من باب العفو عند المقدرة ... امام ومدير مركز القبة الاسلامي في هيوستون يتقدم بطلب للمدعي العام للعفو عن الامريكي الذي حرق المركز


February 23 2015 10:38

عرب تايمز - خاص

في خطوة جميلة ومعبرة عن اخلاق العرب  وشيمهم في التسامح والعفو تقدم امام ومدير مركز القبة الاسلامي في هيوستون بطلب الى المدعي العام للعفو عن الامريكي ( العاطل عن العمل والهوملس ) الذي حرق المركز الاسلامي واثار طلب مدير المركز دهشة النيابة العامة والمسئولين في المركز بخاصة وان الفاعل حرق المركز بالكامل .. مدير المركز ابدى تعاطفه وتقديره لحالة الفاعل الذي تبين انه ( هوملس ) يعيش بلا مأوى وبلا عمل

النائب العام في هيوستون قال ان الدائرة ستأخذ بعين الاعتبار هذا الطلب عند تقديم المتهم للمحكمة لكن التهمة لا زالت قائمة .. الحادثة ذكرت الامريكيين بحادثة مما ثلة صورت بالفديو عندما اقتحم هوملس محلا تجاريا وحاول سرقته  .. صاحب المحل وهو عربي اخرج بندقية في وجه الفاعل الذي ركع على الارض طالبا العفو فعفا عنه صاحب المحل واعطاه مبلغا ماليا على سبيل المساعدة مثل هذه الاعمال تحسن كثيرا في صورة العرب والمسلمين التي خردقتها القاعدة وداعش

على صعيد اخر شارك أكثر من ألف شخص، السبت، في تجمع سلمي نظم بمبادرة من شبان مسلمين نرويجيين حول كنيس اوسلو للتعبير عن التضامن مع اليهود الذين استهدفوا في هجوم في كوبنهاغن.وصفق الجمهور عندما شكلت مجموعة من الشابات، بعضهن محجبات، والشبان المسلمون سلسلة بشرية رمزية أمام كنيس العاصمة
وقال المسؤول في الشرطة ستاينر هوسفيك إن حوالى 1300 شخص شاركوا في التجمع الذي جرى بهدوء وبمراقبة الشرطة.وصرح أحد المنظمين عاطف جميل (26 عاما) «هذا الأمر يظهر أن الداعين للسلام هم أكثر بكثير من الذين يريدون الحرب».وأضاف خلال المراسم الدينية التقليدية ليوم السبت التي جرت في الهواء الطلق «لا يزال هناك أمل للمشاعر الإنسانية والسلام والحب بعيدا عن الخلافات الدينية».وشارك الكثير من المتظاهرين في تلاوة الصلاة اليهودية

وأكد رئيس الطائفة اليهودية في النرويج ايرفين كون أنه أول احتفال سبت يجري بهذه المشاركة الكبيرة. وقال إن «مسلمين شاركوا بذلك في احتفال ضد معاداة السامية وهذا ما يبعث فينا الأمل». وأضاف «لقد وجهتم لنا إشارة قوية جدا تقولون فيها إننا لسنا وحيدين».وجاءت هذه السلسلة البشرية التي جمعت يهودا ومسلمين بدعوة من مجموعة شبان مسلمين اأرادوا التنديد بالهجوم الذي أودى الأحد الماضي بحياة يهودي دانماركي كان في نوبة حراسة امام كنيس كوبنهاغن

وقال الطالب الصومالي الأصل هيباق فرح «نريد التعبير عن دعمنا لليهود بعدما حصل في كوبنهاغن».من جهته، صرح يوسف بارتو الصديق أحد مسؤولي حركة الشباب المسلم «أنه أفضل رد نقدمه في مواجهة الاستقطاب في الجدل الذي شهدناه بعد الهجمات في فرنسا والدنمارك













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية