ملثمان يقتحمان جريدة فرنسية نشرت رسوما مسيئة للرسول ويقتلان 12 شخصا منهم اربعة من رسامي الكاريكاتير


January 07 2015 20:45

قالت الشرطة الفرنسية: إن ملثمين قتلا بالرصاص 12 شخصاً في مقر صحيفة «شارلي إبدو» الساخرة في باريس، التي تعرضت في 2011 لهجوم بالقنابل الحارقة بعد أن نشرت رسوماً مسيئة للرسول الكريم.وقال مصدر قريب من التحقيق: «اقتحم رجلان يحملان كلاشينكوف وقاذفة صواريخ مقر صحيفة شارلي ايبدو الساخرة في الدائرة الحادية عشرة من باريس وحصل تبادل إطلاق نار مع قوات الأمن، ما أدى إلى مقتل 12 شخصاً بينهم 4 من رسامي الكاريكاتور»، وأضاف: «أصيب 10 أشخاص بنيران المسلحين لدى مغادرتهما المكان قبل أن يرغما سائقاً على الخروج من سيارته عند باب بانتان ويصدما بها أحد المارة

ووصف مسؤول في نقابة الشرطة يدعى روكو كونتنتو المشهد داخل المقر بأنه «مذبحة». كما أن هناك روايات تقول إن أحد المسلحين هتف قائلاً بلغة فرنسية فصيحة: «الله أكبر لقد انتقمنا للرسول»، في إشارة إلى أن الصحيفة المعنية سبق أن نشرت رسوماً مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم. وقررت الحكومة الفرنسية رفع التأهب الأمني إلى أقصى درجاته في العاصمة باريس وضواحيها إلى الحد الاقصى أي «إنذار بوقوع هجمات»، كما وضعت مقرات وسائل الإعلام والمجمعات التجارية تحت حراسة أمنية مشددة. كما قررت رئاسة الحكومة استخدام «كل الوسائل» من أجل «كشف واعتقال» المهاجمين

وزار الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مقر الصحيفة وندد بالهجوم واعتبره «إرهابياً» وتعهد بالقبض على منفذيه وتوعدهم بالعقاب. وأكد هولاند، في كلمة ألقاها أمام مقر الصحيفة، أن الهجوم «يمس صميم مبادئ الجمهورية الفرنسية، الذي هو الحرية وحرية التعبير». وأضاف أن هذا الهجوم «ليس معزولاً عن العمليات الإرهابية التي شهدتها فرنسا من قبل

دولياً، دان البيت الابيض بأشد العبارات الهجوم على مكاتب شارلي إبدو. وقال الناطق باسم الرئيس الاميركي جوش ارنست إن «البيت الابيض يتضامن مع عائلات الذين قتلوا أو جرحوا في هذا الهجوم». من جهته قال رئيس الوزراء البريطاني إن هجوم فرنسا «بغيض» وإن بريطانيا تقف إلى جانب فرنسا في الحرب على الإرهاب كما بعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برسالة تعزية إلى نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند يدين فيها بحزم الهجوم «الارهابي» على الصحيفة الاسبوعية. ونقلت وكالة «تاس» عن الناطق باسم الرئيس الروسي ديمتري بيسكوف قوله إن «موسكو تدين بحزم الارهاب بجميع أشكاله

في غضون ذلك، دانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل هجوماً شنه ملثمان على مقر صحيفة فرنسية، وقالت إنه هجوم على حرية الصحافة والتعبير.وفي بيان منفصل وصف زيجمار جابرييل نائب المستشارة الهجوم بأنه «جريمة وحشية على نحو لا يصدق

إلى ذلك، أكدت دوائر أمنية مطلعة في ألمانيا عدم وجود دلائل تشير إلى تعرض أمن ألمانيا لخطر بشكل داهم ومحدد في ضوء الهجوم الذي تعرضت له مجلة «شارلي إبدو». وأكدت هذه الدوائر أن «خطراً مطلقاً» كان ولا يزال يحدق بألمانيا ولكن ليس بشكل محدد













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية