مستشار الشيخ تميم : المصريون والمغاربة والباكستانيون ضحكوا علينا ولم يقف معنا في عاصفة الحزم الا ملك الاردن


April 13 2015 03:41

قال مستشار الشيخ تميم حاكم قطر و استاذ العلوم السياسية في جامعة قطر محمد صالح المسفر ان الاردن هو البلد الوحيد الذي وقف مع عاصفة الحزم وان المصريين والمغاربة والباكستانيين ضحكوا علينا واخذوا ( بيزاتنا ) وان ابراهيم عيسى شتم ملك السعودية

وقال مسفر :  منذ إعلان معركة "عاصفة الحزم"، توالت بيانات التأييد من دول شقيقة وإسلامية وصديقة للمملكة العربية السعودية، ودول مجلس التعاون الخليجي عموماً، في حربها ضد الانقلابيين في صنعاء، وأنصارهم من الانتهازيين والمرتزقة.وجاء في مقال المسفر، الحديث عن دور كل من الأردن وباكستان ومصر في عاصفة الحزم، وما هي مواقف الشعوب في تلك الدول من التحالف ضد الحوثيين، حيث يقول المسفر في مقاله على صحيفة العربي الجديد لم يبق على العهد معنا، نحن دول مجلس التعاون، في الحرب على الحوثيين والمخلوع صالح، إلا الأردن الشقيق. أمر الملك عبد الله الثاني القوات الجوية الأردنية، من دون تردد، أن تكون في ميدان المعركة مع شقيقاتها في دول مجلس التعاون، كما وضعت الوحدات الأردنية الخاصة، وهي الأكفأ تدريباً وتأهيلاً بين الجيوش العربية، في حالة تأهب لأي أمر يصدر إليها بالمشاركة براً وجواً، دفاعاً عن المملكة والخليج العربي

وبين المسفر 'لم تحمل علينا الصحافة الأردنية، كما فعلت صحافة مصر. لم يخض البرلمان الأردني في شأن المشاركة في العمليات الحربية الجوية، كما فعل البرلمان الباكستاني، وكما يفعل إخواننا المغاربة اليوم، بل كان مؤيداً على الرغم من تقصير دول مجلس التعاون مع أهلنا في الأردن الشقيق. قدمنا لمصر المليارات، وانتزعناها من هوّة الإفلاس، وثبّتنا نظامها السياسي، ومع ذلك، لم يقدّر جهدنا. الأردن الشقيق يحتاج البنزين والديزل والغاز، وقد حبانا الله بتلك الثروة، فهل نرد الجميل للشعب الأردني، لمواقفه النبيلة الكريمة، ونمدّه بحاجته إلى الطاقة، ومعاملة الأردن معاملة الدولة الأولى بالرعاية

وقال المسفر "لم تحمل علينا الصحافة الأردنية، كما فعلت صحافة مصر"، ففي مصر العزيزة، ضجيج. يقول المشير عبد الفتاح السيسي إنه مع عاصفة الحزم ضد الانقلابيين على السلطة الشرعية في اليمن، وإن بوارجه الحربية ذهبت لحماية مضيق باب المندب، لمواجهة أي عبث بأمن البحر الأحمر وقناة السويس، أرسل بضع طائرات للاشتراك في الحرب الجوية ضد المخلوع والحوثيين. في الوقت نفسه، نظّمت تظاهرات أمام السفارة السعودية في القاهرة مضادة للحرب الجوية وللحكومة السعودية ودول مجلس التعاون، ولم تُمنع، علماً أن التظاهرات في مصر السيسي محرّمة "والقاعدة التي تعمل بها الشرطة المصرية أنك عندما تتظاهر من دون إذن، تُقتل". حملات صحافية وتلفزيونية ضد المملكة، ومن أبرز المقربين للمشير السيسي الصحافي إبراهيم عيسى الذي تهجّم، بشكل غير مسبوق، وبلا حياء، على القيادة السعودية في برنامج تلفزيوني، إنه جزاء سنمار













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية