الاونروا : 12 تنظيما مسلحا يتقاتلون في مخيم اليرموك .. والضحايا مدنيون فلسطينيون


April 06 2015 21:01

قال بيير كراهينبول، المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، اليوم الاثنين، إن "أكثر من 12 جماعة مسلحة تتقاتل حاليا داخل وحول مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في سوريا، مطالبا مجلس الأمن الدولي ببعث رسالة واضحة إلى جميع الأطراف في سوريا، بشأن حماية المدنيين والسكان في المخيم.وأضاف المسؤول الأممي في تصريحات للصحفيين بمقر المنظمة الأممية في نيويورك، عبر الفيديو كونفراس، إن "أكثر من 12 جماعة مسلحة تتقاتل حاليا داخل وحول مخيم اليرموك، ومن الضروري العمل على حماية سكان المخيم، وضمان إيصال المساعدات الإنسانية لهم، أو إجلائهم بشكل متماسك الي أماكن آخري أكثر أمنا

وحذر كراهينبول من خطورة الوضع الكارثي للاجئين الفلسطينيين داخل مخيم اليرموك في سوريا، وطالب مجلس الأمن الدولي ببعث رسالة واضحة إلى جميع الأطراف في سوريا، بشأن حماية المدنيين والسكان في المخيم.وأكد أن الأنروا لم تقم بأي اتصالات مع تنظيم الدولة، لكنه قال "نحن نقوم باتصالات مع ممثلي الجماعات المسلحة الأخرى، كما نقوم أيضا باتصالات معتادة مع الحكومة السورية، من أجل ضمان ايصال المساعدات الإنسانية وحماية سكان المخيم

ونوه المسئول الأممي إلى أنه خلال الفترة من ديسمبر/كانون الأول إلى مارس/آذار الماضييين، عقدت وكالة الأونروا مفاوضات مكثفة مع السلطات السورية من أجل فتح ممرات أمنة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى اللاجئين الفلسطينيين داخل مخيم اليرموك عبر اقامة ممرات إنسانية لإيصال المساعدات.وأضاف أن "الوضع كارثي الآن في اليرموك، ولكم أن تتخيلوا المصاعب والمخاطر اليومية التي يواجهها العاملون في الأنروا، لقد أصبح لدينا الآن 25 موظفا في عداد المفقودين، وهذا يدلكم علي حجم تلك المخاطر".وأعرب عن اعتقاده ضرورة أن يبعث مجلس الأمن الدولي رسالة واضحة لجميع أطراف الصراع بضرورة المحافظة على حياة سكان المخيم والسماح بوصول المساعدات الإنسانية لهم

وشدد المسؤول الأممي على أن "ايجاد حل انساني لمشكلة اليرموك لا يعد حلا دائما للأزمة السورية، بل يتعين الوصول الي حل سياسي، لأن ذلك هو الطريق الوحيد لمعالجة الأوضاع الإنسانية للاجئين الفلسطينيين في اليرموك، وكذلك لآلاف آخرين من المشردين داخل أماكن آخري في سوريا".وردا علي سؤال بشأن الوجهة التي يمكن أن ينتقل اليها سكان مخيم اليرموك في حالة اجلائهم، قال المسئول الأممي إن "البعض انتقل بالفعل إلى بعض الملاجئ المؤقتة في دمشق وإلى عدد من المراكز التابعة لوكالة الأنروا في سوريا، ومن غير الواقعي أن يتمكن اللاجئون الفلسطينيون من الفرار إلى داخل اللبنانية أو الأردنية، حيث يمنع البلدان استقبال لاجئين فلسطينيين حاليا

ورحب كراهينبول بـ"قيام وفد من أعضاء مجلس الأمن الدولي بزيارة إلى مخيم اليرموك للاطلاع على الحقائق على الأرض، وقال إن "إنجاز مثل تلك الزيارة سيسهم في تسليط الضوء علي ضرورة التوصل إلى حل لمشاكل سكان المخيم".وقدر كراهينبول أعداد اللاجئين الفلسطينيين داخل سوريا حاليا بما يترواح بين 460 ألف و470 ألف شخص، مقارنة بأكثر من 650 الف لاجئي قبل اندلاع الصراع السوري منذ أكثر من أربعة سنوات

وكان مسلحو تنظيم "الدولة" دخلوا مخيم اليرموك (جنوبي العاصمة السورية دمشق)، يوم الأربعاء الماضي، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بينهم وبين مسلحي تنظيم يُعرف باسم "كتائب أكناف بيت المقدس"، تسببت في وقوع قتلى وجرحى من الجانبين، فيما أشار ناشطون محليون لوكالة للأناضول إلى أن الوضع الإنساني للمخيم سيء للغاية مع استمرار الاشتباكات.ووفق المرصد الأورمتوسطي لحقوق الإنسان، فإن 13 شخصا قتلوا من سكان المخيم فيما اعتقل 80 آخرون منذ يوم الأربعاء الماضي

ويعتبر مخيم اليرموك من أكبر المخيمات الفلسطينية في الداخل السوري، ويبعد عن مركز مدينة دمشق نحو (10) كلم، وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فقد دفعت الأحداث ما لا يقل عن 185 ألفا من أهالي المخيم إلى ترك منازلهم، والنزوح إلى مناطق أخرى داخل سورية، أو اللجوء إلى دول الجوار













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية