هل شكل الاخوان حزبا سياسيا في شيكاغو


January 27 2015 23:06

قالت جريدة الاهرام المصرية ان الاخوان شكلوا حزبا سياسيا في شيكاغو ونسبت الجريدة خبرها لموقع امريكي ... وقالت الاهرام : كشف موقع «ذا إينكويستير» الأمريكي أمس أن جماعة الإخوان بدأت في تأسيس حزب جديد انطلاقا من مدينة شيكاجو الأمريكية باسم «الأمة»، ليصبح الحزب السياسي الأول الذي تؤسسه منظمة إسلامية في الولايات المتحدة، والأول أيضاً الذي يرتبط صراحة بالإخوان في أمريكا

وذكر الموقع في تقرير له أمس إنه من المعروف أن هناك حزبين أساسيين في الولايات المتحدة فيما يعرف بنظام الحزبين، لكن علي الرغم من ذلك، فإن هناك مزيدا من الأحزاب في الحكومة أغلبها داعمة للطرفين مثل حزب الشاي والحزب الليبرالي المحسوبين علي الحزب الجمهوري، والحزب التقدمي المحسوب علي الحزب الديمقراطي، وهناك أيضا حزب الخضر المستقل الذي يتبني أيديولوجية سياسية تقوم علي الحفاظ علي البيئة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية الشعبية

وأوضح الموقع نقلاً عن مصادر في مركز السياسات الأمنية في واشنطن أن المجلس الأمريكي للمنظمات الإسلامية بدأ في بناء الإطار للحزب الجديد كفرع لرابطة الأمريكيين المسلمين المتحدين.وأكدت المصادر أن الحزب صعد وصار يحظي بكثير من الانتباه بعد أن تم السماح لصبري سميرة عضو الإخوان الأردني بالدخول إلي الولايات المتحدة بعد موافقة الرئيس الأمريكي باراك أوباما العام الماضي بعد حظر استمر 11 عاما

وقال الموقع الأمريكي إن هذا الحزب السياسي الجديد استقبل الكثير من ردود الفعل العنيفة، لا سيما بعد الهجمات الإرهابية التي شهدتها فرنسا مؤخراً، كما أن هناك مواقع إخبارية محافظة مثل «إندبندنت سينتينيل» و»كونزيرفاتيف تريبيون» تهاجم هذا الحزب علي أساس أن الإخوان جماعة مصنفة إرهابية في مصر والسعودية والإمارات، ويقولون إن الهدف النهائي له هو انتخاب إسلاميين في واشنطن سيعملون علي تعزيز سياسات مواتية للشريعة الإسلامية، من وجهة نظرهم

وفي الوقت الراهن، يحظي حزب «الأمة» بانتشار سريع، بل ساعد في تحويل المد السياسي في أكثر من مناسبة، بحسب الموقع نفسه، فعلي سبيل المثال أيد الحزب مرشحين جمهوريين لمناصب عامة في ولاية إلينوي، مثل مساندتهم بروس راونر لمنصب حاكم الولاية والذي فاز بالفعل، واعتبر الموقع أن مثل تلك المشاركة من جانب»الأمة» ستزداد عندما تقترب الولايات المتحدة من موسم الانتخابات الأمريكية عام 2016

وفي السياق نفسه، رصد مركز السياسات الأمنية في واشنطن في تقرير مطول له علي الموقع الإلكتروني التابع له مدعماً بالصور مراحل ظهور حزب «الأمة» منذ دخول صبري سميرة الولايات المتحدة واعتمادهم علي مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما «فيسبوك» و»تويتر» من أجل نشر كلمته وللمساعدة في تعزيزه ثم إعلان سميرة رسمياً عن إنشاء موقع «الأمة»، في إشارة إلي رابطة الأمريكيين العرب والمسلمين، وذلك في الثالث من أكتوبر عام 2014.ففي إحدي صفحات سميرة علي الفيسبوك، سعي عضو الإخوان إلي استقطاب المزيد من الأعضاء عبر الموقع ، إذ وصف»الأمة» بأنه منظمة شعبية مسجلة غير حزبية وغير ساعية للربح مكرسة لتعزيز التمكين العام والسياسي للجالية المسلمة في أمريكا ولخدمة مصالحها، كما يدعمون مرشحين بنسبة تتراوح بين 85% للديمقراطيين و 15% للجمهوريين

كما عرض مركز السياسات الأمنية صوراً تجمع بين عضو الإخوان الأردني ومسئولين أمريكيين من بينهم حاكم ولاية إلينوي الجديد خلال المنتدي الأول الذي عقده حزب الأمة في 14 أكتوبر الماضي في مقاطعة دوبيج والتي حضرها عشرات المرشحين الذين ينتمي معظمهم إلي الحزب الديمقراطي لاستعراض خططهم المستقبلية لنحو 100 شخص

وتقول معلومات غير مؤكدة أن نحو 3 ملايين مسلم أمريكي يزورون موقع «الأمة» حاليا، في حين يصل عدد مستخدمي الموقع الى 400 ألف شخص في مدينة شيكاجو













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية