بنات الجامعة الاردنية ايام زمان ... ورقة جديدة من ورقات الدكتور اسامة فوزي


February 20 2015 00:45

سرقت عنوان هذه الورقة ( بنات الجامعة الاردنية ايام زمان ) من عنوان كتاب الدكتورة عايدة النجار ( بنات عمان ايام زمان ) الصادر عام 2009 في عمان وهو كتاب جيد كوثيقة مكانية ووجدانية لعمان واسواقها وحاراتها في الاربعينات والخمسينات ولكنه قطعا لا يعكس عشرة بالمائة مما كانت عليه ( بنات عمان ) في تلك المرحلة والسبب مفهوم طبعا .. فالدكتورة عايدة من بنات عمان ( ايام زمان ) وهي قطعا لن تتحدث عن الجانب الاخر من حياة بنات عمان ... هي قصرت كتابها على ذكر مدارس البنات ومعلماتها وغير ذلك من شكليات لا تعكس حقيقة بنات عمان ايام زمان حتى وان كانت الدكتورة قد اشارت الى تعلق البنات بروايات احسان عبد القدوس العاطفية وافلام فاتن حمامة وعماد حمدي والروايات المترجمة لشارلوت برونتي ومارغريت ميتشل واميلي برونتي... وكأن الدكتورة عايدة لم تشاهد افلام الستينات التي كان يعرضها ابوها وعمها في سينما سلوى المملوكة لهما  في مدينة الزرقاء

كان على الدكتورة عايدة ان تكتب ( شباب عمان ايام زمان ) وتترك ( بنات عمان ايام زمان ) لطارق مصاروة مثلا .. او سميح الشريف ... او حتى عدي مدانات ... ومن المؤكد ان ما سيكتبه هؤلاء عن بنات عمان ايام زمان سيختلف تماما كما خطته الدكتورة عايدة في كتابها .. وفي المقابل فان احدا من الكتاب الاردنيين لن يكتب قطعا عن ( شباب عمان ايام زمان ) بالمستوى والروح والايقاع الذي ستكتب به الدكتورة عايدة ... فيما لو قررت فعلا ان تفعل

 من هنا جاءتني فكرة الكتابة عن بنات الجامعة الاردنية ايام زمان ... وبالتحديد من عام 1969 وطالع  ... ولم اكتب عن ( بنات الزرقاء ايام زمان )  لان بنات الزرقاء لم يكن يظهرن الا في المناسبات و( نسوان ) الزرقاء كن في الخمسينات يرتدين النقاب ... اي والله .. كن يضعن تلك ( الشاشة ) السوداء على وجوههن بعد ان يتلفعن بالسواد وكأنهن في مأتم ... وبدأ النقاب يختفي في مطلع الستينات .. وعلمت يوم امس انه عاد الى نسوان الزرقاء مخلوطا بموضات افغانية ...وحتى في معسكر الزرقاء الذي ولدت وعشت فيه حتى تخرجي من الجامعة  كانت بنات المعسكر من طراز ديانا فاخوري ( لا اراكم الله مكروها في عزيز )  التي سبق ورويت قصتها وبسببها عقدت لي محاكمة عسكرية .... لذا كنا - في زمن المراهقة - ننزل الى عمان لنبصبص على بنات عمان ايام زمان .. ومنهن ربما عايدة النجار لانني كنت اتسكع تماما وتحديدا امام مدرستها وفي الشوارع التي ذكرتها في كتابها .. وللامانة فقط لم اشاهد  تلميذة  واحدة من بنات عمان ايام زمان تحمل بيدها رواية لاحسان عبد القدوس - كما ذكرت عايدة النجار -  واقصى ما كن يحملنه كان ايس كريم ( اسكيمو ) .. هذا طبعا قبل ان تدخل تكنولوجيا الايس كريم التي تخرج من ماكينة على شكل خيوط وكنا نشتريها مع بسكوتة مثل العرنوس .. وحتى هذه كنا - نمصها  و تمصها  مثلنا بنات عمان ايام زمان

واعجبني في كتاب الدكتورة النجار انها اشارت الى ( الاوتوغراف ) و ( دفتر المذكرات ) لبعض زميلاتها  ...  واظن اني كنت الوحيد في الجامعة الاردنية انذاك الذي اقتنى ( اوتوغراف ) وقد كتب لي كثيرون - اساتذة وطلاب وطالبات - ملحوظات فيه ساعرج على ذكرها في  ورقة منفصلة .. كما كنت اكتب يوميات في ( دفتر مذكرات ) صغير ... وهذا ساعدني في تحديد الزمان والمكان وحتى الوقت لبعض الوقائع والاحداث في ورقاتي رغم مرور اكثر من اربعين سنة عليها

الاوتوغراف .. وصلني كهدية من قريب في سوريا عندما كنت في التوجيهية عام 1968 لذا خط لي بعض زملائي في المدرسة رسائل وتحايا ... الى ان راه في منزلي المرحوم ابراهيم الزيادنة عام 1972  فطلب ان يكتب خاطرته ومنها تداول الزملاء والاساتذة الكتابة فيه بخاصة قبل التخرج بدءا من الدكتور محمود السمرة وكان عميدا لكلية الاداب وانتهاء بالدكتور فواز طوقان والدكتور عصام الصفدي وعدد من زملاء الدراسة طلابا وطالبات من صفي ومن كليات اخرى

 حالنا كان - نحن شباب الزرقاء ايام زمان وبسبب سينمات الزرقاء ومنها سينما ابو عايدة النجار - مشابها لحال الاخ ابو طلال صالح سنجور من سلطنة عمان .. الذي كانت هوايته مراسلة الفتيات وجمع الطوابع  .. انا كنت مثله تماما اجمع الطوابع ولكن لا اجرؤ على مراسلة الفتيات .... اولا لاني كنت مفلسا ولا استطيع شراء طابع بريد واحد .... وثانيا لان مراسلة البنات  في معسكر الزرقاء كانت جريمة امن دولة ولا مانع من تذكيركم بحكايتي مع ابنة جارنا ديانا فاخوري التي  وبسببها حوكمت عسكريا  بحجة اني بعثت اليها ببطاقة معايدة بالبريد - انقر هنا لقراءة هذه الحكاية -  لذا كنا نسلك حالنا بالبصبصة على بنات المدارس من بعد كيلومتر ... وفي احسن الاحيان كنا نتردد على المكتبة العامة في بلدية الزرقاء لنقرا كتاب ( ليلة الزفاف ) الذي كن يصف وبالتفصيل الممل جميع انواع الاوضاع الجنسية التي كنا نراها في افلام سينما ابو عايدة النجار

لقراءة الورقة كاملة انقر على الرابط التالي

http://www.arabtimes.com/zarka/10.html













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية