الرئيس المصري يقيل ابرز وزيرن مثيرين للجدل .... الداخلية والثقافة


March 05 2015 09:54

اجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، تعديلاً وزارياً، شمل 8 وزارات، من بينهم وزارة الداخلية، وذكر بيان لرئاسة الجمهورية أن الوزراء الجدد، أدوا اليمين الدستورية، أمام الرئيس السيسي، بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب

وشملت قائمة الوزراء الجديدة، كلاً من الدكتور محمد أحمد محمد يوسف وزيراً للدولة للتعليم الفني والتدريب، والدكتور صلاح الدين هلال محمود هلال وزيرا للزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور عبد الواحد النبوي عبد الواحد وزيرا للثقافة، والدكتور محب محمود كامل الرافعي وزيراً للتربية والتعليم، و اللواء مجدي محمد عبد الحميد عبد الغفار وزيراً للداخلية ( كان مديرا للامن الوطني المعروف سابقا بأمن الدولة ) والدكتورة هالة محمد علي يوسف وزير دولة للسكان، والمهندس خالد علي محمد نجم  وزيراً للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس خالد عباس رامي وزيرا للسياحة

وشكّل قرار إقالة وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، بشكل خاص، مفاجأة للشارع المصري، رغم المطالب المنادية بإقالته، والتي تصاعدت حدتها خلال الفترة الأخيرة، خاصة عقب واقعة مقتل الناشطة شيماء الصباغ، في 24 يناير الماضي، فضلاً عن أحداث ستاد الدفاع الجوي، وواقعة مقتل محامٍ بأحد أقسام الشرطة، تزامنًا مع زيادة وتيرة الأعمال الإرها الرئيسية

 من هو وزير الثقافة الجديد

 تولى الدكتور عبد الواحد النبوى ( استاذ التاريخ سابقا في جامعة قطر )  رئاسة الإدارة المركزية لدار الوثائق القومية فى 2010، ثم أصبح مديرًا للهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، وأشرف على إنشاء مبنى دار الوثائق فى الفسطاط، كما أنه مدير تطوير مشروع رقمنة وميكنة الوثائق، ثم أصبح أمينًا للفرع العربى للمجلس الدولى للأرشيف، وهو أستاذ تاريخ فى جامعة الأزهر

وخلال فترة توليه منصب مدير الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، قام الدكتور علاء عبد العزيز، وزير الثقافة الأسبق، فى عهد جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، بإنهاء ندبه وثلاث قيادات بدار الكتب والوثائق القومية، فى واقعة عرفت إعلامياً بمذبحة دار الكتب والوثائق القومية، وكان الهدف منها هو سيطرة الإخوان على ذاكرة مصر

بعد ذلك، حينما قامت ثورة الثلاثين من يونيو 2013، وعاد عبد الواحد النبوى إلى منصبه، قام باستكمال عمله فى الإشراف على مبنى دار الوثائق فى الفسطاط، والذى يقام على مساحة 5 آلاف متر فى منطقة مصر القديمة، بجوار متحف الحضارة، وذلك بتكلفة تزيد عن 90 مليون جنيه بمنحة من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى، حاكم الشارقة، وحينها ناشد عبد الواحد النبوى رئيس الجمهورية السابق المستشار عدلى منصور، والمهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء بضرورة التدخل لحل أزمة تعين العمالة اللازمة والمتخصصة فى مجال إدارة الأرشيف الوطنى وذلك لسرعة تشغيل مبنى دار الوثائق القومية، والذى يقام على مساحة 5 آلاف متر فى منطقة مصر القديمة، بجوار متحف الحضارة

من هو  وزير الداخلية الجديد مجدي عبد الغفار؟

اللواء مجدي عبد الغفار، هو ثاني رئيس لـ"جهاز الأمن الوطني"، وهو الجهاز البديل لـ"أمن الدولة" الذي حل عقب ثورة 25 يناير.وكان اللواء منصور عيسوي، وزير الداخلية الأسبق، أصدر قراراً بتعيين اللواء مجدي عبد الغفار رئيساً لقطاع الأمن الوطني، خلفاً للواء حامد عبد الله، أول رئيس لجهاز الأمن الوطني بعد ثورة 25 يناير، وتم تعيينه في مارس/آذار 2011، في 3 يوليو/ حزيران 2011.ولم تتوفر بعد، الكثير من المعلومات عن وزير الداخلية المصري الجديد، لكن تسجيلاً قديماً بث على شبكة الإنترنت، مقتطعاً من مقابلة أجرتها قناة الحياة المصرية معه في يونيو/ حزيران 2011، تعطي بعض الانطباعات عنه

واعتبر اللواء في تلك المقابلة، أن جهاز الأمن الوطني هو أحد مكتسبات "ثورة 25 يناير"، وأنه جهاز خاص بحماية المواطن وليس لحماية النظام، ولن يكون أبداً مثل "أمن الدولة" سابقاً.وأكد أن "الأمن الوطني" ليس مستنسخاً من "أمن الدولة" وليس هو نفسه، بل هو جهاز جديد تماماً، وهو وليد ثورة 25 يناير، ولن يتعامل بنفس الصورة والتجاوزات السيئة التي كان عليها جهاز أمن الدولة سابقاً

وأشار حينها، إلى أن الرقابة على الهواتف "لن تكون موجودة، وإن وجدت فستكون بإذن قضائيوأوضح في تصريحاته السابقة أنه "استبعد إدارة التحقيقات والاستجوابات من جهاز قطاع الأمن الوطني، التي كان تخصصها يتيح لها التدخل في حريات المواطنين الشخصية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية