رسالة من قاريء عربي ... قصيدة الى صنعاء


April 12 2015 02:56

هذه قصيدة جديدة نظمتها سريعاً انتصاراً لليمن العربي الذي لم يجد من العروبة ناصراً بل رأى عدواناً و خذلانا و دعاوى طائفية سخيفة. هنا لا تهمني طائفة و لا حزب بل شعب اليمن الطيب الشجاع الصابر. ارسلها خاصة لعرب تايمز دون سواها. 
مع التقدير
رضا الصالح
ملاحظة: ارجو عدم نشر عنواني و لكم ان تنشروا اسمي او لا تنشروه و اشكركم

صنعاء
                  الى شعب اليمن الصابر "سلام عليكم بما صبرتم"

صــنعاءُ نـاجـاك مني الحبُ و الالـمُ
فــنـحن سِــيّـانُ مـسّـتْ بيـننا رحِـــمُ

و نـحـن سِـيّـانُ في بـغـدادٓ او حلـبٍ
او فـي طٓـرابُـلْـسٓ قـلـبٌ واحــد و دمُ

صـنـعـاءُ إنّ عُـروقـي فـيـكِ ضاربـةٌ
الـى عُــروقـكِ لا رسْـــمٌ و لا رٓشٓــــمُ (١)

يـغـتـالُ قـلـبـيٓ مـا تـلـقٓـينٓ مـن حُرٓقٍ
و إنْ عـلـمْـتُ بـأنّ الــشـرّ مـنـصـرِمُ

و ان علمتُ بـأن الـخـيرٓ مـُنـتــصـــرٌ
حــقـيـقـةً عــرفـــتـها قٓــبـلــكِ الامـــمُ

و أنّ شـــرذمــةً شــالــتْ ذُنـابٓــتـٓـهـا
عــلــيـكِ عـمّـا قـريـبٍ سـوف تــنـهزمُ

و أن آل سٓــلـــولٍ كُـــلّـــهـــمْ خٓـــــوٓلٌ (٢)
فـــلا تُــبــاحُ لــهــمْ لاءٌ و لا نـــعٓـــــمُ

و أن عــبــداً ٓهٓــلــوعـاً راجـفـاً قـلــقـاً
يٓـجُـرّ حِلـفـاً بِـهِ الـعُـضْـروطُ و الـقـزمُ (٣)

يـظــنُّ ان كـــلاب الـصـيـد مـانــعـــةٌ
مـن الـلـيـوث الـضـواري حين تحـتدمُ

و أن عُـلـجـومٓــهُ المـنـفـوخٓ  لـيـس لــهُ (٤)
مـــن الـــولايـــة الا انـّـــهُ صٓـــــنـــــمُ

أغـوت بني الاعور الدجال بِـطْــنٓـتُـهمْ
فـلا يــصـولُ لـهُـمْ ســيـفٌ و لا قــلــمُ

لـكـنّـهـم يـشـتـرون الـنـاس مـا وجدوا
مُـسْـتٓـطـعِـمـيـنٓ و فـيـهـم طـاعِـم نهمُ

صـنـعـاءُ مُـدّي يٓــداً و استبسلي بـيدٍ
تٓـمـدّهـا عٓـدٓنٌ تُـسْـتٓـنـهٓـضِ الــهِــمٓــمُ

يــا دارة الـفـتـيـة الاحـرار يـمـنـعُـهـمْ
مـن أن يُـذالوا ذمــام الـحُـرّ و الـذمـم

ردّي عـلى الـصـانـعـيـن الكيدٓ كيدٓهُـمُ
و عـلّــمـي سٓـفِـلٓٓ الاعـرابِ كـيـف هُـمُ

و علّمي حاضناتِ الجهلِ كمْ نٓضٓحٓـتْ
عُـجْـمٓ الـعـقـول و منهم تسخر الـعجمُ

الـمُـرتـجـيـنٓ مـن الــعُـدوانِ مٓـأمٓـنـهـمْ
و بـالــخــيــانــةِ أن يٓـعـلـوا لـهـمْ عـلـمُ

**************

يـا مـصرُ يـا اخـتٓـنـا الكبرى ألا عجباً
أن صرت خصماً و أنتِ العادلُ الحٓكٓمُ


أتـسـتـجـيـبـيـن لـلـبـاغـي ابـي جٓـهٓـلٍ (٥)
يـأبـى أبـو الـهٓوْلِ و الـتـاريـخ و الهرمُ

و الازهـرُ الـسـمحُ و الاسـلام و الرحمُ
و الـقـبـطُ و الـنوْبُ و الاخلاقُ و الشيمُ

يا مصر يا اختنا الكبرى اذا اختبطتْ
بِـنـا الـخـطوبُ فأنـتِ الـحـارس الشهِمُ

كُـنـّـا اذا مــسّــنـا ســـوءٌ فــأنــتِ يٓــــدٌ
أو أنْ يُــنـاكِــدنــا خـصْـمٌ فـأنــت فـــمُ

و أنـــتِ لـٓـجْـأٌ لـنـا فـي كلّ مُـعْــضـلــةٍ
تــريــدُ شـــراً و أنــــتِ الـــروحُ و الأدٓمُ

هــل يــشـــتــريــكِ لــئـيـمٌ طـبْـعُـهُ، وٓزٓغٌ (٦)
و هــل يــبــيـعُــك شـعــبٌ طـبـعُـهُ الكرمُ

أتُــشــتٓـرٓيـنٓ فــمــا لـلــعُــرْب مــن قٓــدٓمٍ (٧)
و كـيـف تـسـعى و أنـت الـرأس و القدمُ

***************

آه لـبـغـدادٓ يـــا صــنــعــاءُ يــحــبــسـهـا
هٓـيْـضُ الـجـنـاحِ فــمـاذا تٓـنـفـعُ الـكٓـلِــمُ

آه لـــبــغـــداد يــا صـــنـــعـــاءُ عــاجــزةً
عــــن أن تـــردّ الاذى عــنــكـم و تــنــتـقمُ

آه لــبــغـــدادٓ مـــازالــــتْ تٓــــنــــزُّ دمــــاً
ضـــلــعٌ كــســيـــرٌ و جـــرحٌ لــيــس يلتئُمُ

عٓــدٓتْ عــلــيــهـا حُــثــالاتٌ اصــابِـعـُهـُـمْ
مـغـــمـــوســـةٌ بدمِ الاطــفـــال أو بُــهُـــمُ (٨)

مـــا بــال آل ســــلـــولٍ لا يُــمٓــتّــعُـــهُـــمْ
إلا أذى الـــنــاس أو أن تُــهْــتــك الـحُـرٓمُ

فــفــي دمـــشــق لــهــم غــدرٌ و مـحـرقــةٌ
و فـي طـرابُـلْـــسٓ سٓــيْــلٌ مــن دمٍ عٓــــرمُ

لـكـنّـهـمْ فـي رُبـى صــنـعـاءٓ مــقــتــلــهــمْ
ســـيــهـــلـــكـونٓ و تــبــقـــى عِـبــرةً رِمٓــمُ

سيــنــدمــون بــمــا جــرّتْ جٓــريــرٓتُــهـــمْ
و لاتٓ حــيــنٓ مٓــــنــاصٍ أيـّـهــا الـــنـــدمُ

------------------------------------
(١) الرشٓم: الاثر و اللون
(٢) الخوٓل: العبيد
(٣) العُضروط: الذي يخدم بأكل بطنه و حسب
(٤) العُلجوم: الضفدع
(٥) ابي جٓهٓلٍ:محركة الهاء. اصلها ابي جٓهـْـلٍ بسكون الهاء و حُرّكت للضرورة
(٦) الوزٓغ: سامُّ ابرص
(٧) القدم الاولى معناها السابقة في الامر
(٨) الحثالة: الردئ من كل شئ و البُهُم: جمع بهيم أي مجهول

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية