بعد نشر مقال سليمان نمر في جريدة القدس ... نشطاء سعوديون : اذن ما كان يكتبه مجتهد صحيح


January 25 2015 11:00

عرب تايمز - خاص

اثارت فقرة وردت في مقال كتبه الصحفي الاردني سليمان نمر المستشار الصحفي للملك سلمان في جريدة القدس اللندنية عن رئيس الديوان الملكي السابق خالد التويجري ردود فعل نشطاء سعوديين على شبكة التواصل الاجتماعي لناحية ان مقال نمر يؤكد ان كل ما كان يكتبه ( مجتهد ) عن وجود صراع بين الامراء صحيح وان خالد التويجري  كان يرتب الطريق لتسليم متعب حكم السعودية وان الملك عبدالله كان يستمع اليه ويعمل بمشورته مما يشكك بما كان يقال عن حكيم العرب الذي كان يسلم مقاليد المملكة لموظف عنده كان يتدخل حتى في مناصب ولاية العهد كما يشكك بالمزاعم التي تتحدث عن الانتقال السلس للحكم في السعودية

وكان سليمان نمر قد كشف النقاب في مقاله عن مشكلة حساسة في اليه انتقال السلطة في السعودية عندما تحدث عن عزل خالد التويجري رئيس الديوان الملكي فورا بعد تولي الملك سلمان الحكم

وقال سليمان نمر في خبر كتبه لجريدة القدس اللندنية ان الملك أعفى رئيس الديوان الملكي خالد التويجري من منصبه كرئيس للديوان الملكي ورئيس للحرس الملكي.ولم يكن مفاجئا أن يكون هذ القرار من أوائل القرارات التي يتخذها العاهل السعودي الجديد الملك سلمان بن عبد العزيز، لأن التويجري، لم يكن على علاقة جيده بالملك سلمان وبمعظم أمراء الأسرة السعودية الحاكمة الذين كانوا يرون أن خالد التويجري يقف حائلا بينهم وبين الملك الراحل

واضاف سليمان نمر الذي لا يمكن ان يكتب مثل هذا دون موافقة القصر قائلا : كان التويجري مستشارا خاصا للملك عبد الله أقرب الاشخاص عنده وكان عقله المدبر ومساعده الذي يتولى إصدار القرارات التي يأمر بها الملك، وكثيرا ما حصلت بينه وبين الأمراء خلافات كان الملك ينهيها لصالحه، ومن الخلافات خلافه مع وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز

وقال سليمان نمر : عرف عن خالد التويجري أنه كان يعمل على إبراز دور نجل الملك الراحل الأمير متعب بن عبد الله  وكان يتردد في الرياض أن التويجري كان يعمل من أجل أن يصبح الأمير متعب وليا لولي العهد

 على صعيد اخر قال الكاتب البريطاني الشهير «ديفيد هيرست»، إن انقلابا حدث داخل القصر الملكي خلال الساعات الأخيرة في حياة الملك السعودي الراحل أطاح بمن وصفه بـ«رجل المؤامرات الخارجية بالقصر خالد التويجري رئيس الديوان الملكي»، لافتا إلى أن تغيب «السيسي» عن حضور الجنازة جاء لشعوره بتغير المناخ العام من القضية المصرية

وأضاف «هيرست»، في مقال له بصحيفة «هفنغتن بوست» الأمريكية، أمس، أن كل ما حدث في المملكة خلال الساعات الماضية كان انقلابا بمعنى الكلمة دون أن يسمى انقلابا علنيًا حيث أطيح بفكرة دخول الأمير «متعب» نجل الملك المتوفى «عبد الله» إلى سلم الخلافة، وجيء بدلًا منه بالأمير «محمد بن نايف» كنائب لولي العهد وذلك باتفاق مع السديريين نسبة إلى ذرية الملك «عبدالعزيز» من زوجته من حصة آل السديري

وأشار إلى أن السديريين الأغنياء والأقوياء سياسيا والذين أضعفوا من قبل الملك «عبد الله»، عادوا من جديد وأحدثوا انقلابا داخل القصر.وذكر «هيرست»: «أن الملك «سلمان» تحرك سريعًا لإفساد خطة الملك «عبد الله» وقرر عدم تغيير نائبه الأمير مقرن لكنه قد يختار الاتفاق معه في وقت لاحق».وتحدث عن أن الملك «سلمان» جاء بالأمير «محمد بن نايف» وعينه وليا لولي العهد، على الرغم من أن الملك «عبد الله» كان يسعى لأن يشغل نجله الأمير «متعب» هذا المنصب

وذكرت الصحيفة، أن «تعيين الملك «سلمان» لنجله «محمد» أمينا عاما للديوان الملكي أهم من توليه منصب وزير الدفاع»، مضيفة أن كل تلك المتغيرات حدثت قبل دفن الملك عبد الله.وتحدثت الصحيفة، عن أن «خالد التويجري» كان لاعبا رئيسيا في ما وصفه بـ«المؤامرات الخارجية» سواء في إفساد الثورة المصرية أو إرسال قوات لقمع الانتفاضة البحرينية وكذلك تمويل تنظيم «داعش» في سوريا في مراحله الأولى خلال الحرب الأهلية جنبا إلى جنب مع حليفه السابق الأمير بندر بن سلطان

واعتبرت الصحيفة أن عدم حضور الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي» لجنازة الملك عبد الله بحجة سوء الظروف الجوية ما هي إلا «نتيجة لشعوره بتغير المزاج العام في القصر السعودي».. حسب تعبير الصحيفة الأمريكية.
وذكرت الصحيفة، أن هناك محاولتين جرت من قبل مستشارين للملك «سلمان» للتواصل مع قيادات من المعارضة الليبرالية المصرية بينهم محام وليس منهم أحد من الإخوان المسلمين لكن لهم صلات مع الإخوان وذلك بهدف اتخاذ نهج أكثر تصالحاً، أو ربما إعداداً لمبادرة يطرحها الملك الجديد

اطرف ما في الامر المقال الذي كان الزميل اسامة فوزي قد كتبه قبل سنوات عن سليمان نمر ... وهذا رابط له

http://www.arabtimes.com/this%20man/nemr.htm













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية