منظر الارهاب في العراق ... تبنته المخابرات الاردنية ومات في اسطمبول


March 12 2015 11:45

توفي قبل قليل  حارث الضاري منظر الارهاب في العراق واحد ازلام المخابرات الاردنية في الوسط العراقي في احدى مستشفيات اسطمبول  وقالت هيئة علماء المسلمين في العراق وهي القناع الذي اشتغل الضاري تحت يا فطته  إنها "تنعى أمينها العام الشيخ حارث الضاري الذي وافاه الأجل صباح هذا اليوم"، مشيرة إلى أنه "سينقل جثمانه إلى العاصمة الاردنية عمان والذي اقام فيها منذ 2003، ويوارى الثرى عليه هناك" دون الادلاء بمزيد من التفاصيل

ويعد حارث الضاري احد المطلوبين للقضاء العراقي بتهم تتعلق بدعم الارهاب وقد دخل احدى مستشفيات العاصمة الاردنية بسبب انتشار مرض السرطان في جسده، ثم انتقل الى تركيا لغرض العلاج.وكان الضاري صاحب مشروع تقسيم العراق طائفيا وقد شارك الضاري في عدد من المؤتمرات في السعودية وقطر وعمان والتي تدعو الى تقسيم العراق على اساس طائفي

ويشغل الضاري المولود في قضاء ابو غريب عام 1941، منذ سنوات منصب الأمين العام لما يسمى "هيئة علماء المسلمين" التي تأسست بعد سقوط النظام السابق 2003، وقد اثارت مواقفه طيلة السنوات الماضية جدلا واسعا، وهو ملاحق من قبل القضاء العراقي بدعم والوقوف وراء الجماعات المسلحة والعنف في البلاد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية