انتقدا مشاركة الملك وزوجته بمسيرة باريس .. فانتهيا في سجن جويدة


January 31 2015 22:45

قال المحامي  الاردني عبدالقادر الخطيب إن مجريات التحقيق مع موكليه ثابت عساف، وباسم الروابدة أثناء توقيفهما في سجن المخابرات العامة قبل تحويلهما إلى سجن الجويدة تركزت حول منشورات على "الفيس بوك" انتقدت مسيرة باريس التي شارك فيها قادة عرب، منهم الملك عبدالله الثاني

وأضاف الخطيب في بيان وزعه على الصحف إن منشورات عساف والروابدة انتقدت فقط رفع الرسومات المسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام أثناء المسيرة، إضافة إلى أنهما انتقدهما مشاركة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتينياهو في مسيرة داعية لرفض الإرهاب

وتابع الخطيب: "فوجئا بعد ذلك بتحويلهما لمحكمة أمن الدولة بتهمة "التحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي في المملكة الأردنية الهاشمية، وهذا يدل على أنهما معتقلا رأي، انتقدا الصور المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، و مشاركة نتنياهو، وهو الإرهابي الأول، مما يدل على أن حرية الرأي و التعبير في الاردن مُقيّدة، و أن القبضة الأمنية لا تزال موجودة و كأننا في زمن الأحكام العرفية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية