رسالة من قاريء اردني ... تيسير سبول في كتاب اصدرته جامعة ميتشغان


May 21 2015 22:10

السيد اسامة فوزي المحترم

انا شاب أردني يدرس في جامعة ميتشيغان واحرص على متابعة موقع عرب تايمز

أود اعلامك بأني جامعتي قامت مؤخرا بطباعة ديوان تيسير السبول (أحزان صحراوية) باللغة الانكليزية حيث قامت الدكتورة نسري أختر بترجمة الكتاب. وقد لفت نظري الاشارة اليك ولعرب تايمز كأحد المراجع خلال كتابتها للمقدمة

سليم

 

http://www.amazon.com/Desert-Sorrows-Poems-Tayseer-al-Sboul/dp/1611861616 

تعليق من المحرر

تيسير سبول شاعر اردني انتحر عام 1973 وكان الزميل اسامة فوزي  اول من كتب مفسرا الانتحار بعد اسابيع فقط من انتحار سبول عام 1973  وجميع الذين كتبوا بعده  عن الموضوع سرقوا من كتابه دون الاشارة اليه ولم يكونوا بموضوعية البروفيسورة الامريكية التي ترجمت القصائد واصدرت الكتاب واشارت الى كتابات الزميل فوزي  عن تيسير سبول كاحد اهم مراجعها  .. الزميل فوزي بصدد نشر ( ورقة ) خاصة بال سبول  شوكت وجودت وتيسير رحمهم الله وارملة تيسير المرحومة الدكتورة مي اليتيم  التي توفيت قبل اسابيع في عمان ووفقا لما ذكره الزميل فوزي فانه سينشر معلومات لم يكن يجرؤ على نشرها انذاك في الاردن حول تيسير سبول  وعلاقاته واسباب انتحاره كما انه سينشر صورا لرسائل تبادلها مع ارملة الشاعر واشقاء الشاعر وعددا من كبار الكتاب العرب والاهم مع ثلاثة دكاترة عالجوا تيسير قبل انتحاره ومنهم وزير صحة سابق وقال انه لم ينشر هذه الوثائق من قبل لان الوضع الامني والقبلي والعشائري لم يكن يسمح انذاك

 وكشف الزميل فوزي النقاب عن ان جميع قصائد تيسير وروايته المخطوطة كانت بحوزته لان ارملته زودته بها وان اثنين من اقرب اصدقاء تيسير رفضا المشاركة في الكتابة عنه بعد انتحاره وهما عدي مدانات وهاني الراهب الذي هاجمته مي اليتيم في رسالة الى الزميل فوزي لتنكره لتيسير رغم انها طلبت منه الكتابة عنه فرفض

 اما عدي مدانات فقال فوزي انه زاره في مكتبه بعد يوم واحد من اللقاء بشوكت سبول عام 1973 وان عدي رفض المشاركة  ( وحضر اللقاء عبدالله حموده ) في الحديث عن تيسير وهو الان يقدم نفسه كصديق مقرب للمرحوم على سبيل الاسترزاق الاعلامي ... وقال فوزي انه لما نشر كتابه عن تيسير كان الوزيران ( وزيرا الثقافة ) صلاح جرار وجريس سماوي بلفة البامبرز ... وقال  ان تولي جودت سبول وزارة الداخلية في الاردن هو الذي اوقف مشروعه لاصدار كتاب عن تيسير سبول بمعاونة ارملته وقال ان الكتاب الاردنيين مثل سليمان الازرعي وابراهيم خليل وغيرهما سرقا من كتابه وسرقا افكاره  وتفسيراته لحالة الانتحار وحاولا تجاهله بتعليمات امنية من جهاز المخابرات  وسماهم بكتاب المسطرة  الامنية

 وقال فوزي ان وقع انتحار تيسير على اثنين من اصدقائه من ال عبد الحق انذاك - عام 1973 - هو الذي اثر به وجعله يبحث عن اسباب انتحار تيسير وقال ان ال عبد الحق  ( صادق وصلاح وبدر وتاج ) وهند ابو الشعر وفايز محمود هم فقط من تعاون بامانة واخلاص وحب للكتابة عن الشاعر الفقيد دون بحث عن ( شو اعلامي  ) كما فعل ويفعل غيرهم  الان...  الورقة ستنشر قريبا في عرب تايمز













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية