اوباما يطلب على الاقل 3 سنوات للقضاء على داعش والجنرال الجبور قائد سلاح الجو الاردني سيخلص على داعش بعد اسبوع من الفالانتاين


February 12 2015 02:18

عرب تايمز - خاص

من هو الكذاب .. الجنرال منصور الجبور قائد سلاح الجو الاردني  الذي وعد بالقضاء على داعش بعد اسبوع واحد فقط من الفالانتاين ( يعني على اول 21 الشهر ) ام الرئيس الامريكي اوباما الذي وعد بالقضاء على داعش بعد 3 سنوات فقط

الجنرال الاردني الجبور الذي قرأ في مؤتمره الصحفي من ورق فتبين انه بالكاد يحسن القراءة والكتابة قال انه قضى على عشرين بالمائة من قوة داعش العسكرية بثلاث غارات فقط  بينما تقول المواقع الامريكية العسكرية المتخصصة بالطيران ان طائرات الجبور قديمة وسكند هاند ولا تصلح للغارات على تنظيم مثل داعش يقيم مواقعه بين البيوت الا طبعا اذا كان هدف الطائرات الاردنية نسف المدنيين وهو ما تفعله الان وكانت الرهينة الامريكية اول المقتولين بقنابل منصور الجبور الذي تهجم ميمنته على ميسرته كما ذكرت محطة سي بي اس الامريكية .. وللتذكير فقط الونغ اليمين ملازم اول صدام مارديني هو الذي اسقط طائرة الونغ الشمال معاذ الكساسبة كما قالت المحطة التلفزيونية الامريكية في بثها للتقرير من عمان  ولم يصدر من عمان نفي او تكذيب للخبر حتى هذه الساعة  ولن يصدر لان الوسيلة المذكورة محطة امريكية قح .ز اما لو نشرنا نحن الخبر لقالوا هذه صحافة صفراء عميلة تقبض من بوركينا فاسو حتى تسيء لنسور الجو الاشاوس اللي - لهاظ اليوم - ما طخوا فشكة على اسرائيل .. وكلمة ( لهاظ ) مقصودة وليست خطا مطبعيا

في واشنطون كشف مصدر في الكونغرس الأميركي عن تقديم الرئيس باراك أوباما طلبا رسميا للحصول على تفويض باستخدام القوة العسكرية في الحملة ضد تنظيم داعش واعدا بالقضاء على داعش خلال ثلاث سنوات ... طبعا اوباما لم يتابع مؤتمر الجبور الصحفي الذي وعد بالقضاء على داعش بعد الفالانتاين يعني على الساعة احدعش او اثنعش يوم  عشرين او واحد وعشرين من هذا الشهر على اكثر تقدير

وأوضح المصدر أن الطلب يحدد ثلاث سنوات للقيام بعمليات عسكرية ضد التنظيم في العراق وسوريا، حيث ذكر أن النص يحظر استخدام القوات الأميركية في “قتال بري هجومي ممتد” ويبطل التفويض استخدام القوة أثناء حرب العراق الصادر عام 2002.وفور إعلان خطوة أوباما، أبدى رئيس مجلس النواب، جون بينر، قلقه بشأن الطلب قائلا “مع اعتقادي أن التفويض العسكري ضد التنظيم مهم، فلدي مخاوف من أن طلب الرئيس لا يفي بهذا المعيار

ويتضمن طلب التفويض الذي كشف مسؤولون في البيت الأبيض عن بعض تفاصيله، مساء الثلاثاء، مادة تحظر نشر قوات برية تتعدى حدود القضاء على داعش لتشمل أيضا الجماعات المؤيدة والمساندة للتنظيم المتطرف

    محللون يؤكدون أن تمسك أوباما بقتال داعش على الأرض يعكس قلق بلاده من ارتفاع عدد مقاتلي التنظيم المتواصلوبرر المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش إيرنست، سعي أوباما للحصول على تخويل جديد بأنه سيكون رمزا أقوى للكونغرس، عندما يبعث برسالة إلى الشعب الأميركي والحلفاء بل حتى الأعداء تتمثل في أننا متوحدين خلف إستراتيجية وضعت هدفا لها في إضعاف ومن ثم تدمير داعش













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية