خالد ابو بكر لن يسمح لابراهيم عيسى ... وام بي سي كذابة


April 05 2015 14:00

عرب تايمز - خاص

اصدرت المجموعة التي تعد وتنتج برنامج ابراهيم عيسى الذي اوقفته محطة ام بي سي بيانا شديد للهجة ضد المحطة السعودية اتهموها فيه بالكذب والتزوير وتضليل المشاهد ، وأن البرنامج استمر عرضه ثلاثة أشهر كاملة وليس ثلاث حلقات كما تزعم القناة في بيانها المضلل ـ حسب بيان فريق العمل ـ وأضافت المجموعة الإعلامية المصرية في بيانها قولها
كنا نربأ بشبكة ام بي سي وهى تعلن وقف عرض برنامج البوص للإعلامى الكبير إبراهيم عيسى وفريق من أهم صناع وشباب الإعلام فى مصر والعالم العربى أن تورط نفسها في الكذب والتزوير لتبرر قراراً يرى الأعمى سببه ويعرف القاصي والداني سره ، أما أن تضلل مشاهدها الذي كنا نظن أنها تقدره وأن تدلس على الرأى العام الذي كنا نعتقد أنها تحترمه وتقول انها اوقفت البرنامج لأنه “دون المستوى الإنتاجي”،وأن محتواه “لايليق بشاشة العرض ومشاهديها”، فهذا ما يتدنى بمستوى تلك الشبكة الرائدة التي تحظى بنسبة هائلة من النجاح والمتابعة والتي نتمنى لها أن تحفظ ماء وجهها وتحافظ على نجاحها بالتزام حقيقي بأخلاقيات المهنة وشرف المصارحة وليس بأساليب اللف والدوران والمراوغة التى لا تخيل إلا على السُذج فقط
والمؤكد أن سبب وقف عرض البرنامج هو رأى حول أداء السياسة السعودية أبداه بكل موضوعية وتجرد (وبحب واحترام أيضاً) الإعلامي الكبير إبراهيم عيسى في برنامجه اليومي 25-30 الذي يعرض على شاشة اون تي في، ولا نظن أن برنامج البوص في حاجة إلى شهادة أحد بعد هذا النجاح الهائل لعرضه في شبكة اوسن وهو الذي دفع ام بي سي من بين قنوات كثيرة تقدمت لشراء حق عرضه غير المشفر من تلك الشبكة وقد روجت لعرضه على شاشته منذ 10 يناير الماضي
ثم إن بيان ام بي سي يتكاذب كذباً مفضوحاً حين يزعم أن البرنامج يعرض منذ ثلاثة أسابيع فقط وأنها أوقفته فى 2 فبراير الماضي، وهو في الحقيقة يذاع منذ 12 يناير الماضي (أى ما يقرب من 3 أشهر)، بل أن القناة عرضت فى يوم 2 فبراير تحديداً الحلقة الرابعة من البرنامج وكان موضوعها “الهجرة” وضيفها الإعلامي الكبير وائل الإبراشي، فكيف تقول القناة إنها أوقفته فى نفس اليوم
وأضاف بيان مجموعة عمل البرنامج ـ حسب ما نشره موقع إعلام.أورج ، قولها : وقد احتفت ام بي سي بالبرنامج دعاية وترويجاً لأنها متيقنة من جدارته وامتيازه ولكن التبعية التي نتفهمها لرغبة مالكي الشبكة دفعتهم إلى هذا التورط غير الأخلاقي بوصم برنامج بهذه الصفات وكأن هذا سوف يزيح عنهم سوء ما فعلوا (طبعاً تقدم البرنامج فى ترتيب المشاهدة منذ أول حلقاته وحوى أكثرمن 15 دقيقة إعلانات، فضلاً عن تغيير موعد بثه من الأثنين فى الحادية عشر مساء إلى موعد يعتبر “ذروة فى القناة” وهو يوم الجمعة من كل أسبوع)
ثم تدعى القناة فى بيانها المهلهل أن البرنامج تم وقفه في 2 فبراير، وهذا طبعاً غير صحيح ولكنها لم تكشف لجمهورها لو كانت تحترمه عن سبب واضح لنشر بيان وقفه فى 2 أبريل أى بعد توقفه بشهرين كاملين كما تزعم !، وهو مايؤكد أن القرار جاء لأسباب سياسية كما جرى مع برنامج شهير سابق للإعلامى الكبير باسم يوسف،
من حق شبكة ام بي سي أن تتصرف على هوى أصحابها فحسابها عند جمهورها وهو كبير وعظيم في شتى أنحاء الوطن العربي، ومن حقها أن توقف أى برنامج معروضاً لديها متى شاءت طالما لاتخل بتعاقد ولا تنتهك حقوقا، لكن ليس من حقها أن تتجاوز مهنياً وأخلاقياً وتكذب كذباً مفضوحاً بينما كان يمكن لها أن تصمت خجلاً وهى تتورط في وقف برنامج ذائع النجاح لأسباب لاعلاقة لها بالمهنة بل بمهانة تبعية المواقف للأهواء السياسية

من ناحية اخرى اثار تهديد المحامي الشاب خالد ابو بكر الذي يعمل مذيعا في محطة اوربيت السعودية المملوكة لاخت الملك سلمان موجة من السخرية بين الاعلاميين المصريين بخاصة وان ابو بكر قال انه لن يسمح بتبويظ العلاقة بين مصر والسعودية ... وكان ابو بكر موضوع سخرية وتنكيت  بين المصريين حين ظهر على الشاشة ليصف حادث اعدام المصريين في ليبيا حين قال : شوفوا كل واحد منهم بيقرأ الفاتحة على روحه قبل اعدامه .. قبل ان يتدخل عمرو اديب ليقول له : فاتحة مين يا عم ... دول كلهم اقباط ما بيقروش الفاتحة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية