الارهابي الاردني ابو سياف من منزله في عمان : كل الحق على حزب البعث والدوري


February 03 2015 19:30

عرب تايمز - خاص

قال الارهابي ومنظر الارهاب في الاردن محمد الشلبي "أبو سياف" المسئول عن قتل الاف السوريين وحرقهم وقطع رؤوسهم  إن طريقة الإعدام الوحشية التي نفذها عناصر من تنظيم داعش "لا تمت إلى الإسلام بصلة، وأظهرت الدين الإسلامي بمظهر الوحشية"... الطريف ان الارهابي نفسه تباهى بحرق جنود سوريين وقطع رؤس طيارين سوريين واعتبر ذلك من قبيل الجهاد

وأوضح أبو سياف خلال مداخلته على قناة الجزيرة الفضائية اعتقاده بأن من يقف خلف طريقة الإعدام الوحشية بالحرق هو عزت الدوري، نائب الرئيس العراقي السابق صدام حسين، إضافة إلى ضباط بعثيين يتولون مناصب حساسة في مجلس شورى "داعش"، وفق قوله

وأكمل: "أبرئ الشرعيين العقلاء في الدولة من هذه الفعلة، وأتهم عزت الدوري الذي كان على رأس المفاوضين بقضية الطيار معاذ نظراً لعلاقته الجيدة بضباط بعثيين في الدولة".كما بيّن أبو سياف أن تنظيم داعش فاوض حزب الله اللبناني على إخراج ثلاثة من مقاتليه مقابل الإفراج عن ابنة البغدادي، معلقاً: "هل ابنة البغدادي أغلى من أمكم ساجدة الريشاوي؟













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية