سلاح الجو المصري يدك مواقع الارهابيين الذين تمولهم قطر في ليبيا .. وابن القرضاوي يحمل الرئيس المصري المسئولية ... فديو الذبح اعد ومنتج في محطة الجزيرة


February 16 2015 01:40

عرب تايمز - خاص

دك سلاح الجو المصري في سلسلة غارات مواقع ارهابيين تمولهم قطر تستروا تحت اسم داعش لذبح 21 مواطنا مصريا وتصوير عملية الذبح بفيلم يقول ليبيون معارضون انه اعد ومنتج في محطة الجزيرة القطرية وسارع عبد الرحمن يوسف القرضاوي الى  تحميل الرئيس المصري المسئولية بحجة ان مصر دعمت قوات حفتر التي تقاتل مجموعات ارهابية تمولها وتسلحها قطر

ويعتقد مراقبون ان عملية ذبح المصريين تهدف الى جر مصر الى حرب خارجية لانهاك جيشها واقتصادها وتعطيل حركة الاصلاح والبناء التي يتصدى لها الرئيس المصري واثارة نزاع طائفي داخلي والتخفيف عن الارهابيين في سيناء وتقف وراء هذا المخطط مشيخة قطر

وكانت جماعة الاخوان المسلمين المصرية ومعها مشيخة قطر وابن يوسف القرضاوي قد ركزوا الهجوم على الرئيس المصري بدلا من الارهابيين وداعش الليبية ( التي هي صنيعة قطرية بامتياز )  محملين إياه مسؤولية ذبح المواطنين المصريين في ليبيا .وأفاد موقع (سي ان ان) ان هؤلاء يرون ان السبب في قتل الاقباط يرجع الى قرار السيسي دعم قوات اللواء خليفة حفتر في الحرب الداخلية الدائرة بليبيا، واستغرب بعضهم طريقة تعامل القاهرة مع الملف وتجاهلها في الوقت نفسه لسقوط عدد مماثل من القتلى في مباراة الزمالك وأنبي

وقال عبدالرحمن يوسف نجل الداعية  القطري المصري الاصل يوسف القرضاوي، في تعليق له على صفحته بموقع فيسبوك: "نعزي أنفسنا ونعزي كل المصريين بعد اغتيال 21 مصرياً على يد فئة ضالة مجرمة تظن أنها تتقرب إلى الله بقتل الأبرياء.. ودين الله بريء من إجرامهم.. والعار للنظام الأحمق الذي لم يهتم بأمر المصريين المخطوفين وكان سبباً في جعلهم ورقة سياسية بسبب تدخله في شأن داخلي لا يعنيه وهذه النغمة هي ذاتها التي تركز عليها مشيخة قطر بعد ان تعرضت مواقع المجموعات المسلحة الموالية لها الى هجمات جوية شنتها طائرات حفتر المتهمة بانها ممولة من مصر والامارات

وكان تسجيل مصور بُثّ مساء الأحد قد اظهر قيام مسلحين يعلنون انتماءهم لـتنظيم الدولة الإسلامية بأعدام 21 عاملا مصريا قبطيا تعرضوا للاختطاف في ديسمبر/كانون الأول الماضي.وحمل التسجيل المصور الذي بثته مواقع مؤيدة لتنظيم الدولة على الإنترنت عنوان "رسالة موقعة بالدماء لأمة الصليب", ويظهر فيه قتل المختطفين ذبحا.وكان تنظيم يطلق على نفسه "جند الخلافة -ولاية طرابلس" قد بث الخميس الماضي صورا للمختطفين بملابس برتقالية على مقربة من شاطىء البحر. ويُرَجح أن الرهائن تعرضوا للخطف والاحتجاز في محيط مدينة سرت (450 كلم تقريبا) شرق طرابلس

وقال التنظيم حينها إن الهدف عملية احتجاز هؤلاء المصريين الأقباط "الثأر" مما سماه "اضطهاد" الأقباط في مصر للمسلمات, في إشارة إلى بعض نساء قبطيات تردد قبل سنوات أنه تم احتجازهن في أديرة بعد أن أعلنّ إسلامهن واتهمت مصادر ليبية ارهابيين تمولهم قطر بالوقوف وراء عملية الخطف والذبح













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية