الافتتاحية .. من هو الحمار ؟ المشاهد ام محطة الجزيرة


May 15 2015 13:15

عرب تايمز - الافتتاحية

يكتبها اليوم : ابو نضال

كلما ( فتحنا ) نشرة الاخبار في محطة الجزيرة  نستمع الى نشرة مفصلة عن جرائم  ( الحوثيين ) وقوات الرئيس المخلوع بحق المدنيين اليمنيين والمدنيين السعوديين في نجران  حتى بتنا نعتقد ان اليمنيين هم الذين شنوا عاصفة الحزم وان الطائرات التي تحلق فوق المدن اليمنية وترمي القنابل العنقودية المحرمة دوليا على المدارس والمستشفيات والقبور والاحياء السكنية هي طائرات حوثية وليست خليجية نفطية كما ( تزعم ) الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان بل وبتنا نشك في ان الجنرال افيخاي ادرعي العسيري جنرال حوثي وليس سعوديا من عرعر

والجزيرة بحق محطة اخبارية خلاقة للمصطلحات .. فالجيش اليمني الذي يدافع عن المدن اليمنية يسمى في نشرة الاخبار التي تبثها الجزيرة ( بقوات الرئيس المخلوع ) وعناصر المخابرات السعودية المدسوسة عبر الحدود وفي اجهزة الاعلام تسميهم الجزيرة بالمقاومة  الشعبية اليمنية واحيانا  بقوات الشرعية المتحالفة مع الرئيس الشرعي الذي يقيم حاليا في فندق سبع نجوم في الرياض

نشرة اخبار الجزيرة عن اليمن هي نسخة طبق الاصل عن نشرة اخبارهم عن سوريا .... نفس ( السطمبة ) كما يقول المصريون ..مع فارق صغير وهو ان اليمنيين لا يلقون ( براميل متفجرة ) على السعوديين كما يفعل السوريون لانه ليس لديهم طائرات

الاستماع الى نشرة الاخبار من محطة الجزيرة يجعلنا نشفق على الطيارين السعوديين والاماراتيين والاردنيين والكويتيين والقطريين والبحرانيين والمصريين والمغاربة والسودانيين الذين يقومون يوميا بالف طلعة فوق اليمن لتدمير ما تبقى من بنى تحتية لافقر دولة عربية كما تزعم تقارير منظمات حقوق الانسان والامم  ونظن بالتالي ان الطيارين هم الضحايا ويستحقون التعاطف

ويوم امس اقمنا مناحة حزنا على الملك سلمان او تعاطفا معه لرقة قلبه ... فجلالته امتنع عن حضور مؤتمر قمة كامب ديفيد لانه ( مشغول بادارة ملف المساعدات الانسانية لليمن ) كما جاء في بيان الديوان الملكي السعودي الذي بثته محطة الجزيرة والتي لم تكن من قبل تبث اصلا بيانات ملوك السعودية

كلما (دلدلنا)  اذاننا حتى نستمع للمحلل السياسي الاسرائيلي  القطري عزمي بشارة عن  عروبة عاصفة الحزم السعودية القطرية الاماراتية نحمد الله ان كارل ماركس ولينين وحتى بريجنيف قد ماتوا حتى لا يسمعوا مثل هذا الغزل الفاحش بانظمة النفط من مناضل شيوعي ثورجي اسرائيلي موسادي قطري مضروب في اكبر خلاط لاشهر جهاز استخبارات عالمي

برامج واخبار محطة الجزيرة عن ( فقدان بشار الاسد لشرعيته )   وسقوط شرعية السيسي يجعلنا نسبح بحمد شرعية موزة وابنها التي لا زالت - مع ابنها - تحبس اخوانه من زوجات ابيه السابقات في السجن نفسه الذي زجت فيه الشاعر القطري الذي حكم بالسجن المؤيد لانه كتب قصيدة بل وتدفعنا  اخبار محطة الجزيرة عن اصول وفنون ( الشرعية )  الى مطالبة كل انظمة العالم باتباع  النظام الديمقراطي القطري  لتبادل السلطة في الدوحة لانه نظام متطور جدا ( ينط ) فيه الابن على الاب في ليلة ما فيها قمر بعد ان يبوس يديه امام عدسات التلفزيون و( يسجن ) فيه الاخ ابن عمه و ( يحلق ) فيه تميم لاخيه وابيه في قعدة واحدة

لا ندري من  هو الحمار ( القطري ) الذي لا زال يعتقد ويتوهم ان الشعب العربي لا زال مثله ( حمارا ) يمكن مخاطبته بمثل هذه الطريقة ويمكن تمرير الاخبار اليه بعد طبخها وسلقها وتقشيرها بطريقة ساذجة تخلو من اية مهنية لها علاقة بشيء اسمه صحافة ... واعلام













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية