وزارة الخارجية المصرية تنتقد استضافة واشنطون لوفد اخونجي


January 31 2015 22:59

أكد سامح شكري وزير الخارجية المصري أنه لا يتفهم التصريحات الأميركية التي بررت استضافة وزارة الخارجية الأميركية لوفد من جماعة "الإخوان" باعتبارها حزبا سياسيا، وقال إن "هذه التصريحات غير مفهومة بالنسبة لي، فنحن لا نتفهم أن يكون هناك مثل هذا التواصل مع عناصر ضالعة في عمليات إرهابية لترويع المصريين

نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط، تصريحات رئيس الدبلوماسية المصرية للوفد الإعلامي المصري على هامش مشاركته بالقمة الإفريقية المنعقدة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، مؤكدا أن "جماعة الإخوان ليست حزبا سياسيا، وإنما هي بحكم القانون المصري الذى يجب أن يُحترم كما نحترم قوانين الآخرين، منظمة إرهابية نظرا لما لدى مصر من أدلة وشواهد لا تخفى على أحد بأنهم ضالعون في العمليات الإرهابية التي تستهدف حياة المصريين وتروعهم وتهدد أمنهم"، متسائلا: "من الذى يضع هذه المفرقعات؟ ومن الذى له مصلحة في أن يضعها؟.

وأضاف وزير الخارجية: "إذا كنا نرغب في أن ندفن رؤوسنا في الرمال حتى لا نرى الحقيقة فهذا شيء آخر، لكن نحن نرى جيدا"، مؤكدا أن مصر تعلم جيدا حقيقة الوضع وعلى الآخرين أن يدركوه أيضا، مشيرا إلى أن هذه الأمور يجب أن يتم تناولها في شكل متسق مع دعاوى محاربة الإرهاب والتضامن فيما بين الدول لمحاربة الإرهاب .وأكد أن الإرهاب ليس فقط "داعش" أو "بوكو حرام"، وإنما هو كل المنظمات الإرهابية بغض النظر عن تسميتها لنفسها، لأنها تعتنق نفس الإيدولوجية ونفس الأفكار التي تؤدى إلى القتل والتدمير، وفى النهاية نعلم أنها تتخذ من هذه الأمور وسيلة لتحقيق مكاسب سياسية على حساب إرادة الشعوب

واعترفت وزارة الخارجية الأميركية بعقد اجتماع مع وفد يضم قادة من جماعة "الإخوان المسلمين"، التي تعد جماعة إرهابية في نظر الحكومة المصرية وبعض الدول العربية، مؤكدة أن إعادة الرئيس المعزول محمد مرسي للسلطة في مصر لم تكن ضمن نقاشات الجانبين

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، جين بساكي، خلال مؤتمر صحفي، إن الخارجية الأميركية تعقد مئات اللقاءات مع الأطياف السياسية المختلفة من كل الدول، ولا تعلن عن كل تلك اللقاءات. وشددت على أن الوفد كان يضم أعضاء من حزبي "العدالة والحرية"، و"الوسط"، وبعض البرلمانيين السابقين، وأن الزيارة كانت ضمن برنامج تنظمه وتموله جامعة جورج تاون

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية أن إعادة الرئيس المعزول محمد مرسي إلى السلطة لم تكن ضمن النقاشات التي طرحت بين مسؤولي الخارجية والوفد المصري













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية