وعاد الامير الى جدة .. بصحبة مغنيتين لبنانيتين على سبيل الاستخارة


September 05 2008 11:15

باريس - عرب تايمز

عاد الامير عبد العزبز بن فهد الى باريس قادما من سردينيا وأقام في القصر الذي ورثه عن والده الملك فهد بمنطقة نييوي بشارع موريس باريس 126الدائرة   92وأقامت الحاشية المرافقة له بين أوتيل البريستول والماريوت والبرنس دوغال والكرييون والبلازى أتينيه الذي أقام فيه عبد الرحمن بن مساعد ... وكان الامير وبسبب ما نشر عنه في عرب تايمز نقلا عن سائق ليموزين تسرب الى حاشيته  قد امر بتغيير جميع السائقين العرب بفرنسسيين ونهج مثله عبد الرحمن بن مساعد قواد الامير الرسمي والمسئول عن جلب روبي والقواد طاهر بعيد الأضحى المبارك وأتهام السائقين بتسريب الخبر لعرب تايمز ( أول من سرب الخبر هو سفيان سكرتير امه للامير عبد الرحمن بن مساعد ) وقيل يومها ان الهدف هو تغيير العاملين العرب في حاشيته وخاصة السائقين لانهم طالبوا بحقوقهم التي نهبها الامير ( خمسة الاف دولار لكل سائق ) في مظاهرة للسائقين تزعمها عزيز الجزائري ويوم امس غادر الأمير عبد العزيز وحاشيته الى جدة دون تسديد مستحقات العاملين العرب وترك امر التعامل معهم للمحاسب عمر الجريد حامل الاختام والكاش في الحاشية ... وتردد ان الامير سيقضي شهر رمضان المبارك في جدة مصطحبا معه مغنيتين لبنانيين على سبيل الاستخارة