لو كانت قناة العربية في زمن النبوة ما اجتمع المنافقون إلا فيها، ولا أُنفقت أموال بني قريظة إلا عليها


March 06 2015 21:58

لمح الشيخ  السعودي عبدالعزيز الطريفي إلى استنكاره لما تقدمه قناة "العربية" التي يديرها الان ابن عمه الدكتور عادل الطريفي  والمملوكة لارملة الملك فهد من محتوى وتركيزها على قضايا معينة دون أخرى وهو ما يتنافى مع الأداء الإعلامي المهني.وأشار الطريفي في تغريدة له على صفحته الرسمية بموقع "تويتر" إلى نوعية عدد من الضيوف الذين تستضيفهم، قائلا: لو كانت قناة العربية في زمن النبوة ما اجتمع المنافقون إلا فيها، ولا أُنفقت أموال بني قريظة إلا عليها

قال الشيخ عبدالعزيز الطريفي، إن الشريعة جاءت لضبط سلوك الإنسان خاصة، وأن الإنسان قد تكون لديه قناعات أحياناً ويعمل عكسها.
وأضاف الشيخ الطريفي، خلال برنامج “لقاء الجمعة”، المذاع على قناتي: “روتانا خليجية”و”الرسالة”، أن رسول الله – عليه الصلاة والسلام – شبّه العلماء بالنجوم؛ وذلك لأن النجوم ثابتة، وإشارة أيضاً للدلالة، وعلى هذا الدرب يجب أن يكون العالم بأن يحفظ الدين من التحريف، سواء التحريف بالتبديل اللفظي، أو المعنوي؛ لأن العلماء هم ورثة الأنبياء، وهم على مراتب، وأعلاهم مرتبة هم الراسخون.وهاجم ما تبثه بعض الفضائيات قائلاً: “من نظر لعمل قناة العربية وصفات المنافقين التي نزلت في الآيات، سيجد أن هنالك تطابقاً تاماً

وتابع: “الناس يظنون أن فصل الدين عن الحياة هو تمرد فكري نشأ من المدرسة الغربية، وفي الحقيقة هو تمرد موجود من الزمن الأول، كما أن القيود المفروضة على الإنسان الغربي، في الدنيا أكثر من القيود المفروضة في الإسلام بمئات المرات”.وأشار إلى أن هناك خطرين على العالِم، هما: المال، والجاه، وتابع: “وأنا أرى أن الجاه أخطر؛ لأنه يقبض القلب، ولا يمكن أن ينفك العلم عن السلطة، والأصل في ذلك اجتماعهما”.وأفتى الشيخ الطريفي، بأنه لا يجوز لمن لم يتسلح بالعلم الشرعي أن يقرأ كتب الإلحاد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية