ايطاليا تغلق سفارتها وتؤكد استعدادها لقيادة تحالف أممي في ليبيا


February 16 2015 11:30

أغلقت إيطاليا، أمس الأحد، سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس، وبدأت بإجلاء رعاياها البالغ عددهم نحو مئة من ليبيا بحراً، وقالت المصادر ان البحرية العسكرية تواكب سفينة نقل على متنها قسم من هؤلاء الإيطاليين، فيما أكدت وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي استعداد بلادها لإرسال آلاف الرجال وقيادة ائتلاف سريع يضم دولاً أوروبية ومن المنطقة للتصدي لتقدم المتشددين الإسلاميين في ليبيا، وتأتي تصريحات الوزيرة الإيطالية متزامنة مع تصريحات لرئيس الوزراء المالطي جوزيف موسكات قال فيها إن بلاده على استعداد لتقديم الدعم اللوجستي لبعثة حفظ السلام التي تعمل بتفويض من الأمم المتحدة في ليبيا

وأكدت بينوتي في مقابلة مع صحيفة "ال ميساجيرو" أمس الأحد، أن "إيطاليا مستعدة لقيادة ائتلاف في ليبيا من دول المنطقة، شمال إفريقيا وأوروبا، لوقف تقدم المتشددين الإسلاميين الذين باتوا على مسافة 350 كلم من سواحلنا" .
وقالت "اذا أرسلنا إلى افغانستان حتى خمسة آلاف جندي ففي بلد يعنينا عن قرب مثل ليبيا حيث يثير التدهور الأمني قلقاً أكبر لإيطاليا يمكن لمساهمتنا أن تكون كبيرة وثابتة بخصوص العديد" . وأوضحت "نبحث في الأمر منذ أشهر لكن ذلك بات ملحاً" مؤكدة أن "أي قرار سيتخذ في البرلمان" وان وزير الخارجية باولو جنتيلوني "سيقدم الخميس معلومات وتقييمات

وتابعت "الخطر وشيك لا يمكننا الانتظار أكثر من ذلك . لإيطاليا ضرورات دفاعية وطنية تكمن في عدم وجود خلافة اسلامية تحكم في السواحل المقابلة . لكننا نريد التنسيق مع آخرين في إطار نظام من الشرعية الدولية" .وقالت "علينا ان نكون موجودين في ليبيا كما تدخلنا في العراق إلى جانب المقاتلين الاكراد الشجعان" من دون ان تحدد نوع التدخل .
وأضافت ان "وصول جهاديين ارهابيين إلى إيطاليا على متن زوارق مطاطية تنقل مهاجرين غير شرعيين أمر محتمل" .
وكان رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي أعلن مساء أول أمس السبت لقناة تي جي اونو "قلنا لأوروبا والأسرة الدولية انه علينا ان نستيقظ، نحتاج إلى تفويض اقوى من الأمم المتحدة . وإيطاليا مستعدة في إطار مهمة للأمم المتحدة للاضطلاع بدورها للدفاع عن فكرة حرية منطقة البحر المتوسط

واكد رينزي للمحطة العامة تي جي-1 "قلنا لأوروبا والمجتمع الدولي إنه يتعين علينا أن نستفيق لأن أمراً خطراً جداً يحدث ومن غير المنصف ترك تسوية كافة المشكلات لنا بذريعة أننا الأقرب" .
في أثناء ذلك نقلت صحف في مالطا أمس عن رئيس الوزراء جوزيف موسكات القول إن بلاده على استعداد لتقديم الدعم اللوجستي لبعثة حفظ السلام التي تعمل بتفويض من الأمم المتحدة في ليبيا .
وقال موسكات لصحيفة "صنداي تايمز أوف مالطا": "لا أشعر بأننا قادرون على التعهد بإرسال قوات، ولكن بالتأكيد نبحث في إمكانية تقديم الدعم اللوجستي

كما قال رئيس الوزراء لصحيفة "مالطا توداي" إن أوروبا والعالم لا يمكن أن ينتظرا أن تهبط الحلول من السماء في ليبيا، معترفاً بأن محادثات السلام التي جرت في جنيف بوساطة الأمم المتحدة بين أطراف الصراع في ليبيا لم تصل إلى آفاق بعيدة

وأصدرت الحكومة في مالطا التعليمات ليل أمس السبت لمستشفى سان جيمس المالطي بغلق مصاريعها في طرابلس .
ميدانيا، أعلن الجيش الليبي أمس الأحد تمكن قواته بمساندة الطيران الحربي من استعادة السيطرة على حقلي نفط وسط ليبيا سيطر عليهما تنظيم (داعش) قبل أسبوعين

وقال المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية التابع للجيش علي الحاسي إن قوات الحرس وكتائب بالجيش تمكنت أول أمس السبت من استعادة السيطرة بشكل كامل على حقلي المبروك والباهي اللذين كانا تحت سيطرة (داعش) .
من جهته أكد مصدر إعلامي من مدينة طبرق أنه تمت السيطرة الكاملة على الحرائق بحقل السرير النفطي التي بدأ اشتعالها السبت، لكن مسؤولاً نفطيا قال إن الحقل مازال متوقفا عن ضخ الخام إلى ميناء الحريقة

إلى جانب ذلك أبرزت الصحف الليبية الصادرة أمس الأحد، تقدم الجيش في معارك غرب ليبيا خاصة في قاعدة الوطية العسكرية، ورقدالين والجميل على الحدود مع تونس، كما تقدم الجيش في بنغازي شرقاً وتواجد اللواء خليفة حفتر بشوارع بنغازي ومسرح العمليات من أجل عملية الحسم لتطهير بنغازي من كافة البؤر الإرهابية

وأشارت إلى البيان الصادر عن برلمان الميليشيات الذي أكد ضرورة تشكيل قوة عسكرية من طرابلس ومصراتة من أجل استرداد مدينة سرت من تنظيم "داعش" الذي كان قد أمهل ميليشيا فجر ليبيا المتشددة حتى أمس لمغادرة سرت .
في غضون ذلك دعت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا أمس، بعثة الأمم المتحدة بليبيا، إلى التدخل العاجل لإطلاق سراح رئيسها الهادي بن طالب، وعضو مجلس الإدارة على الأسطى اللذين اختطفا بطرابلس













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية