رئيس الوزراء الاردني يبرر عملية قتل الفلسطينيين الثلاثة في نورث كارولينا .. وخمسة وعشرون نائبا اردنيا يردون عليه ويطلبون منه الاعتذار


February 18 2015 01:30

25  هاجم خمسة وعشرون نائباً التصريحات التي اطلقها رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور قبل عدة أيام خلال ندوة حول التطرف والتي برر خلالها العملية الاجرامية التي اسفرت عن قتل ثلاثة فلسطينيين في منزلهم والتي ارتكبها مسلح مجرم

واعتبر النواب في بيان صدر عنهم مساء الثلاثاء أن رئيس الوزراء يبرر للارهاب الذي تعرض له ابنائنا في الولايات المتحدة"، مستنكرين "كلام الرئيس غير مسوؤل المؤذي لمشاعرنا وعقيدتنا كمسلمين ونرجو ان يتوب الى الله عما نطق


وتاليا نص البيان

بيان صادر عن 25 نائبا

صدمنا كما صدم كافة ابناء الاردن بما جاء على لسان دولة رئيس الوزراء يوم الجمعة في ندوة حول التطرف والتي نظمها مركز القدس العربي اذ يقول دولة الرئيس:

اولا : ان الاردن دولة لا علمانية ولا دينية بل دولة مدنية ونحن نتفق مع رئيس الوزراء بان الاردن دولة مدنية وقد حدد الدستور احكام الدولة المدنية ببنود حقوق المواطنين وواجباتهم وسلطات الدولة ونظام الحكم وصلاحيات وواجبات سلطاته المختلفة لكن المستغرب ان يقول ان الاردن دولة لا دينية والعياذ بالله الم يقرا دولة الرئيس الدستور الاردني المادة (2) بان الاسلام دين دولة ولم يقرا دولة الرئيس المادة (14)من الدستور( تحمي الدولة حرية القيام بشعائر الاديان ) الم يعرف دولة الرئيس بان جلالة ملك البلاد هو ابن بنت رسول الله صلى الله علية وسلم الم يقرا دولة الرئيس المادة (106)(تطبق المحاكم الشرعية في قضائها احكام الشرع الشريف )وانها في المادة (105)(المحاكم الشرعية وحدها حق القضاء وفق قوانينها)وان رسالتنا اسلامية عربية وسطية معتدلة الم يقرا دولتة رسالة عمان واذا كان الاردن دولة لا دينية حسب راية فما هي عقيدتها ودينها

ثانيا : ان الرئيس يبرر للارهاب الذي تعرض له ابنائنا في الولايات المتحدة وهم طلاب علم في (كارولينا الشمالية ) بالارهاب الذي نحاربة نحن ولا نعتبر انه يمت للاسلام بصلة يشارك الرئيس مع من يحاولون اختطاف الاسلام وينسبونة لفئات متطرفة حتى يحق لاي كان بقتل المسلمين وهو يعلم اننا في الاردن وكل المسلمين في العالم الذين يعرفون الاسلام على حقيقتة دين اعتدال ووسطية براء من هؤلاء الارهابيين الذين يتغطون بالاسلام وكما اننا لا يمكن ان نبرر لهؤلاء الارهابيين الذين يدعون الاسلام افعالم وشرورهم فهل يعقل لدولتة ان يبرر ارهاب الاخرين بحق المسلمين في حين ان قادة دول اوروبا وامريكيا استنكروا الجريمة البشعه بما فيهم الرئيس الامريكي

وبالتاكيد لا يمكن ان تغيب هذه المعاني عن فطنة دولة الرئيس فلمن يوجه دولته هذا الخطاب ؟

ثالثا : ثم ينسب دولة الرئيس الارهاب فقط للاسلام وان بدايتة بدات مع فجر الاسلام الم يقرا الرئيس التاريخ الم يعرف ان اول جريمة حدثت بين ابناء ادم (هابيل وقابيل )الم يقرا تاريخ الارهاب في اوروبا حتى قبل الاسلام الم يقرا عن ارهاب بني اسرائيل في صلب السيد المسيح الم يقرا ما حدث في اوروبا بالحرب العالمية الثانية والحرب العالمية الاولى الم يقرا قبل وبعد الاسلام من ارهاب في كل مكان

لذا نحن النواب الموقعين ادناة نستنكر كلام الرئيس الغير مسوؤل المؤذي لمشاعرنا وعقيدتنا كمسلمين ونرجو ان يتوب الى الله عما نطق

النواب الموقعون على البيان
سعد السرور
ثامر بينو
يوسف القرنة
وفاء بني مصطفى
خميس عطيه
طه الشرفاء
نايف الليمون
امجد ال خطاب
ميرزا بولاد
عبد المحسيري
فاطمة ابو عبطة
امنة الغراغير
خليل عطية
محمد الرياطي
عبدالرحيم البقاعي
عوض كريشان
هايل الدعجة
زكريا الشيخ
عدنان السواعير
محمود الخرابشة
خالد البكار
محمد السعودي
موسى الخلايلة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية