عن الشاعر العربي الفلسطيني الكبير الدكتور احمد حسن المقدسي


April 02 2015 19:01

   

كتب : اسامة فوزي

عندما بعث الينا - قبل سنوات - الشاعر الكبير الدكتور احمد حسن المقدسي  بأولى قصائده  وذيلها برسالة تقول انه يخصنا  بالقصيدة ويترك لنا حرية نشرها وتقديمها والاعلان عنها بالطريقة التي نراها مناسبة اصابتني الدهشة ... اولا لاني لم اكن قد سمعت باسمه من قبل وانا  الذي يزعم انه من متابعي الحركة الادبية في طول العالم العربي وعرضه ...  وثانيا لان شاعرا كبيرا بهذا القدر خص موقعنا المتواضع باحدى روائعه  وثالثا لان الشاعر بتواضعه اكتفى بتوقيع القصيدة باسمه وبعنوانه الالكتروني دون ان يبعث الينا بصورته  او بسرد طويل وممل عن مؤهلاته ... حتى ان قزما مثل الشويعر عبد الرحمن يوسف القرضاوي لا ينشر  شعره الرديء في الصحف القطرية والمصرية الا مقرونا بصورة يضع فيها يده على حنكه متشبها  بالصورة الشهيرة لامير الشعراء احمد شوقي بل وعلمت انه يشترط على الصحف والفضائيات العربية ان تقدمه بطريقة معينه لم يحلم بمثلها حتى  المتنبي ... مع ان اقصى مؤهل لهذا الشعرور هو ان الذي ( بزره ) شيخ لقيط ومغتصب للقاصرات  يعمل بوظيفة ( كندرة ) في قصر حاكم قطر .. لا اكثر ولا اقل

هنا ... نحن حيال شاعر كبير لم تصنعه فضائية شيخ قطر ... ولا جرائد النفط الخضراء والصفراء ... وانما صنعته وقدمته الى القراء قصيدته التي اعادت الى الشعر العربي رونقه ومكانته ودوره بعد ان  ادخلته الدراهم والريالات في حظيرة الحاكم ليصبح الشعر واحدا من ( المطارزية )  يتمسح باعتاب القصور مثل اي غانية ... اقول هذا وفي ذهني  اخر صورة لمحمود درويش قبل ان يموت وهو ينحني امام حاكم تونس المجرم زين الهاربين بن علي حتى يقلده وساما ... وصورة  للجواهري - قبل ان يموت - وهو يجلس بين فخذي الملك حسين منشدا ومتغزلا بالملك ... وصورة  لسميح القاسم  وهو ينهق في حضرة  ولده عبدالله الثاني منوها بعبقرية ابن ( انطوانيت غاردنر )  وعبقرية جدوده الهاشميين الذين باعوا القدس واللد والرملة وسلموا مفاتيح الضفة للجيش الاسرائيلي دون قتال ... وصولا الى الشاعر حيدر محمود الذي لا زال الى هذه اللحظة يعتقد ان القصيدة الجميلة هي تلك التي يكتبها  الشاعر متبركا  بخرية وزير ... او شخة امير

هنا ... نحن حيال شاعر كبير كل الذي نعرفه عنه انه اكاديمي من القدس يحمل في صدره نبض الامة ويمتلك عن جدارة ناصية القصيدة العربية ولا يطمح الى الترشح لنيل جائزة نوبل  التي باع من اجلها ادونيس اخر كلاسينه ومع ذلك حلقوا له ع الناشف ...  المقدسي شاعر لا يشتري المناسبات التي يقرا فيها اشعاره بالريالات مثل ذلك الامير السعودي الذي يقرض شعرا ردئيا  وتخصص له محطة العربية اوقاتا طويلة حتى يتقيا  ما كتبه على  جمهور المشاهدين ... شاعر لا يتنقل مجانا وعلى نفقة الخطوط الجوية الاردنية في عواصم العالم حتى يقيم امسيات ترفيهية للجمهور كما هو الحال بالنسبة لمظفر النواب  اخر  الشعراء الساقطين الذي حملته الى واشنطون مجانا طائرة الملك  الذي لا يشرب الا بجماجم اطفال البقعة ليقرا على جمهور واشنطون كل قصائده ناسيا او متجاهلا وترياته التي اشهرته ( اولاد القحبة ) حتى لا تزعل منه الخطوط الجوية الاردنية التي انفقت على رحلاته ...  وشاطبا بالقلم العريض ( ديوس الشام وهدهده ) لان الشاعر يقيم في دمشق ويعامل فيها كوزير

حتى الذين يختلفون مع مضمون قصائد المقدسي او توجهاتها السياسية ... ينحنون امام قامته  العملاقة كشاعر كبير يمتلك ناصية القصيدة ويلعب بمفرداتها كما يشاء .. يبسط نفوذه على المفردة واللحن والايقاع ويخلق من هذا المزيج قصيدة هي اقرب الى سيمفونية شعرية من نوع الملهاة ... تقول الكثير وتختزل هموم الامة والوطن وتغني عن قراءة الف مليون مقال لطارق الحميد وترليون مقال لعبد الرحمن الراشد صبي الاميرة الجوهرة ... واخوانها

انه شرف كبير ان يخصنا الدكتور احمد بقصائده  وشرف كبير ان نكون اول من ينشرها ويقدمها الى القراء وشرف كبير لي شخصيا ان اقدم لكم اخر قصائده التي تلخص الهجمة المسعورة على سوريا ... قصيدته الرائعة : لا تسقطوا الشام ايها البقر

قائمة بعناوين قصائد الدكتور المقدسي المنشورة في عرب تايمز

  • لا توقظوا النائمين
  • لا تسقطوا الشام ايها البقر
  • صوتك  الذي لا يغيب
  • الشام اغلى من شواربكم
  • كافور الاخواني يتاجر بالقدس
  • دولة الابوات على قبر عرفات
  • تحرير فلسطين يبدأ من صعدة
  • العقل في العالم العربي
  • لسلطة الاكذوبة
  • الزعيم والنكبة
  • النفط لنا والارض لمن
  • جدار العار
  • لوحة عبثية
  • وعادت لنا مصر
  • المؤهلات العربية لدخول غينيس للارقام القياسية
  • خازوق الشيخ أوباما
  • ابشروا فلا قمم بعد اليوم
  • نعل أكبر من جيوش العرب
  • صحابة هذا العصر
  • نصيحة الى بوش قبل الرحيل
  • ايتام بوش
  • قران ينتصر وتلمود يندحر
  • عرض حال للنبي محمد
  • الزعيم والنكبة
  • تموز انت ربيعنا
  • المفسدون في الارض
  • نعل اكبر من الجيوش العرب
  • نعل اكبر من جيوش العرب
  • في رثاء صدام
  • النفط لنا
  • السلطة الاكذوبة
  • هيئة الامم
  • قمة عربية
  • يا شام صبرا
  •    













    Home Page
    كتب ممنوعة
    اراء حرة
    صورة وتعليق
    اخبار طازة
    برقيات عاجلة
    شروط النشر
    فضائح وفضائح
    خبر وتعليق
    سري جدا
    لصوص ظرفاء
    رسائل القراء
    من ارشيفنا
    هذا الرجل
    هذه المرأة
    كتاب البورتل
    كاتب وكتاب
    قصائد ممنوعة
     مقالات  مميزة
    كتب للبيع
    ارشيف الاخبار
    قصائد المقدسي
    صحف عربية
    الافتتاحيات
    مقالات ساخنة
    صبرا وشاتيلا
    أسامة فوزي
    ملفات الفساد
     مقالات الاولى
    الكتب السعودية