برلمانيون اردنيون يحملون النظام وداعش مسئولية مقتل الطيار


February 05 2015 02:37

وجهت النائب بالبرلمان الأردني هند الفايز اتهامات للموقف الأردني بأن هناك توظيفا سياسيا لقضية الكساسبة، وأبدت خشيتها من سعي البعض إلى توريط الأردن في الحرب السورية عبر إرسال جنود لمقاتلة التنظيم، وقالت: "هذه الحرب ليست حربنا" وعبّرت عن أسفها إذا ضحى التنظيم المتشدد بالطيار الأردني، وهو ما استدعى البرلمان للرد في بيان انتقد فيه تصريحات الفايز واصفا إياها بأنها "تثير الشكوك في الموقف الرسمي للدولة الاردنية الذي نقدره ونحترمه ونثق به، مثلما تنمي الفتنة لدى البعض وتخدم أهداف ومرامي الإرهاب والمتربصين بالوطن الذين يحاولون بائسين إثارة البلبلة والفتنة في الصف الأردني الموحد

واتهم النائب البرلماني الأردني السابق علي الضلاعين، وهو من مسقط رأس الطيار الكساسبة، النظام الأردني بالمسئولية عن قتل الكساسبة نتيجة التراخي في التعاطي مع قضية اختطافه التي طالت حتى 43 يوما دون حل. مؤكدا في تصريحات له بأن الناس سيتساءلون عن سبب إرسال الكساسبة إلى تلك الحرب ولن يلوم أحد الدولة الاسلامية إذا أعدمته، ولن يؤدي إلا لزيادة الدعم لهم، بحسب رأيه   
 
وكان الضلاعين مع عدد من المعارضين لانضمام الأردن إلى التحالف الدولي ضد داعش قد نظموا مظاهرة تدعو لإنهاء المشاركة العسكرية متهمين الحكومة بعدم التفاوض بجدية مع الدولة الإسلامية للحفاظ على حياة الكساسبة.  
 
وكان والد الكساسبة قد وجه رسالة للملك عبد الله في مقابلة مع موقع سي ان ان بالعربية منذ عدة أيام  وقبل الاعلان عن مقتل ابنه حرقا قائلا: "رسالة موجهة لجلالة الملك.. من أرسل ابني ليقاتل خارج حدود الأردن هو النظام وهو التحالف.. التحالف ليس لنا شغل فيه.. دورنا فقط حماية حدود الأردن أما نقاتل في مناطق أخرى فهي حرب ليس لنا دخل فيها.. لذلك الي أرسل ابني ليقاتل في مناطق أخرى عليه أن يعيده بأي شكل من الأشكال.. ما عندنا إلا طلب واحد هو عودة معاذ سالما إلى أرض الوطن













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية