اسامة فوزي في نادي القلم : فلسطين سلمت بمفاتيحها للصهاينة ... وبلدتنا ترشيحا اقتحمت من قبل اربع كتائب اسرائيلية بينها كتيبة ( الشركس ) وكتيبة الدروز


February 24 2015 01:15

عرب تايمز - خاص

تحدث الزميل اسامة فوزي في ندوة نادي القلم في اوستن عن سقوط بلدته ( ترشيحا ) في ايدي الصهاينة  عام 1948 من واقع مذكرات قال انها مكتوبة بخط يد والده الذي توفي عن عمر ناهز الخامسة والتسعين وكان والده من بين الشباب الذين قاتلوا الى اخر لحظة في ترشيحا قبل ان تضرب اسرائيل البلدة بالطائرات ... وقال الزميل فوزي : ان ترشيحا سقطت بعد ستة اشهر من قيام الكيان الصهيوني وبالتالي فانها اخر بلدة فلسطينية ظلت تقاوم الى ان ردمتها الطائرات الاسرائيلية على رؤوس سكانها

وقال ان  ثلاث طائرات اسرائيلية رمت براميل متفجرة على ترشيحا وان برميلين كانا من نصيب بيتين لعائلتنا .... البيت الاول لزوج عمته ( العبد قبلاوي ) وقد قتلت فيه اكثر من خمسين عائلة من بينها عمته ( علياء )  وزوجها واولادها الاربعة وقال ان زوج عمته هو عم  (الصادق عمر ) اشهر بروفيسور في الجامعة الامريكية في بيروت   في الخمسينات والستينات  و " زوج عمتي هو الذي تبناه وعلمه لانه كان يتيما. " كمال قال

 والبيت الثاني الذي هدمته الطائرات الاسرائيلية على رؤوس سكانه كان  لاسرة عمه ( بيت الهواري ) ودفنت فيه اسر بكاملها .. وقال : عمي عبد الهادي سليم الهواري هو اخ  لوالدي من امه وهو اكبر من والدي سنا  وقال ان هذه الغارات هي التي دفعت سكان البلدة العزل الى الهرب الى بنت جبيل ثم الى المنافي في سوريا ولبنان  والاردن .. وقال ان ترشيحا كانت تضم خمسة الاف انسان  بقي من سكانها اقل من خمسين عائلة لجأت انذاك  الى كنيسة البلدة وقال ان سبب الخسائر الكبيرة في الارواح ان معظم سكان البلدة لجاوا الى بيت القبلاوي وبيت الهواري لانها كانت من البيوت الكبيرة وبيت القبلاوي كان قريبا من مسجد البلدة

وقال الزميل فوزي ان ما يسمى بجيش الانقاذ العربي هرب من ترشيحا قبل الغارة بيوم وكان يقوده اديب الشيشكلي الذي اصبح بعد عام ونصف رئيسا لسوريا  وقال ان الشيشكلي طمئن سكان البلدة وتركهم لمصيرهم قبل ان يهرب مع رجاله قبل الغارة بيوم واحد  وكان معه مساعده  الضابط الارني اميل جميعان

وقال ان الهجوم البري على ترشيحا والذي تم بعد الغارة  نفذته اربع كتائب اسرائيلية من بينها كتيبة ( الشركس ) وكتيبة ( الدروز ) وكتيبة من لواء غولاني وكتيبة من عصابات الهاغاناه وقال ان هذه المعلومات عن مشاركة الشركس والدروز نشرتها مؤخرا اسرائيل نفسها وموجودة  الان على الانترنيت

وقال الزميل فوزي انه بصدد نشر شهادة والده بخطه لانه  كان اخر شهود العيان المعمرين من بلدة ترشيحا وابدى الزميل فوزي دهشته من غياب اية لجان تحقيق عربية او حتى فلسطينية لتحديد المسئول عن نكبة فلسطين حتى الان .. وقال ان الامريكان شكلوا عشرات اللجان ونشروا مئات الوثائق بعد سقوط كنيسة ( الامو ) في سان انطونيو في تكساس خلال حرب تحرير تكساس مع ان ( الامو) لا تزيد في مساحتها عن اسطبل الخرفان في مزرعة جدي في ترشيحا ولم يكن فيها اكثر من مائة نفر

 وقال ان كل ما نعرفه عن فضائح سقوط فلسطين تم الكشف عنه من خلال وثائق الخارجية البريطانية التي كشف عنها مؤخرا او من خلال وثائق الوكالة اليهودية والارشيف الصهيوني ... بينما لا توجد وثيقة عربية واحدة تشير الى المجرمين العرب  الذين سلموا فلسطين تسليم مفتاح

وقال الملك  عبدالله سلم اللد والرملة دون قتال باتفاق مسبق مع الصهاينة وتقاسم القدس معهم وان ضم الضفة الغربية اليه تم باتفاق مع الصهاينة وليس بطلب من سكان الضفة كما تزعم كتب التاريخ في الاردن .. وقال ان بعض الوجهاء الفلسطينيين الذين تم تمرير المؤامرة على اكتافهم شاركوا في الجريمة وقبضوا الثمن مناصب واموال في الاردن  وقال ان عبدالله لم يسرق فلسطين فقط وانما حاول ان يسرق الشعب الفلسطيني من خلال ( اردنته )  ومن مهازل القدر ان يقول لك ابن القدس او ابن يافا او ابن حيفا انه ( اردني )  وقال ان من ضمن الاتفاق مع الصهاينة ليس فقط ضم الضفة الغربية له وانما مسح هوية الشعب الفلسطيني و .. اردنته 

وقال ان الجيش العراقي ترك دون سلاح او ذخيرة والجيش السوري لم يسمح له اصلا بالاشتراك في الحرب والجيش المصري زود باسلحة فاسدة والجيش الاردني كان يقوده كلوب باشا وكلوب قطعا لن يدافع عن فلسطين .. وقال ان الضابط الاردني  المقدم عبدالله التل الذي عمل مع كلوب كشف عن الفضيحة عندما هرب من الاردن  الى مصر وتحدث بالاسماء والارقام عن المتورطين بتسليم فلسطين للصهاينة وعلى راسهم الملك عبدالله .. واضاف ان تسليم الملك حسين للضفة في حزيران يونيو دون قتال كان تحصيل حاصل واتمام للدور المناط بالهاشميين 

 واضاف ان الملك حسين كان ينوي ايضا تسليم سوريا ومصر خلال حرب اكتوبر وقام شخصيا بالسفر سرا الى تل ابيب ليخبر الصهاينة عن موعد الهجوم المصري السوري كما اعترف الملك حسين بنفسه واعترافه موجود على يوتوب .. وقال  لو اعترف اي زعيم في العالم بخيانة وطنه علنا على هذا النحو لاعدم فورا  اما في بلادنا فالخائن يصبح رئيس دولة والعميل مناضلا والراشي محررا للقدس

وقال : لماذا لم تصدر الامارات بيانا واحدا تكذب فيه ما قاله مفتي القدس من ان الاراضي والشقق التي بيعت مؤخرا في القدس لليهود تم دفع اثمانها بحقائب مالية كاش وصلت الى القدس بالطائرة من ابو ظبي

وقال الزميل فوزي ان شيوخ العشائر في الاردن مهدوا لنكبة فلسطين منذ العشرينات .. وقال ان هذا ورد في كتاب جذور الوصاية الاردنية للدكتور البشير وقال ان هذا الكتاب وصله في عام 1994 هدية من الملكة دينا ملكة الاردن السابقة وزوجة صلاح التعمري احد قادة فتح وقال ان صلاح التعمري الذي كان يقيم في نيويورك اتصل به هاتفيا وابلغه ان الدكتور البشير مؤلف الكتاب اخبر الملكة دينا انه لا مانع لديه في ان يعيد اسامة فوزي طبع الكتاب وتوزيعه مجانا .. وقال فوزي ان صلاح التعمري  لا زال حيا يرزق ويمكن سؤاله عن هذه الواقعة .. وقال ان النسخة لا زالت بطرفه في مغلفها البريدي الذي يحمل اسم وعنوان صلاح التعمري زوج الملكة دينا 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية