الجيش المصري قد يوجه ضربة لداعش ليبيا


April 28 2015 16:15

قال موقع" ديبكا" الإسرائيلي إن حربا جديدة في الشرق الأوسط على وشك الاندلاع، وأن مصادره العسكرية والاستخبارية تفيد أن قوات برية وجوية كبيرة تابعة للجيش المصري تتمركز الآن في الصحراء الغربية، على طول الحدود مع ليبيا، بهدف شن عملية عسكرية واسعة تحتل بموجبها منطقة شرق ليبيا أو ما يسمى بإقليم برقة من أيدي قوات تنظيم الدولة الإسلامية "داعش". وأوضح الموقع أن حشودا من القوات الخاصة المصرية تتمركز حاليا في عدد من القواعد بالمنطقة، وأن هناك احتمالات كبيرة أن يبدأ الهجوم المصري عبر إنزال قوات مصرية على سواحل مدينة درنة الليبية، التي تعد عاصمة "داعش" شرق ليبيا، لافتا إلى أن عملية الإنزال هذه ستتم بهبوط قوات من الكوماندوز المصرية بالمظلات في جميع أنحاء المدينة.
"ديبكا" المتخصص في التحليلات الأمنية والاستخبارية ذهب إلى أن عبد الفتاح السيسي يرى في وجود "داعش" شرق ليبيا خطرا كبيرا على مصر، زاعما أن هناك تقارير استخبارية أكدت للسيسي أن عناصر من التنظيم تسللت لعدد من المدن المصرية، بل وبعض وحدات الجيش المصري، على حد تعبيره.
وتابع الموقع: "داعش الذي يعرف بأمر الهجوم المصري، يسارع للحصول على تعزيزات من سوريا والعراق إلى شرق ليبيا. بعض هذه التعزيزات تصله بواسطة طائرات وسفن تخرج من سوريا وتتحرك وسط البحر المتوسط. ويصل جزء آخر من التعزيزات من العراق عبر شبه جزيرة سيناء"، حسب مصر العربية
الهجوم المصري المرتقب – بحسب "ديبكا"- كان وراء زيارة رئيس الاستخبارات الأمريكية جون برينان للقاهرة في 19 إبريل؛ حيث التقى فور وصوله عبد الفتاح السيسي. وأوضح الرئيس للمسئول الأمريكي أن الجيش المصري لا ينوي البقاء في شرق ليبيا، فبعد أن يقضي على عناصر" داعش"، سيعمل على نقل الحكم لحكومة طبرق التي يترأسها عبد الله الثني وقد فر أعضاؤها من طرابلس التي تسيطر عليها جماعات إسلامية مسلحة، ولدى تلك الحكومة جيشها الخاص بقيادة اللواء خليفة حفتر.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية