هادي ... هرب من عدن بعد ان وضع الحوثيون سعرا على رأسه الكبيرة


March 25 2015 12:30

عرب تايمز - خاص

نفذت طائرة حربية الاربعاء غارة على مجمع القصر الرئاسي في عدن مطلقة ثلاثة صواريخ باتجاهه، وذلك بعيد اجلاء الرئيس عبدربه منصور هادي من القصر الى "مكان آمن"، حسبما افاد مصدر امني من الرئاسة اليمنية.وقال المصدر ان "طائرة اطلقت ثلاثة صواريخ على مجمع القصر ثم صدتها المضادات الارضية"، فيما شوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من المكان دون ان يتبين سقوط ضحايا

والقصر الرئاسي في عدن التي اعلنها هادي عاصمة مؤقتة للبلاد بعد انتقاله اليها من صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، تعرض يوم الخميس الماضي لغارة ايضا

وفي وقت سابق الاربعاء، اكد مصدر قريب من الرئيس اليمني ان الاخير نقل الى "مكان آمن في عدن" ذلك بعد معلومات عن مغادرته البلاد، وذلك في ظل تقدم المسلحين الحوثيين نحو المدينة الجنوبية

تتضارب الأنباء في هذه الأثناء حول مغادرة الرئيس اليمني مقر إقامته في عدن نحو وجهة غير معلومة ففي حين ذكرت وكالة  أسوشيتد برس نقلا عن مسؤل يمني - لم تسمه - ان الرئيس عبد ربه منصور هادي غادر عدن دون ان تحدد الوجهة التي غادر اليها ، قالت وكالة رويترز نقلا عن مساعدين  لهادي تأكيدهما تواجد هادي في عدن وعدم اعتزامه المغادرة

ياتي ذلك في الوقت الذي اكدت مصادر اخبارية يمنية نقلا عن التلفزيون اليمني الذي تديره جماعة الحوثي انه تم القاء القبض على وزير الدفاع المكلف من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اللواء محمود الصبيحي، وإلى جانبه اللواء فيصل رجب، أحد القادة العسكريين الموالين لهادي

إلى ذلك اعلنت جماعة الحوثي عن مكافأة 20مليون ريال لمن يلقي القبض على عبدربه منصور هادي

وكان ابو راس كبيرة قد طلب من مجلس الامن التدخل العسكري في بلده وطلب هادي من مجلس الامن "اتخاذ تدابير تحت الفصل السابع لردع الميليشيات الحوثية"، داعيا "جميع الدول التي ترغب الى تقديم مساندة فورية الى السلطة الشرعية بكافة الوسائل والتدابير اللازمة لحماية اليمن وردع عدوان الميليشيات الحوثية المتوقع في اي ساعة على مدينة عدن" التي لجأ اليها.وعبر هادي عن خشيته من أن "تستغل القاعدة عدم الاستقرار الحالي من اجل زيادة الفوضى وجر البلاد نحو مزيد من العنف والتفكك

وتحدث ايضا عن "قدرة صاروخية نهبت من السلطة الشرعية" من دون تفاصيل اضافيةوقال دبلوماسيون في مجلس الامن ان اي اجتماع جديد حول اليمن ليس مقررا في هذه المرحلة، مشيراً إلى أنه اشار في رسالته الى انه تشاور مع دول مجلس التعاون الخليجي من اجل "تدخل عسكري" ضد الميليشيات الحوثية.ويريد هادي أن يتبنى المجلس المؤلف من 15 عضوا قرارا يجيز "للدول الراغبة في مساعدة اليمن تقديم دعم فوري للسلطة الشرعية بكل السبل والإجراءات لحماية اليمن والتصدي للحوثيين".وتأتي هذه الخطوة بعدما سيطر مسلحون حوثيون، مدعومين بقوات الجيش الحليفة لهم، على بلدة كرش، على بعد 100 كيلومتر من مدينة عدن، التي يقيم فيها الرئيس عبد ربه منصور هادي، حاليا













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية