الاردن يعتقل الصحفي هاشم الخالدي بسبب خبر عن داعش ... ويفرج عن الاب الروحي للارهابيين الذي افتى اصلا بقتل الكساسبة ... وبالمرة اعطوه وسام الكوكب الاردني


February 05 2015 16:38

عرب تايمز - خاص

أطلقت السلطات الأردنية سراح منظر الارهاب والارهابيين في العالم عصام البرقاوي الملقب بـ"أبو محمد المقدسي"، وذلك بعد يومين على بث تنظيم الدولة الإسلامية تسجيلا مصورا يظهر عملية إعدام الطيار معاذ الكساسبة حرقاً اي انه خرج من السجن ليدخل مكانه الصحفي هاشم الخالدي لانه نشر خبرا عن الدواعش

ونقل مراسل محطة الجزيرة القطرية في عمّان عن نجل المقدسي أن السلطات الأردنية أفرجت عن والده الخميس بعد اعتقاله - في آخر مرة - لأكثر من ثلاثة أشهر ولم يخبرنا المحروس ان كانت السلطات ستمنح المقدسي وسام الكوكب الاردني

 قال المقدسي إنه تفاوض شهرا كاملا مع تنظيم الدولة في محاولة للإفراج عن الطيار الكساسبة مقابل إطلاق الأردن ساجدة الريشاوي وآخرين، إلا أن كل هذه المحاولات باءت بالفشل.وقال إنه أرسل رسالة إلى زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي، كما تواصل مع أبي محمد الموصلي الذي كلف من قبل البغدادي للتفاوض "لكنني اكتشفت في نهاية المطاف أنهم مراوغون وكاذبون".وأضاف: "كانوا يؤكدون لي حرصهم على الريشاوي وأن الطيار الأردني لا يزال على قيد الحياة، لكنني طلبت منهم إرسال مقطع فيديو يؤكد أن الطيار لا يزال حيا، لكنهم ظلوا يسوفون ويماطلون، إلى أن اكتشفت لاحقا أن الطيار تم إعدامه منذ الأسبوع الأول لاعتقاله

وكانت السلطات الأردنية أعادت اعتقال المقدسي يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي حين صرح ان ضربات التحالف لداعش هي حرب صليبية جديدة مما يعني ان المقدسي هو الذي افتى بحرق الطيار الاردني لانه شارك في الحرب الصليبية على المسلمين

وعقب إعلان التحالف ضد تنظيم الدولة إلى مهاجمة الضربات العسكرية، ووصف الحرب على التنظيم بأنها حرب صليبية على الإسلام. كما هاجم الجيوش العربية المشاركة في الحملة ومنها طبعا الاردن وطيارييها ومنهم معاذ الكساسبة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية