عفوا شارلي .. هذه سفالة وليست حرية رأي


January 14 2015 10:39

كتب : اسامة فوزي

نشرت مجلة "شارلي إيبدو"، اليوم الأربعاء، في أول أعدادها بعد الهجوم الارهابي الذي أودى بحياة عدد من صحفييها، الأربعاء الماضي، رسما كاريكاتوريا لسيدنا محمد (خاتم المرسلين)، حاملا لافتة مكتوب عليها "أنا شارلي" وعباره ساخرة هي الكل مغفور  له

وبرر محامي المجلة النشر بانه  ... حرية رأي

لا نريد ان نعلق على ركاكة الرسوم - من ناحية فنية - بخاصة ان ابناء الكار الصحفي مثلنا  يعرفون الفرق بين الرسم الكاريكاتيري الجيد والرسم التافه الضعيف الخالي من الموهبة مثل رسومات مجلة شارلي  .. ولا نريد ايضا ان نردد ما قاله نقاد فرنسيون من ان هذه المجلة وكلما انحسر توزيعها لجأت الى شتم نبي المسلمين لزيادة التوزيع ولكننا نريد فقط ان نرد على محامي المجلة الذي زعم ان ما تفعله المجلة من ابتزاز وتحد لمشاعر مليار وثلاثة ارباع المليار مسلم وبالتالي بث روح الحقد والكراهية  ضد الاسلام والمسلمين هو من قبيل حرية الرأي

اذا كنت فعلا ( عنتر شايل سيفه ) و ( رامبو ) الصحافة في فرنسا وتريد ممارسة حرية الرأي .. لماذا لا تشمر عن ساعديك وتنشر في مجلتك رسما واحدا يشير عن بعد - ولو اشارة - الى المحرقة النازية لليهود

طبعا لن تستطيع ذلك لان القانون الفرنسي يجرم من يفعل ذلك وستتهم انت ومجلتك بمعاداة السامية

اذن .. بلاش حكاية ( حرية الرأي ) والنبي ... خيط بغير هذه الابرة ... واخبر هواة الرسم الكاريكاتيري الرديء فنا ومضمونا  في مجلتك ان يكفوا عن الاستهزاء بمشاعر مليار وثلاثة ارباع المليار مسلم  وبث الحقد والكراهية بين البشر بالتطاول على الاديان والسخرية منها  لانهم بهذا يقومون ( بالزبط ) بنفس الدور الذي يقوم به الارهابيون... واخبرهم ايضا ان هذه سفالة .. وليست حرية رأي

اما عن سيدنا محمد .. فمن الواضح انكم لا تعرفون شيئا عنه ... ولا اريد ان اكرر نفسي ...  فقد سبق وكتبت قبل سنوات مقالا عن رسوم الكاريكاتير الدانماركية المسيئة اليه .. وهذا رابط للمقال

http://www.arabtimes.com/A2006/jan/197.html 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية