ملك الاردن لسي ان ان : تاريخنا يشهد اننا رددنا الصاع صاعين لمن اعتدى علينا


February 27 2015 22:57

عرب تايمز - من محمود زويد

قال ملك الاردن عبد الله الثاني لسي ان ان  إن “داعش جنت على نفسها بالاقتراب من العرين الأردني بعد ما اقترفته بحق البطل الشهيد معاذ  والذي قد حفز الأردنيين على الالتفاف حول رايتهم والتمسك بوحدتهم والتصدى لأساليب هذه العصابة الدنيئة”.وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية فإن حديث الملك جاء في مقابلة له مع محطة سي إن إن الإخبارية الأمريكية، تبث تفاصيلها يوم الأحد

ونشرت الوكالة الأردنية جزءاً من المقابلة أوضحت فيه أن الملك عبد الله قال فيها رداً على سؤال، حول شعوره عند “استشهاد” الطيار البطل معاذ الكساسبة، “إنني لم أشاهد الفيديو، والكثير منا رفض أن يشاهده باعتباره شكلا من الدعاية الزائفة، لقد اعتراني الاشمئزاز مما حدث، وحزنت مع عائلة الشهيد، وكنت قد التقيتهم في مناسبات عدة، لقد حزنت كثيرا على والد الشهيد، وأمه وإخوته وأخواته وزوجته

وقال العاهل الأردني إذا كانت عصابة داعش قد حاولت تخويف الأردنيين، فإن ما حدث هو عكس ذلك تماما، وإذا ما نظرت في تاريخنا، ستعلم أننا رددنا الصاع صاعين لكل من اعتدى علينا

انتهى الخبر

اسرائيل احتلت  نصف فلسطين بما في ذلك اللد والرملة من الجيش الاردني ولم يرد الجيش الاردني لها الصاع صاعين
واكملت اسرائيل احتلال الضفة الغربية خلال 24 ساعة من الجيش الاردني ولم يرد لها الجيش الاردني الصاع  صاعين ولا حتى ربع صاع

حتى من ناحية معنوية ووفقا لما نشرته جريدة البيان التي يمتلكها زوج اخت الملك قال ايهودا باراك للملك عبدالله في شرم الشيخ وامام حسني مبارك : اخرس ... انت ملك على شوية بدو ارخاص .. ولم يرد الملك الصاع صاعين ليهودا باراك

حتى شيخ قطر قال ( وصوته موجود على يوتوب ) الاردنيون بلا كرامة ... ومع ذلك لم يرد الاردن الصاع صاعين لشيخ قطر

ارهابيو ليبيا خطفوا السفير الاردني في طرابلس ... فلم يرد الاردن الصاع صاعين لهم وانما رضخ لمطالبهم وسلمهم ارهابيا ليبيا كان مسجونا في عمان

اسرائيل قتلت قاضيا اردنيا على الجسر بدم باردة .. فلم يرد لها الاردن الصاع صاعين

داعش اسرت الطيار الاردني .. ولم يرد الاردن لها الصاع صاعين وانما كلف ارهابيا اخر ( المقدسي ) بالتفاوض معها وكانت النتيجة حرق الطيار حيا

ابو مصعب الزرقاوي زعيم القاعدة في العراق فجر ثلاثة فنادق  في عمان وقتل وجرح المئات من الاردنيين .. ولم يرد الاردن (  الصاع صاعين) للقاعدة .. بل زودها بالسلاح ودربها حتى تجاهد في سوريا

هل يمكن للملك او لأي مسئول في الديوان الملكي ان يقول لنا عن  اي ( صاع وصاعين ) كان يتحدث الملك .. اذا كان الملك يقصد قيام جيشه بذبح سكان المخيمات الاردنية في مجزرة ايلول ... فليكن واضحا وصريحا اذن وليحددها بالاسم .. بخاصة وان هؤلاء الذين ذبحهم كانوا من مواطني المملكة ويحملون جنسيتها و99 بالمائة من المذبوحين كانوا من المدنيين والاطفال والنساء والمرضى  كما تؤكد وثائق الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية