مظاهرة في الكورة تطالب بالافراج عن ارشيد المتهم بالتطاول على شيوخ الامارات ومظاهرة في جرش تطالب الانسحاب من التحالف


January 02 2015 10:52

عرب تايمز - خاص

طالبت مظاهرة انطلقت من امام مسجد الاشرفية الكبير في لواء الكورة بمحافظة اربد الاردنية عقب صلاة الجمعة، بالافراج عن نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين زكي بني ارشيد وجميع المعتقلين السياسيين.وشارك الاف من عشيرة بني ارشيد فيها  حيث جابت شوارع البلدة وهتف المشاركون بشعارات نددت باعتقال بني ارشيد وطالبت بالافراج الفوري عنه
وحمل المشاركون صورا للمعتقل بني ارشيد، ورفعوا لافتات كتب عليها "الحرية للشيخ زكي بني ارشيد"، "عشيرة بني ارشيد تطالب بالافراج الفوري عن الشيخ زكي بني ارشيد"، "عشيرة طبيشات تطالب بالافراج عن ابن العشيرة السيد زكي بني ارشيد"،وشدّد المشاركون على ضرورة إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، لافتين إلى أن التعبير عن الرأي ليس جريمة تستحق السجن، داعين إلى ملاحقة الأشخاص الذين نهبوا خيارات البلد والزج بهم في السجون بدلا من اعتقال الأحرار، مؤكدين أن سياسية الاعتقالات من شانه تازيم الموقف في الأردن
ودعا المتحدثون الى التوقف عن سياسة كبت الحريات وقمع التعبير عن الرأي وإفساح المجال للقوى والشخصيات السياسية بحرية إبداء الرأي في المسائل الهامة.وكان مدعي عام امن الدولة قرر في العشرين من تشرين الثاني الماضي توقيف بني أرشيد على اثر تصريحات أدلى بها عن صهينية ويهودية محمد بن زايد وشيوخ الامارات  اعتبرت مناهضة لدولة الإمارات العربية المتحدة، بعد أن أسندت له نيابة امن الدولة تهمة القيام بأعمال من شأنها تعكير صفو علاقة المملكة مع دولة أجنبية وهي اتهامات لم توجه مثلا للذين يشتمون الرئيس السوري حتى في البرلمان الاردني


على صعيد اخر نظم ائتلاف جرش للتغيير عقب صلاة الجمعة اعتصاماً إصلاحياً أمام مسجد سعد بن معاذ في الجبل الأخضر في جرش بعنوان 'ليست حربنا'.وأكد ائتلاف جرش للتغيير أنّ الأردنّ ليس مكاناً لضعاف القلوب، وأنّ الأردنّ هو جسر مودة بين أبنائه وأبناء أمته التي تجمعهم روابط الدين والعروبة، مؤكداً أنّ الشعب الأردني لن ينوب عن أحد في تنفيذ مخطّطات أمريكية صهيونية عابرة للحدود
وبيّن الائتلاف أنّ أبناء القوات المسلحة الأردنية يحتلّون مكاناً خاصاً في قلوب الشعب الأردني مؤكداً أنه لن يقبل أن يكونوا في مواجهة أخطار لا تُفضي لتحرير القدس والأقصى والمقدسات بل يجب أن تتجه بوصلتهم لطرد العدو الصهيوني وتحقيق الوحدة والسيادة الوطنية
وبيّن الائتلاف أنّ الشعب الأردني لحمةٌ واحدةٌ وقواته المسلحة الأردنية هي قلبه النابض، وبوصلته الحقيقية هي تحرير الأقصى والمقدسات وطرد العدو الصهيوني المحتل













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية