مئات القتلى والجرحى من الارهابيين والدواعش في حملة عسكرية برية وجوية للجيش المصري في سيناء


April 04 2015 22:36

قتل 90 تكفيرياً في سيناء على الأقل وأصيب عشرات آخرون، في أعقاب حملة عسكرية موسعة للجيش والشرطة المدنية، استهدفت أوكار الإرهاب في سيناء، ومخابئ لقيادات في تنظيم ما يسمى "أنصار بيت المقدس" الموالي لتنظيم "داعش" .وتأتي الحملة العسكرية الأخيرة التي شاركت فيها مروحيات أباتشي القتالية، رداً على الهجمات الإرهابية الأخيرة التي شهدتها مناطق عدة شمال سيناء، وأسفرت عن مقتل عشرة من الضباط والجنود، إثر استهداف عناصر الإرهاب لمكامن تابعة للجيش والشرطة

وقالت مصادر أمنية إن الحملات العسكرية الأخيرة تمت بمشاركة تشكيلات من مختلف الأسلحة، وتحت غطاء جوي من الطائرات الحربية من طرازي "أباتشي" و "إف-16" التي قامت بتنفيذ سلسلة من الغارات الجوية على بؤر الإرهابيين قبيل شن الحملات البرية، وخاصة في مناطق جنوب العريش ورفح والشيخ زويد

وقدرت المصادر عدد الإرهابيين الذين تم استهدافهم خلال الحملة التي انطلقت منذ الخميس الماضي، ب90 تكفيرياً على الأقل، من تنظيم "أنصار بيت المقدس"، مشيراً إلى أن العمليات نجحت في تصفية وإصابة عدد كبير من المتورطين في الهجوم على الحواجز العسكرية الخميس الماضي، إلى جانب ضبط 34 من المشتبه بتورطهم في الهجمات، يجري فحصهم بأحد الأجهزة الأمنية بالعريش

ورفعت قوات الجيش حالة الطوارئ بشبه جزيرة سيناء، وتشديد الإجراءات الأمنية بمختلف الحواجز والارتكازات الأمنية، بطول الطرق الرئيسية والفرعية بشمال سيناء، فيما شددت قوات حرس الحدود بالتعاون مع قوات الأمن المركزي من إجراءاتها بالمنطقة الحدودية مع قطاع غزة، ومدينة رفح، فيما قامت القوات البحرية وحرس الحدود بتشديد الإجراءات بطول ساحل البحر المتوسط، من مدينة رفح شرقاً وحتى مدينة بئر العبد غرباً، لمنع هروب العناصر المتورطة في الهجمات الأخيرة إلى قطاع غزة عبر البحر المتوسط

وكان تنظيم "أنصار بيت المقدس" قد تبنى في بيان، الهجمات الإرهابية التي وقعت الخميس الماضي جنوب الشيخ زويد، وبث التنظيم الموالي ل "داعش" تقريراً مصوراً، تضمن تغطية مصورة لما وصفه ب "الغزوة المباركة" التي أدت لمقتل وإصابة العشرات من الجيش، وتدمير مدرعتين وإصابة طائرة أباتشي، على حد زعم التقرير .واحتوى التقرير 16 صورة فوتوغرافية ل "داعش"، خلال تنفيذ الهجمات الأخيرة على مكامن للجيش، من بينها صورة للقيادي التكفيري كمال علام، وهو أحد القيادات المطلوبة للأجهزة الأمنية، وقد بدا واقفاً بجوار إحدى الدبابات مرتدياً ملابس عسكرية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية