الطيار اعدم قبل اسبوعين وداعش تسعى للافراج عن الريشاوي مقابل الياباني لخديعة الاردنيين


January 29 2015 09:40

عرب تايمز - خاص

قالت مصادر اردنية معارضة ان اصرار الحكومة الاردنية على الحصول على اثبات يؤكد ان الطيار الكساسبة على قيد الحياة سببه وجود معلومات امنية لدى الاردن مفادها ان التيار المتشدد في داعش ( وهو تيار شيشاني ) قام باعدام الطيار قبل اسبوعين وان هذا يفسر عدم ظهور الطيار في اي اعلان او شريط فديو لداعش كما فعلت داعش مع غيره من قبل ويتزعم عدد من الشيشاشيين - ومنهم شيشانيون اردنيون - الجناح العسكري لداعش

ووفقا للمصدر فان الطيار لو كان حيا لاستخدمته داعش اعلاميا ضد النظام من خلال اجباره على توجيه رسائل بالصوت والصورة للجيش الاردني وللعشائر الاردنية

 

وكان وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية الدكتور محمد المومني قد اكد ان حكومته على استعداد الاردن لاطلاق سراح السجينة ساجدة الريشاوي مقابل استعادة ابننا الطيار الحربي البطل معاذ الكساسبة.وقال المومني في تصريحات لوكالة الانباء الاردنية (بترا)  يوم امس اننا طلبنا إثباتا بأن الطيار الكساسبة على قيد الحياة ولم يصل هذا الاثبات بعد, ونحن نؤكد على هذا المطلب بإلحاح

واضاف: "نريد ان نتاكد ان الطيار الكساسبة على قيد الحياة حتى يتم بعد ذلك اتمام التعهد الذي تحدثنا عنه يوم امس بمبادلة السجينة الريشاوي بالطيار الكساسبة".ولفت المومني الى ان جهود الدولة الاردنية بكافة اجهزتها مستمرة منذ اليوم الاول لأزمة أسر الطيار الاردني معاذ الكساسبة ومتابعته على اعلى المستويات وعلى مدار الساعة

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام: ان عواطفنا بالتاكيد هي مع عائلة الطيار الحربي البطل الكساسبة مؤكدا ان هذا البلد عبر تاريخه مر بكثير من الازمات ولكنه كان دائما يعبر هذه الازمات بكل صلابة وبكل قوة وشجاعة ويخرج منها اقوى مما دخلها.واضاف " هذا تاريخنا, وهذا ما سيحدث وسنتجاوز هذه الازمة بحول الله وبعزيمة الشعب الاردني وبوعي المواطن وتكاتفه والتفافه حول قيادته الهاشمية وقواته المسلحة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية