الشيخ سلطان القاسمي ... طلبت من المصريين التطوع للقتال معهم ولو بالسماح لي بمسح جزم جنود الجيش المصري


May 13 2015 10:57

كتب : زهير جبر

شكرا لجامعة القاهرة لانها منحت الدكتور سلطان بن محمد القاسمي شهادة دكتوراه فخرية بالعلوم الاجتماعية  تقديرًا لدوره الرائد في الاهتمام بالثقافة والعلوم ورعايته الكاملة له في أنحاء المعمورة، ومساندته للشعب المصري في كافة المجالات

قال الدكتور جابر جاد نصار رئيس جامعة القاهرة، في كلمته، التي ألقاها أثناء المراسم إن "جامعة القاهرة اليوم في عيد لمنحها الدكتوراة الفخرية لحاكم الشارقة".أكد رئيس جامعة القاهرة، على أن الجامعة تحتضن ابنها البار، الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وتمنحه الدكتوراة الفخرية اعتزازًا بدوره البارز مؤخرًا

وقد القى الدكتور القاسمي كلمة مؤثرة عن حرب حزيران وحرب الاستنزاف وحرب اكتوبر وكشف النقاب انه وخلال وجوده طالبا في كلية الزراعة في جامعة القاهرة طلب التطوع للقتال ولما رفضوا طلبه جلس امام المعسكر باكيا وطلب على الاقل ان يسمحوا له بمسح ( جزم ) جنود الجيش المصري  وقال لهم  ( انا باعرف امسح جزم ... اسمحولي امسح جزم جنود الجيش المصري )  وقد قوبل خطابه بتصفيق حاد

الزميل اسامة فوزي  قال انه عاش في الشارقة وان الشيخ سلطان وابن عمه المرحوم الشيخ محمد القاسمي ( مدير دائرة الثقافة والفنون في الشارقة ( وفرا له الامن والامان ومنعا الاعتداء عليه ومطاردته وقاما بطرد شيخ من القواسم  من امارة الشارقة الى عجمان لانه هدد الزميل اسامة فوزي دون ان يتقدم الزميل فوزي بشكوى لان الشيخ محمد مدير الدائرة  عرف بالموضوع من موظفي الدائرة

واضاف  فوزي : الشيخ سلطان رجل قومي ناصري وطني وهو الذي مول سرا مجلة 23 يوليو التي اصدرها محمود السعدني في لندن كما اخبرني محمود السعدني شخصيا  وكنت احد كتابها وكانت مخصصة لمقاومة كامب ديفيد واسرائيل ... واضاف ان الشيخ سلطان في مذكراته التي نشرها مؤخرا اعترف بفضل الفلسطينيين في الشارقة وذكر ابرزهم بالاسم مثل صديقي ابو حاتم ( محمد دياب الموسى ) وقال ان الشارقة ورغم ضعف امكاناتها كانت وراء اهم واشهر معرض كتاب عربي وقد وفرت للمقيمين فيها حياة كريمة بل وسمحت للمقيمين وخاصة الفلسطينيين بالتملك وشراء الشقق وبناء المنازل ووضعت قوانين استئجار حمت فيها المقيمين من جشع اصحاب العقارات المواطنين ومنعت ما كان يحدث من مهازل في ابو ظبي ودبي وغيرها من مثل طرد المستاجر من شقته فورا  او رفع الايجار عليه بمعدل الضعف خلال 24 ساعة وامهاله ساعات فقط لمغادرة الشقة المستاجرة ان رفض الدفع .. الشارقة وضعت عقود استئجار ملزمة لصاحب العقار حمت بموجبها كرامة العربي المقيم .. واضاف ان العلاج كان للعرب المقيمين  في الشارقة مجاني واجراءات الاقامة كانت سهلة وغير معقدة

وكان الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة قد قال خلال حفل تكريمه في جامعة القاهرة إنه طلب التطوع للقتال في صفوف الجيش المصري عقب نكسة عام 1967، ولكن طلبه قوبل بالرفض وكان القاسمي يومها طالبا في كلية الزراعة في الجامعة وكان من ضمن مجموعة طلبة من الشارقة من بينهم  صديقي عبيد القصير الذي اصبح لاحقا وكيلا لوزارة الاعلام كما ذكر الزميل فوزي في مذكراته

وروى القاسمي  قصته قائلاً إنه حاول مع عدد من زملائه خلال دراسته بكلية الزراعة بالجامعة ذاتها، الالتحاق بالجيش المصري، وعندما تم رفضهم وقف أمام المعسكر باكياً ثم قال لهم إنه مستعد لمعاونة الجيش في نقل الجنود، حيث يستطيع قيادة مركبة عسكرية أو يقوم بأي أعمال تساعد الجنود في مهامهم.وكان القاسمي مصمماً حينها على الالتحاق بالجيش المصري، حيث ذهب مرة أخرى للمنطقة العسكرية التي توجه إليها من قبل، وطلب من المسؤولين هناك قبول انضمامه للجيش، وجلس على الأرض حتى يخرج له أي مسؤول عسكري يقابله

وقال القاسمي إنه شعر بالصدمة والحزن خلال خطاب تنحي الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وجلس على كوبري الجلاء وسط القاهرة يتحدث مع النيل ويبثه حزنه.وأضاف القاسمي أن والده طبع قبلة على جبينه احتفاء بمشاركته في تفجير معسكر الإنجليز خلال العدوان الثلاثي على مصر، مضيفاً أنه يكن "كل الحب لمصر"، حتى قبل أن يراها.وكان الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، قلد الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة، قلادة الجمهورية تقديراً لما قدمه من أجل مصر

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية