البرلمان الاردني يطلب على خجل التحقيق في فضيحة باسم عوض الله واخيه ناصر وانباء عن مقاضاة باسم في امريكا


September 01 2008 10:16

عمان - محمد الزواهرة

خاص بعرب تايمز

تناقلت وسائل الاعلام والصالونات السياسية والحزبية في الاردن المعلومات التي كشفت عنها عرب تايمز بخصوص شركة داود وشركاه التي تلاحق امام القضاء الامريكي بتهمة الاتجار بالبشر خاصة وان عرب تايمز هي التي كشفت النقاب عن هوية ملاك هذه الشركة وعلى راسهم داود سليمان والد زوجة ناصر عوض الله شقيق باسم عوض الله وسليمان هو شريك ابو قريع في مصنع الباطون سيء الذكر ويسيطر مع زوج ابنته ناصر عوض الله على تجارة السفر والرحلات في الاردن من خلال نفوذ اخيه باسم عوض الله ... وباسم وناصر هما ابناء ابراهيم البهلوان موزع عرب تايمز السابق في واشنطون وصاحب شركة ووترغيت لسيارات الليموزين التي تردد ان الملك حسين كان احد شركاء الباطن فيها ... وكان ابراهيم البهلوان والد باسم وناصر قد سجن 12 سنة في سجن فدرالي في امريكا بعد ادانته بالاحتيال على بنوك امريكية وخلال فترة سجنه تولى الملك حسين الانفاق على اسرته ومن هنا نشأت العلاقة الخاصة بين باسم والامير عبدالله الذي اصبح ملكا

مجلس النواب الاردني التقط طرف الخيط فشكل لجنة نيابية للتحقيق الموضوع نظرا لان القضية تسيء الى الاردن وتقحمه من ضمن الدول التي تتاجر بالبشر خاصة وان الانباء المتواترة من كاليفورنيا تقول ان هناك دعوى قضائية سترفع على باسم عوض الله الذي يحمل الجنسية الامريكية وقد ضمت اللجنة  في عضويتها ستة نواب هم منير صوبر رئيسا ومبارك العبادي وناريمان الروسان ويوسف القرنة وطارق خوري وفخري اسكندر اعضاء على ان تبادر من فورها بالتحقق من المعلومات وتقديم تقريرها وتوصياتها لمجلس النواب في دورته العادية الثانية المقبلة.ووفقا لما علمته عرب تايمز فان النائب ناريمان الروسان هي التي فتحت ملف باسم عوض الله وناصر وكانت الروسان قد اتهمت باسم بالتجسس وشبهته بالجاسوس الاسرائيلي كوهين