في اضرط الاوقات .. الاردن يفرج عن مفتي ومنظر التنظيمات الارهابية ... ابو محمد المقدسي


February 05 2015 11:48

عرب تايمز - خاص

 اخلت السلطات الأردنية مساء الخميس سبيل  مفتي ومنظر التيار السلفي الجهادي الارهابي الاب الروحي لتنظيمي القاعدة وداعش  أبو محمد المقدسي وفق ما ذكرت فضائية الميادين وشبكة الجزيرة ولم تصدر الحومة الاردنية نفيا للخبر والمقدسي ليس فقط منظر التنظيمات الارهابية وانما هو الاب الروحي المباشر لداعش وقد صرح قبل اسابيع ان غارات التحالف على داعش استكمال للحروب الصليبية على المسلمين

ويعتقد مراقبون ان الاردن عقد اتفاق ( جنتلمان ) مع تنظيم النصرة ( القاعدة ) ينص على دعم التنظيم عسكريا في مقابل ان يتسلم التنظيم مواقع داعش في سوريا وهذا يعني احتمال تدخل الاردن عسكريا على الارض  لصالح تنظيم القاعدة الذي يتمركز على الحدود الاردنية والجولان .. وتردد ان المقدسي قد ينتقل الى سوريا لاتمام الاتفاق مع الجولاني

 وكان تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" فشل  في دخول محافظة درعا، جنوبي سوريا، والاقتراب من حدود الأردن. وأشار جهاديون اردنيون  خلال حديث مع وكالة الأناضول قبل فترة إلى أن تنظيم “داعش” المرتبط بالقاعدة، حاول مراراً اقتحام محافظة درعا إلا أن جبهة النصرة المرتبطة هي الأخرى بالقاعدة، “صدت هجومه، ما أدى لمقتل عدد كبير من عناصر داعش بينهم أردنيون، وهروب آخرين”. وبينوا أن الاشتباك بين داعش والجبهة يأتي في “ظل ازدياد الخلافات بين الفصائل المقاتلة بسوريا وامتدادها للجبهة الجنوبية”. ومنذ نهاية العام الماضي شنّ الجيش الحر وحلفاؤه من قوات المعارضة أبرزها “جبهة النصرة” و”الجبهة الإسلامية” وانضم إليهم مؤخراً مسلحون من “عشائر المنطقة”، حملة عسكرية، ما تزال مستمرة، ضد معاقل “داعش” في مناطق بشمال وشرق سوريا، كونهم يتهمون التنظيم بـ”تشويه صورة الثوار والتعامل مع النظام”. ويحاول “داعش” فرض سيطرته على محافظة درعا لكونها منطقة حيوية وقريبة من الحدود مع الأردن، لمحاولة إحداث اختراق بالحدود، كما يقول الجهاديون

 وبُثّت تسجيلات، مؤخرًا، على موقع “يوتيوب” (موقع مشاركة مقاطع الفيديو على شبكة الإنترنت)، (أظهرت عددًا من مقاتلي “داعش” وهم يوجّهون تهديدات للأردن باستهدافها بـ “أطنان” من المتفجرات). ودمر الجيش الأردني باستخدام طائرات مقاتلة في مناسبتين سابقتين، سيارات حاولت التسلل من سوريا إلى البلاد كانت محملة بمواد بينها أسلحة كان آخرها السبت الماضي، بحسب مصادر عسكرية. ويحبط الجيش الأردني بشكل متكرر محاولات لتهريب أسلحة من الداخل السوري إلى الأردن، معظمها من تنظيمات تقاتل على الساحة السورية، بحسب ذات المصادر. وتقول مصادر حكومية إن هذه العمليات المتكررة لتهريب السلاح للأردن هي محاولات لخرق الأمن في البلاد، مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية ستردع أي محاولة باستخدام القوة المناسبة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية