داعش تطالب عشائر بني حسن الاردنية بالامتناع عن دخول الجيش الاردني وتهدد باسقاط النظام الملكي


February 26 2015 11:42

عرب تايمز - خاص

وجّه تنظيم داعش  دعوةً إلى العشائر الأردنية للتخلي عن الملك عبدالله الثاني ونظامه «الطاغوتي»،  وخص بالذكر عشيرة بني حسن اكبر العشائر الاردنية التي ينتمي اليها ابو مصعب الزرقاوي والتي يتكون عماد الجيش الاردني من ابنائها وطالب جنود الجيش بإعلان توبتهم، مهدداً إياهم بمصير مماثل لمصير زميلهم الطيار معاذ الكساسبة

جاء ذلك في رسالة صدرت، أمس، عن «مؤسسة الاعتصام»، الذراع الإعلامية للتنظيم تحت عنوان «رسالة إلى الأردن».وبرر المتحدث في مقطع الفيديو، طريقة إعدام الكساسبة عبر إحراقه بالنار، بأنها من باب المعاملة بالمثل والقصاص، وكذلك من باب إرعاب الأعداء وإخافتهم

وإذ أكد أن «النظام الأردني زائل لا محالة» طالب العشائر الأردنية، مخصصاً عشيرة بني حسن، وهي عشيرة أبي مصعب الزرقاوي الأب الروحي لـ«داعش»، بالتوقف عن «إرسال أبنائها إلى جيش هذا النظام الطاغوتي وأجهزة أمنه».وسأل «إلى متى ترمون أبناءكم في حرب لا ناقة لكم فيها ولا جمل، فالحرب بيننا وبين أميركا الصليبية، فلماذا ترسلون أبناءكم ليكونوا في مقدمة هذه الحملة الصليبية؟».كما طلب منهم الاعتبار بما يجري مع الجيوش التي تقاتل «الدولة الإسلامية»، ، وذلك في ما يبدو كرد على ما أشيع مؤخراً عن وجود خطة لإقحام الجيش الأردني على رأس الحملة البرية، سواء في سوريا أو العراق

 وأعرب المتحدث في المقطع عن عدم خشيته، بل هدد الملك الأردني واصفاً إياه بـ «الأرعن»، وقال «إننا والله في شوق إلى لقائكم وقطع رقابكم».كما وجه دعوة إلى الجيش الأردني وجنوده بأن «أعلنوا توبتكم قبل أن نقدر عليكم

من المعروف ان بعض قادة داعش هم من ابناء العشائر الاردنية مثل الدكتور الحنيطي وكانت داعش تحظى بدعم مالي وتدريب في الاردن للجهاد في سوريا قبل ان تنقلب داعش على مموليها ومدربيها ومنهم الاردن والامارات وفقا لما كشف عنه نائب الرئيس الامريكي بايدن 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية