منظمة العفو الدولية: الإمارات تنتهك حقوق الإنسان وعلى أوباما وقف دعمها


April 21 2015 23:15

طالبت منظمة العفو الدولية "أمنستي"، الرئيس الأمريكي باراك أوباما حَثّ  ولي عهد أبو ظبي، على إجراء إصلاحات هامةلحقوق الإنسان في الإمارات، وذلك في إطار الزيارة الحالية التي يقوم بها ولي عهد الإمارة للولايات المتحدة.وقالت المنظمة، عبر موقعها الإلكتروني، يجب على الرئيس أوباما أن يستغل لقاءه مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايدآل نهيان، ويخوض معه هذا الحوار الصعب حول سجل حقوق الإنسان في بلاده
وتابعت، منذ فترة طويلة والولايات المتحدة تعطي الأولوية في علاقاتها مع الإمارات للشؤون السياسية والحصول على
متغاضية عن سجلها في مجال حقوق الإنسان.واستطردت، وكحليف وثيق للولايات المتحدة، لم تتعرض حكومة الإمارات، لأية انتقادات حادة من قبل المسؤولين كغيرها من الحكومات الأخرى، والتي تقوم بانتهاك حقوق الإنسان في المنطقة.وأضافت المنظمة، أوباما يمكنه أن يلعب دورًا حاسمًا في إقناع الشيخ محمد بن زايد، وحكومة الإمارات  بإصلاح القوانينووقف الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان

اختتمت بالقول،  إن العفو الدولية، تعرف جيدًا أن الإمارات العربية المتحدة، شريك هام للولايات المتحدة في الشؤونالإقليمية، ولكن هذا لا يمنع أن ينظر أوباما بعين النقد على سجلها في مجال حقوق الإنسان، ويُقدم توصيات بعمل إصلاحاتأسياسية من شأنها وضع حد للانتهاكات طويلة الأمد التي تمارسها حكومة الإمارات ضد مواطنيها والعمال المهاجرين













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية