معئولة دي يا جدعان ... سخان شاي لموظف مهمل يحرق مركز المؤتمرات الكبرى في القاهرة


March 04 2015 22:05

اوبرا القاهرة التي كانت رقم 2 بعد اوبرا باريس حرقت بسبب اهمال حارس كان يسخن الشاي ... ويوم امس احترق مركز المؤتمرات الكبرى في القاهرة للسبب نفسه ... فقد شب حريق هائل بمركز المؤتمرات الكبرى، الذي يقع بمدينة نصر، ويعد من أهم المراكز النوعية في مصر والمنطقة العربية، حيث شهد العديد من النشاطات السياسية العربية والإفريقية والدولية، منذ افتتاحه عام 1989 .وأسفر الحريق عن إصابة 19 شخصاً، إلى جانب تلفيات في بعض القاعات . وفور اندلاع النيران تصاعد الدخان بكثافة، وفرضت سلطات الأمن حصاراً أمنياً حول المكان، ونجحت في إخلاء بعض القاعات من الأثاث، خشية وصول النيران إليها

ودفعت قوات الحماية المدنية بأكثر من 20 سيارة إطفاء، إضافة إلى مشاركة القوات المسلحة ب25 سيارة إطفاء متنوعة، و6 سيارات فنطاس لنقل المياه، لمعاونة قوات الدفاع المدني، إلى جانب مشاركة طائرة هليكوبتر في أعمال التوجيه الجوي والمتابعة ونقل صورة حية لتطورات الموقف للقوات المنفذة، بينما دفعت وزارة الصحة بعدد من سيارات الإسعاف

وقال شهود عيان إن النيران اندلعت في أحد المكاتب بالدور الثاني، وامتدت إلى جميع المكاتب بنفس الطابق، وانتقلت إلى عدد من القاعات المجاورة من بينها قاعة "جاليري" إحدى كبرى القاعات، مشيرين إلى أن السبب المبدئي للحريق ماس كهربائي بأحد سخانات الشاي، التي كان يستخدمها أحد العاملين

وكشف اللواء جمال حلاوة، نائب مدير الحماية المدنية بالقاهرة، أن الحريق بدأ في إحدى الغرف المجاورة لمبنى الإدارة ثم امتد إلى القاعات . وأكد الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة، أن عدد المصابين في حادث الحريق بلغ 19 حالة تم إسعاف 13 منهم في موقع الحادث، بينما تم نقل 6 حالات إلى مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر .
وتوجه اللواء خالد يوسف، مدير أمن القاهرة، إلى المكان لمتابعة أعمال الإطفاء، وتفقد جلال مصطفى السعيد محافظ القاهرة عمليات الإطفاء، وأكد أن الأمور أصبحت طبيعية، وأن رجال الإطفاء نجحوا في السيطرة على الحريق 

 وقام المستشار هشام بركات، النائب العام، وعدد من مساعديه بمعاينة آثار الحريق وتبين أنه شب بالمبنى الإداري ثم امتد إلى قاعة خوفو الرئيسية، وأربع قاعات صغيرة مجاورة . وأمر النائب العام بانتداب خبراء شعبة فحص الحرائق بالمعمل الجنائي للكشف عن الأسباب وبيان مصدره، وتكليف الشرطة بعمل التحريات اللازمة، لبيان عما إذا كان الحريق متعمداً نتيجة عمل إرهابي أو إجرامي أم عفوي ناتج عن تلف في الدوائر الكهربائية أو إهمال، بعد أن أشارت المعاينة المبدئية إلى أن الحريق نشب بسبب حدوث ماس كهربائي، كما كشفت المعاينة عن تعطل أجهزة استشعار الحريق













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية