قائد القوات البرية الايرانية ينصح السعوديين بوقف القتال لان جيشهم هش ولان الحروب السابقة اثبتت ان اليمنيين احتلوا كل القواعد العسكرية السعودية على الحدود


April 18 2015 15:09

صرح قائد القوة البرية في الجيش الإيراني العميد أحمدرضا بوردستان أن الجمهورية الإسلامية لاترغب في النزاع مع السعودية؛ داعياً الرياض إلى الكف عن قتال إخوانها في اليمن؛ وقال إنها تخوض بذلك حرب استنزاف؛ قد تعرضها لضربات قاضية.وفي حوار خاص مع قناة العالم لبرنامج "من طهران"  دعا العميد بوردستان الجيش السعودي إلى الكف عن الحرب في اليمن؛ وأشار إلى سابقة السعودية في حروبها ضد اليمن لافتاً إلى أن اليمنيين تمكنوا في هذه الحروب من السيطرة على مختلف القواعد السعودية؛ وقال إن هذا يدل على أن الشعب اليمني شعب مقاتل ومقاوم وشجاع؛ داعياً السعودية للكف عن قتل إخوانها في اليمن

وأضاف أن: الجيش السعودي يفتقر إلى التجارب الحربية ولذلك فهو جيش هش؛ وإن واجه حرب استنزاف يجب أن يتحمل ضربات قاصمة وقاضية؛ وسوف يمنى بهزيمة قوية؛ لذلك على الرياض أن تترك خيار الحرب وتلجأ إلى الخيار السياسي وإلى المفاوضات.وأكد بوردستان أن العدوان السعودي على اليمن قد وحد اليمنيين حول بعضهم البعض ما أعدهم لمواجهة المعتدين.. ولفت إلى أن هذا الانسجام يوفر الأرضية لتوجيه ضربات قوية إلى السعودية؛ مشيراً إلى أن اليمنيين استطاعوا وبفضل هذا الانسجام من صد القوات الموالية للرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي والسيطرة على اليمن؛ وقال إن الخطوة التالية سوف تكون توجيه الضربات إلى السعودية؛ وقال: إن تقع انفجارات في السعودية عن طريق سقوط الصواريخ على الأرض فمن المؤكد أن تلافي ذلك سيكون صعباً جداً بالنسبة للمسؤولين السعوديين.وأضاف: بناء على المشتريات العسكرية السابقة والإمكانيات التي يتمتع بها الجيش اليمني فبإمكانه توجيه ضربات قوية إلى السعودية

ولفت إلى أن الضربات الجوية السعودية لن تؤثر كثيراً على اليمن وإن ما يقرر مصير الحرب إنما هي الحرب البرية "وكما يقول الاستراتيجيون إن الأرض هي التي تعين المنتصر".وحول قرار مجلس الأمن الأخير الذي يضع اليمن تحت البند السابع إشار بوردستان إلى أن: هذا القرار مجحف بحق اليمنيين؛ إذ أنه وبدل أن يحول دون اعتداء المعتدين؛ فهو يندد بالمظلومين؛ وللأسف فإن نظائر هذه القرارات قد صدرت كثيراً من قبل مجلس الأمن.وفي إشارة إلى مزاعم السعودية وبعض الدول العربية الأخرى التي تتهم إيران بأنها جزء من الأزمة اليمنية وأنها تزود اليمنيين بالسلاح قال قائد القوة البرية في الجيش الإيراني: هم ومن خلال رصدهم للطرق البحرية والبرية وسيطرتهم عليها يدركون أن هذه ليست سوى مزاعم كاذبة

وأكد أن: الجمهورية الإسلامية لم ترسل إلى اليمن مساعدات تسليحية أو معدات قتالية قط؛ وتنصب جهودنا في إرسال المساعدات الطبية والأدوية؛ ونأمل أن تتوفر الأرضية لكي نمد الشعب اليمني المظلوم وخاصة الأطفال والنساء وكبار السن منهم بالمساعدات الإنسانية.
وبشأن حضور الأسطول الإيراني في المنطقة واحتمال اشتباكه مع القوات السعودية في سواحل اليمن قال بوردستان: إن مهمة الأسطول الإيراني إنما هي في إطار مهامه السابقة؛ وهي مرافقة السفن والتصدي للإرهاب البحري؛ لذلك فمسير الأسطول الإيراني يمر من جانب اليمن ومضيق باب المندب













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية