خمسمائة قتيل وجريح في نسف المساجد في صنعاء .. وداعش تعلن مسئوليتها


March 21 2015 08:15

شن انتحاريون هجمات دامية على ثلاثة مساجد في اليمن أمس، استهدفت تجمعات للحوثيين أسفرت عن مقتل 150 شخصاً على الأقل وجرح 350 آخرين، في أكثر الهجمات دموية منذ استيلاء الحوثيين على صنعاء. ومن بين القتلى المرجع الزيدي المرتضى المحطوري. وفيما تبنى تنظيم داعش الإرهابي الهجوم، أكدت السعودية وقوفها إلى جانب الشرعية والشعب اليمني فيما وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بإرسال مساعدات طبية لجرحى الاعتداءات في اليمن

في التفاصيل، ذكرت مصادر طبية إن انتحاريين فجروا أنفسهم خلال صلاة الجمعة في مسجدين يرتادهما الشيعة في العاصمة اليمنية صنعاء، مما أدى إلى مقتل 150شخصا على الأقل وإصابة 350 في أعنف هجوم للمتشددين في البلاد منذ أعوام، حين فشل انتحاري في الوصول إلى أكبر مساجد صعدة

ومع إطلاق المستشفيات نداء استغاثة للتبرع بالدم قال الناطق الرسمي باسم الحوثيين محمد عبد السلام إن الجريمة معروف من يقف وراءها ومن يحرض عليها ومن يمولها وهي جزء من معركة شاملة تقودها أطراف تتبادل الأدوار السياسية والإعلامية والعسكرية والأمنية

وفي بيان تعليق على ما حدث قال الناطق باسم الحوثيين التأكيد على أنه بات من المهم استكمال الخطوات الثورية للحفاظ على الشعب وحماية حقوقه وأضاف: اتضح جليا من يسعى لعرقلة الحلول السياسية في الحوارات التي مثلت غطاء للعناصر الإجرامية لاستهداف الشعب وخلق متغيرات دموية متجردة من كل القيم

وكان عضو اللجنة الثورية العليا نايف القانص التي شكلها الحوثيون لإدارة البلاد قال إن اللجنة أمهلت المتحاورين ثلاثة أيام للتوصل إلى اتفاق ما وإلا فإنهم سيمضون نحو تشكيل مجلس وطني ومجلس رئاسي.وقالت مصادر طبية إن القيادي في جماعة الحوثي والمرجع الزيدي ، المرتضى المحطوري، قتل عندما تقدم انتحاري منه داخل مسجد بدر وفجر نفسه وسط المصلين في حين قتل 14 آخرين في انفجار نفذه انتحاري آخر عند هروب المصلين من المسجد عقب دقيقة من التفجير الأول

وذكرت المصادر أن القياديين البارزين في جماعة الحوثي خالد المداني وطه المتوكل أصيبا إصابات بالغة في هجومين انتحاريين استهدفا مسجد الحشوش في حي الجراف المعقل الرئيسي لجماعة الحوثيين في صنعاء

وذكر شهود عيان أن انتحارياً فجر نفسه عند حاجز قرب جامع الحشوش الذي يرتاده قيادات حوثية بارزة أعقبه دخول انتحاري آخر إلى المسجد وتفجير نفسه بالمصلين.من جهته، قال مصدر أمني بأمانة العاصمة إن عشرات الضحايا سقطوا بين قتيل وجريح جراء أربعة تفجيرات انتحارية بأحزمة ناسفة أثناء صلاة الجمعة في جامعي بدر بحي الصافية والحشوش بحي الجراف

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أنه بحسب المعلومات الأولية التي تلقتها غرفة عمليات الأمانة، فجر انتحاري حزاما ناسفا كان يحمله بين الاشخاص المكلفين بتفتيش المصلين في بوابة جامع بدر بحي الصافية وفجر آخر حزاما ناسفا وسط المصلين في الصف الأول في الجامع. وأضاف: «جامع الحشوش شهد تفجيرين انتحاريين داخل الجامع وفي بوابته بحزامين ناسفين كان يحملهما انتحاريان

وبحسب المعلومات الأولية فإن هذه الأعمال الإجرامية نفذت بنفس الطريقة، حيث بدأ أحد الانتحاريين بتفجير نفسه عند حاجز التفتيش في بوابة الجامع أثناء خطبتي الجمعة في حين استغل الانتحاري الثاني فرصة انشغال الناس بالانفجار فتقدم إلى الصفوف الأولى للمصلين في الجامعين وفجر نفسه هناك، متوقعا ارتفاع إحصائية الضحايا.وقال مصدر أمني إن انتحاريا حاول أن يفجر نفسه في أحد المساجد الرئيسية في محافظة صعدة وهي معقل للحوثيين لكن القنبلة انفجرت قبل أوانها مما أدى إلى مقتل الانتحاري نفسه

وأعلن تنظيم داعش الذي سيطر على مناطق واسعة من العراق وسوريا مسؤوليته عن الهجمات. وذكر في بيان نشره أنصاره على موقع «تويتر»: «ما هذه العملية إلا غيض من فيض قادم».إلا أن البيت الأبيض أكد إن الولايات المتحدة لا يمكنها تأكيد أن منفذي هجمات اليمن ينتمون لـ«داعش» لأنه «لا توجد علاقة واضحة» بين الأشخاص الذين نفذوا الهجمات وبين التنظيم الإرهابي

دان الأمين العام للأمم المتحدة بشدة «الهجمات الإرهابية» التي استهدفت مساجد في اليمن، وفق ما اعلن الجمعة مساعد المتحدث باسم المنظمة الدولية فرحان حق. ودعا كي مون جميع أطراف هذه الأزمة الى «ان يوقفوا فورا أي عمل عدائي ويتحلوا بأكبر قدر من ضبط النفس













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية