جريدة الشروق المصرية : هناك خمسة امراء احياء وهم اكبر من الملك سليمان سنا


January 24 2015 02:54

قالت جريدة الشروق المصرية اليومية أن الملك سلمان (79 عامًا) يحتل المركز الـ25 بين أبناء الملك عبدالعزيز آل سعود مؤسس المملكة، وأن هناك خمسة أمراء أكبر منه سنًا لكن ظروفًا مختلفة لم تكتب لهم الجلوس على كرسي الملكية

لظروف مختلفة بقرار منهم وإرادتهم

الأمير مشعل.. التجارة أولا

الأمير مشعل بن عبد العزيز آل سعود ولد في 5 سبتمبر 1926، وهو رئيس هيئة البيعة في المملكة، ويعد الابن الـ14 من أبناء الملك عبد العزيز الذكور.عُين نائب لوزير الدفاع في عهد والده الملك عبد العزيز آل سعود، وبقي في ذلك المنصب حتى وفاة أخيه وزير الدفاع الأمير منصور فعينه والده وزيرًا للدفاع خلفًا له، وبعد وفاة والده عين نائبًا لوزير وزارة المعارف، ثم أعيد تعيينه وزيرًا للدفاع والطيران وبقي فيها لفترة قصيرة

وبعد ذلك عين أميرًا لمنطقة مكة المكرمة، ثم عينه الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود مستشار له وبقي يتولى هذا المنصب حتى قرر ترك السياسية والتفرغ إلى حياته الشخصية وتجارته، خصوصًا أنه يمتلك عدة مشاريع بالمملكة أشهرها مجموعة الشعلة القابضة، كما أنه يرأس مجلس إدارة بايونييرز القابضة للاستثمارات المالية

وعينه الملك عبد الله بن عبد العزيز في ديسمبر 2007 رئيسًا لهيئة البيعة، لتكون مهمتها تأمين انتقال الحكم بين أسرة آل سعود عن طريق المشاركة في اختيار ولي العهد للملك الجديد

الأمير عبدالرحمن.. بين «الرياض» والدفاع

أما الأمير عبد الرحمن بن عبد العزيز آل سعود، فهو مولود عام 1931، ويعتبر الـ16 في قائمة أبناء الملك عبد العزيز، ووالدته هي الأميرة حصة بنت أحمد السديري، ويعتبر أحد من يطلق عليهم لقب السديريين السبعة.عُين أمير لمنطقة الرياض بالنيابة عن أخيه الأمير نايف بن عبد العزيز عام 1954، واستقال من منصبه عام 1960، ثم أصدر الملك سعود بن عبد العزيز مرسومًا ملكيًا بتعيينه أميرًا لمنطقة الرياض مرة أخرى

وأصدر الملك عبد الله بن عبد العزيز أمرًا ملكيًا بتعيينه وزيرًا للدفاع، ثم اختاره ولي للعهد وعينه نائب لرئيس مجلس الوزراء وزيرًا للدفاع عام 2011، ثم أعفاه الملك من منصبه في يونيو 2012 وعين الأمير سلمان بن عبد العزيز بدلا عنه، دون الكشف عن الأسباب

الأمير متعب.. استقالة بلا عودة للسياسة

قائمة الأمراء الأكبر سنًا من الملك سلمان بن عبدالعزيز، تشمل الأمير متعب بن عبد العزيز آل سعود، المولود في 1931، وهو الابن الـ17 من أبناء الملك المؤسس.عينه الملك عبد العزيز آل سعود أميرًا لمنطقة مكة المكرمة، وظل بها حتى 20 ديسمبر 1955، عندما صدر أمر من الملك سعود بتعيين ابنه الأمير عبد الله بن سعود بن عبد العزيز آل سعود بدلا عنه

وفي 4 يناير 1956 عينه ولي العهد الأمير فيصل بن عبد العزيز آل سعود وزيرًا للأشغال العامة، وبقي في هذا المنصب حتى مارس 1979 عندما عينه النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الأمير عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وزيرًا لوزارة الشئون البلدية والقروية، واستمر في منصبه حتى 13 مايو 1983 عندما تولى مهام وزارة المياه والكهرباء

في عام 2003 عاد وزيرًا للشئون البلدية والقروية، وظل بها حتى 2 نوفمبر 2009، عندما استقال من منصبه، وفقا لما أعلنه الديوان الملكي آنذاك، فيما قرر الخروج من دائرة العمل السياسي منذ استقالته من منصبه وحتى اليوم

الأمير طلال.. الأمراء الأحرار

الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود، ولد عام 1931، وهو الابن الـ18 من أبناء الملك عبد العزيز الذكور، وفي عام 1958 أسس حركة الأمراء الأحرار، التي طالبت بإنشاء حكم دستوري برلماني في البلاد، وفصل الأسرة الحاكمة عن الحكم، والمساواة بين الرجال والنساء.بعد تأسيسه الحركة غادر السعودية إلى مصر، واستضافه الرئيس جمال عبد الناصر، وقام الملك سعود بسحب الجواز الدبلوماسي منه، وظل مقيمًا في مصر حتى حدثت مقاربه مرة ثانية مع شقيقه الملك فيصل، وعاد إلى المملكة شريطة عدم التدخل في شئون الحكم

الأمير تركي الثاني.. 32 عامًا بعيدًا عن السياسة

الأمير تركي الثاني بن عبد العزيز آل سعود ولد عام 1932، ويعد الـ21 في قائمة أبناء الملك عبد العزيز (الذكور) من زوجته الأميرة حصة بنت أحمد السديري.عُين الأمير تركي الثاني أمير لمنطقة الرياض بالنيابة في أكتوبر 1975، وذلك لسفر أمير المنطقة سلمان بن عبد العزيز آل سعود برفقة الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود إلى لبنان

وفي يوليو 1969 عُين نائب لوزير الدفاع والطيران، وظل يتولى هذا المنصب حتى عام 1983، إلى أن غادر بعد ذلك المملكة إلى مصر ليقيم بها مع أسرته حتى عام 2010، قبل أن يقرر العودة إلى الرياض والاستقرار بها، وغير معروف سبب رفض الأمير تركي الثاني تولي أي منصب حكومي داخل المملكة إلى الآن

الأمير نواف.. الظروف الصحية تنهي مشواره الاستخباراتي

الأمير نواف بن عبد العزيز آل سعود ولد عام 1933، ويعد الابن الـ22 من أبناء الملك عبد العزيز الذكور

عُين رئيس للاستخبارات العامة خلفًا لابن أخيه الأمير تركي الفيصل بن عبد العزيز آل سعود في أغسطس عام 2001، وظل في المنصب حتى 26 يناير 2005، قبل استقالته لظروفه الصحية، عقب إجراء عملية جراحية بعد أن أصيب بنزيف في الرأس عام 2002

استمر الأمير نواف يعاني من تداعيات المرض، ولذلك فضل الاستقالة، وعُين مستشار للملك عبد الله، ويمثله في هيئة البيعة ابنه الأمير عبد العزيز، وذلك بسبب التقرير الطبي الذي أثبت عدم قدرته على العمل













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية