لا يحدث الا في امريكا ... سكان نيويورك ماتوا من الصقعة ... وسكان هيوستون ماتوا من الشوب


January 27 2015 20:17

عرب تايمز - خاص

أجبرت العاصفة الثلجية جونو - وقد سمين بهذا الاسم على اسم عاصمة ولاية الاسكا -  وهي الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة، ملايين الأميركيين المقيمين على الساحل الشرقي للولايات المتحدة في منازلهم أمس، حيث أدت الى شلل في نيويورك وعدة مدن كبرى اخرى في اليوم الثاني لها، ووصفتها السلطات بأنها «تهدد الأرواح»، ما استدعى إعلان الطوارئ في سبع ولايات، فيما ألغيت آلاف الرحلات الجوية، كما تزاحم السكان في عدد من الولايات على شراء المواد الغذائية ... في حين ارتفعت درجة الحرارة في هيوستون الى 75 وكان اليوم حارا على السكان ذكرهم بايام الصيف

في نيويورك أعلنت حالة الطوارئ مع سبع ولايات في شمال شرق البلاد، فيما الغيت اكثر من 7100 رحلة، حيث يترافق سقوط الثلوج مع رياح عاتية يمكن ان تتجاوز سرعتها 110 كيلومترات في الساعة.واعلنت السلطات عن الغاء كل الرحلات في مطار لاغوارديا في نيويورك، وكذلك في بوسطن-لوغان، الذي سيبقى مغلقا حتى بعد ظهر اليوم الأربعاء. والغيت عدة رحلات ايضا في مطار جون اف كينيدي الدولي

وشهدت نيويورك، المدينة التي لا تنام أبدا، ليلة هادئة غير معتادة، حيث اوقفت السلطات حركة النقلوجهزت السلطات مئات جرافات الثلج، فيما دعا رئيس بلدية المدينة بيل دي بلازيو السكان الى الحد من تنقلاتهم. واعلن ان المدارس ستبقى مغلقة.ومساء أول من امس، اغلقت الجسور والأنفاق وتوقفت حركة المترو والحافلات ولم يعد يسمح لأي شخص بالتنقل في المدينة، باستثناء سيارات الإسعاف او جرافات الثلوج.وقال حاكم ولاية نيويورك اندرو كومو «قد تكون مسألة حياة او موت ويجب توخي الحذر». ويحتمل أن تؤثر العاصفة على 60 مليون شخص في نحو 12 ولاية

وحذرت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية من «عاصفة تهدد الأرواح» يمكن أن تجلب معها ثلوجا ضخمةوخارج نيويورك، أعلنت عدة ولايات في شمال شرق البلاد مثل كونيكتيكت ونيوجيرسي او مساتشوستس أيضا منع حركة السيروألغيت العروض في مسارح برودواي مساء الاثنين فيما بقي مقر الأمم المتحدة مغلقا، لكن البورصة فتحت ابوابها. وطلب من الموظفين غير الأساسيين في الولاية أيضا البقاء في منازلهم

وأرجأ مجلس النواب الأميركي التصويت على سلسلة من القوانين المتعلقة بالاتجار بالبشر قبيل العاصفةكما تم تعليق اختيار أعضاء هيئة محلفين في محاكمة جوهر تسارناييف المتهم بتفجير ماراثون بوسطن بسبب تساقط متوقع لثلوج كثيفة في بوسطن.وذكرت مصلحة الأرصاد الوطنية ان «العديد من الطرقات لن تكون سالكة»، وان حركة التنقل ستكون خطرة بسبب تساقط الثلوج بشكل كثيف والرياح القوية

وشهدت مخازن كبرى عديدة في نيويورك وغيرها من الولايات تهافتا كبيرا للسكان القلقين للتمونوقالت روزا راميريز، أمام سوبرماركت في مانهاتن، «ليس لدي ما اكله، انا بحاجة للتمون. قد لا اتمكن من الخروج من منزلي». والعاصفة الحالية التي تضرب شريطا بطول اكثر من 450 كيلومترا من فيلادلفيا الى ولاية ماين، يرتقب ان تنحسر تدريجيا اعتبارا من اليوم الأربعاء

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية