رئيس دلتا اير لاين ... طيران الامارات وقطر والسعودية يتلقى دعما ماليا كبيرا من حكومات الخليج وشركات الطيران الامريكية تعرضت للافلاس بسبب ارهابيين جاؤا من هذه الدول


February 20 2015 17:20

عرب تايمز - خاص

رفضت طيران الإمارات تصريحات رئيس دلتا اير لاين الامريكية التي اشار فيها الى ان الارهابيين الذين نفذوا هجمات سبتمبر يحملون جنسيات سعودية واماراتية وان هذه الهجمات ادت الى انهيار كبير بل وافلاس لشركات طيران امريكية كما ذكر ان هذه الشركات الخليجية تتلقى دعما ماليا كبيرا من حكوماتها وبالتالي لا توجد منافسة حقيقية بين شركات الطيران الخليجية والامريكية

طيران الامارات سارعت الى القول : وق إننا نعتقد أن تصريحات السيد أندرسون _ رئيس دلتا ) تمت صياغتها وإبرازها لتحقيق أهداف محددة، ما يجعل مصداقيته، كرئيس تنفيذي لشركة أميركية عامة مدرجة، موضع تساؤل، ويشكك كذلك في الأساس الذي قامت عليه الادعاءات التي تقدمت بها شركته للسلطات الحكومية الأميركية.وفي تطور آخر، أكد تيم كلارك رئيس طيران الإمارات، أن رئيس شركة دلتا ريتشارد آندرسون، تجاوز الحدود بتصريحاته الأخيرة حول أحداث 11 سبتمبر

وقال كلارك في تصريحات أمس لريتشارد كويست، من قناة سي إن إن، إنه ليس غاضباً من تصريحات آندرسون حيال أحداث 11 سبتمبر، لكنه أضاف «إنني قلق لأن آندرسون تجاوز الحدود في بعض تصريحاته، وإنني أؤكد أن هذا الأمر سيتم التعامل به على مستوى حكومي ورسمي.وتساءل كلارك في تصريحاته عما إذا كان آندرسون يدرك عواقب هذه التصريحات، وخاصة في ما يتعلق بأعضاء التحالف الذي تنتمي إليه الشركة. وقال كلارك، أتساءل حيال شعور شركائه في تحالف سكاي تيم، وهم الخطوط الجوية السعودية، عندما وجه هذه الاتهامات أو عندما أشار بهذه الكلمات

وكان الرئيس التنفيذي لشركة دلتا إير لاينز في حواره مع سي إن إن، قد أشار إلى أن الشركات الأميركية الثلاث، وهي دلتا وأميركان ويونايتد، تمتلك وثائق بأن حجم الدعم الحكومي للشركات الخليجية، وهي طيران الإمارات والاتحاد والقطرية يصل إلى 40 مليار دولار.وقال كلارك لا نستطيع التعليق على شيء لم نره، وبالتالي، لا يمكن التعليق على التصريحات المتعلقة بـ 40 مليار دولار التي يتحدث عنها آندرسون، لأننا لم نرَ التقرير حتى الآن، ومن هنا، فنحن لسنا مجبرين على الدخول في ذلك، لأننا لا نملك معلومات حول التقرير

لكن كلارك أعاد التأكيد مرة أخرى أن طيران الإمارات لم تستفد من أي دعم مالي حكومي، وجريمتها الوحيدة أنها تمتلك شبكة خطوط استراتيجية واسعة تفوق نظيراتها الأميركية

وأوضح كلارك أن طيران الإمارات ستواصل تقديم خدمات ومنتجات عالية في السوق الأميركي، وستواصل أعمالها إلى مختلف النقاط والوجهات التي لا تخدمها الناقلات الأميركية، والتي لم تخدم، وربما لن تخدمها أبداً. وعلى صعيد متصل، قال أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية، إن الشركات الأميركية لا تعرف حتى الآن الفرق بين الدعم الحكومي والحصص الحكومية.وقال الباكر في تصريحات لشبكة سي إن إن، إن الرئيس التنفيذي لشركة دلتا، عليه أن يذهب ويدرس في الجامعة لمعرفة الفرق بين الدعم والنسبة الحكومية

ونفى الباكر تلقي أي دعم حكومي، موضحاً أن الحكومة تمتلك حصة في الناقلة القطرية، كما أن رسوم المطارات يتم تحصيلها من جميع شركات الطيران التي تعمل من وإلى مطار حمد الدولي في قطروقال إن الشركات الأميركية تلقت بعد أحداث 11 سبتمبر، معونات حكومية تقدر بـ 5 مليارات دولار كمساعدات، و10 مليارات كضمانات قروض، فماذا يمكن تسمية هذا الأمر؟ هل هو تبرع أم دعم حكومي

ورغم أن الرئيس التنفيذي لشركة دلتا، ربط الخليج بأحداث 11 سبتمبر، إلا أن هناك شركات خليجية، ومنها الخطوط السعودية، كما أن دلتا ترتبط بشراكة قوية مع كي إل إم إير فرانس التي ترتبط باتفاقية الرمز المشترك مع الاتحاد للطيران

ترتبط أميركان إير لاينز، وهي حليف دلتا في اتهاماتها الموجهة للناقلات الخليجية، والتي تطالب بإعادة النظر في اتفاقية الأجواء المفتوحة مع دول الخليج بشراكة مع آي إيه جي البريطانية، هي أحد أعضاء اتحاد ون وورلد. وكانت شركات الطيران الأميركية دلتا وأميركان إير لاينز ويونايتد، قد عقدت لقاء مع أحد مستشاري الرئيس الأميركي أوباما في محاولة لإقناع الإدارة الأميركية بإعادة النظر في سياسة الأجواء المفتوحة مع دول الخليج













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية