اخر نكتة ... واشنطن تستضيف قمة للتصدي للتطرف 18 فبراير اغلب المدعوين اليها من ممولي التنظيمات الارهابية في سوريا والعراق


January 12 2015 11:15

أعلن وزير العدل الأمريكي اريك هولدر أمس، في ختام اجتماع دولي ضد الإرهاب في باريس، أن الولايات المتحدة ستستضيف قمة في 18 شباط/فبراير للبحث في سبل "محاربة التطرف في العالم" في أعقاب هجمات باريس الأخيرة .وقال هولدر من باريس حيث شارك في تظاهرة ضخمة لتكريم ضحايا الهجمات الإرهابية الأخيرة في العاصمة الفرنسية، إن القمة ستعقد في واشنطن وسترمي إلى "توحيد إمكاناتنا"، وأضاف "إذا عملنا معا من خلال تقاسم معلوماتنا ومواردنا سنكون في نهاية المطاف قادرين على الانتصار على الذين يحاربوننا ويحاربون قيمنا الأساسية" .
وأعلن البيت الأبيض أن القمة ترمي إلى تسليط الضوء على "الجهود المبذولة على المستويين الداخلي والدولي لمنع المتطرفين وأنصارهم من التشدد وتجنيد أفراد أو مجموعات في الولايات المتحدة أو في بلد آخر بهدف ارتكاب أعمال عنف"، وأضاف أن هذه المبادرات باتت "ملحة في ضوء الهجمات الأخيرة المأساوية في أوتاوا وسيدني وباريس"، وتابع أن القمة ستبحث أيضا "مواضيع تحمل القادة الروحيين مسؤولياتهم ودور القطاع الخاص والتكنولوجيات


وخلال اجتماع باريس، اتفق وزراء داخلية 11 بلدا أوروبيا ووزير العدل الأمريكي على تعزيز مكافحة الإرهاب، خصوصا بتشديد اكبر لمراقبة الحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي، ورأى الوزراء أن التعاون مع مشغلي الانترنت "أمر ملح" لكشف وسحب "كل ما ينشر ويحرض على الحقد والقتل" سريعا . وقال وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف بعد الاجتماع إن وزراء الداخلية الأوروبيين اتفقوا على تعزيز التعاون في محاولة لإحباط المزيد من هجمات المتشددين، وأضاف "نتفق جميعا على الحاجة إلى فرض رقابة أفضل على ركاب بعينهم استنادا إلى معايير موضوعية مع احترام الحريات الأساسية ومن دون تعطيل حركة السفر عبر الحدود"، وتابع أن أوروبا بحاجة لإحراز تقدم سريع في إنشاء قاعدة بيانات بأسماء المسافرين في دولها المختلفة، ما سيسهل تبادل البيانات عن الركاب بين الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، وأكد "نحن مقتنعون بالحاجة إلى أداة من هذا النوع لتعقب من يسافرون إلى مسارح عمليات الإرهابيين أو من يعودون من هناك

وأشار كازنوف إلى أن قاعدة البيانات ستكون مفيدة في مكافحة جرائم أخرى خطيرة، وقال إنه يجب أن تظل الانترنت مساحة لحرية التعبير، لكن على أوروبا اتخاذ إجراءات لمواجهة الاستخدام السيئ للانترنت لنشر خطاب الكراهية والرسائل المعادية للسامية وتجنيد الشبان للقيام بأعمال عنف، وأضاف "يجب أن نعمل عن كثب مع شركات الانترنت لنضمن الإبلاغ وإذا أمكن حذف كل المحتوى الذي يصل إلى حد تبرير الإرهاب أو يدعو إلى العنف والكراهية" .
وتابع أن وزراء الداخلية والعدل بالاتحاد يعتزمون الاجتماع قريبا لبحث اتخاذ مزيد من الإجراءات، فيما قال مصدر أوروبي إن الاجتماع قد يعقد الأسبوع المقبل في بروكسل .واتفقت المجموعة التي ضمت النمسا وبلجيكا وبريطانيا والدنمارك وألمانيا وإيطاليا وهولندا وبولندا وإسبانيا والسويد على تكثيف وزيادة التعاون من أجل عرقلة ووقف حركة "المقاتلين الأجانب" المولودين في الغرب ومحاربة التحول نحو التطور













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية