الملك السعودي ينقل فجرا بمروحية الى المستشفى بعد ان اصيب بضيق في النفس .. لا ... الف سلامة على شبابه ان شاء الله


January 01 2015 11:00

عرب تايمز - خاص

أدخل الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز إلى المستشفى بعد نقله اليها بطائرة مروحية اثر اصابته بضيق في التنفس، فيما أشارت مصادر بأن صحته بوضع حرج، وعلى إثر الخبر هبطت الأسهم السعودية بنسبة خمسة بالمئة في سوق التداول، لتتعافى نسبياً قبل إغلاق التداول، فيما تطرح تساؤلات حول إمكانية أن يؤدي ما يعرف بصراع الأجنحة الملكية إلى اضطراب وتنازع داخل الأسرة الحاكمة حال وفاة الملك عبد الله

وقال رئيس مركز دراسات الشرق الاوسط في السعودية انور عشقي لقناة العالم الاخبارية الخميس: خادم الحرمين ذهب لفحوصات طبية، ووجدت صورا له في شبكات التواصل الاجتماعي وهو بصحة جيدة،  وخرج الامير سلمان وقال انه يتكلم ويداعب ابناءه واطفاله، والجميع يتوقع ان يخرج الخميس من المستشفى.واضاف عشقي: البعض قالوا انباء لم يؤكدها الديوان الملكي من انه تعرض لضيق في التنفس، وعلى اثره تم نقله الى المستشفى، ولكن هذه اخبار غير مؤكدة، والمؤكد ان صحته جيدة بحسب الصوت والصورة

واشار الى ان الاسهم المالية في السعودية هبطت لان السعودية تعتبر من الدول العشرين المؤثرة في الاقتصاد العالمي، وتأتي في المرتبة الـ 16، ولهذا العالم يخشى، ونحن نعرف ان الاسهم دائما تخضع للجانب النفسي بمعظم أحوالها.واكد رئيس مركز دراسات الشرق الاوسط في السعودية انور عشقي ان السعودية مستقرة ولدينا انتقال سلس للسلطة، ولم يفتح باب من يخلف الملك او غير ذلك كما هو الان لدى بعض الرؤساء الذين هم مرضى ويشارفون على الموت، وليس لهم خلفاء، ويتركون البلد  وهي فوضى، حسب تعبيره

وولد الملك عبد الله عام 1924، وتولى العرش عام 2005، إلا أن وضعه الصحي شهد تدهورا حادا منذ العام 2010 ليقوم برحلات علاجية إلى الولايات المتحدة الأمريكية ولتثار حول خلافته على السعودية أسئلة كثيرة
مصادر كشفت عن مغادرة عدد من الأمراء الأراضي السعودية إلى خارج البلاد تخوفاً من عملية استقطاب تجري داخل العائلة المالكة حيث تشير المصادر إلى أن وزير الخارجية سعود الفيصل يقيم تحالفاً مع أبناء ولي العهد الراحل سلطان بن عبد العزيز وأبناء الملك الحالي يتحالفون مع جهاز الحرس الوطني، حيث تتجه نية البعض إلى إلغاء منصب ولي ولي العهد فور وفاة الملك ومبايعة سلمان ملكاً وأحمد بن عبد العزيز ولياً للعهد ومحمد بن نايف نائباً ثانياً، وعلى أن الصراعات في الملكية السعودية عادة ما تبدأ وتنتهي داخل أروقة القصر الملكي، إلا أن حدة المجابهات تشير إلى أنها ستخرج إلى الملأ بعد وفاة الملك عبد الله

وحول ادخال الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز إلى المشفى، وهبوط الأسهم السعودية بنسبة خمسة بالمئة في سوق التداول، قال الدكتور وفيق ابراهيم الخبير في الشؤون السعودية من بيروت: "مجرد ان تصبح صحة الملك عبد الله في ازمة وهي كذلك فمنذ عقد او اقل ولكنها تتراوح بين السيء والاسوء، اليوم هو في حالة حرجة، معنى ذلك ان يبدأ الصراع داخل آل سعود، داخل الاسرة الملكية للمحاولة على العثور على بديل".واضاف ابراهيم في لقاء خاص مع قناة العالم الاخبارية: هذا الصراع ينعكس على الداخل السعودي بين اجنحة تؤيد الارهاب وبين اجنحة تريد الاستقرار، وبين اجنحة موالية لاميركا
وكان المغرد السعودي الشهير «مجتهد» الذي يقال انه احد امراء ال سعود قد كشف النقاب عن تلقيه أنباء تفيد بأن «الملك عبدالله» نُقل إلى المستشفى ليلا بعد تدهور حالته الصحية.
وأضاف «مجتهد» فى تغريدات له عبر «تويتر»: «بدأ التعب على الملك قبل يومين ثم تردت حالته البارحة وتقرر نقله للمستشفى» مشيرا إلى أنه «تم نقله بطائرة الإخلاء ووصل المستشفى 11 ليلا».كما لفت «مجتهد» إلى أن مخيم الملك في روضة خريم فيه مستشفى كامل التجهيز لكن يبدو الحالة التي تردى إليها الملك تحتاج إلى مستشفى متطور

وفي تغريدة أخري، قال «مجتهد»: «كان الاستعداد الأمني كبيرا لكن لسبب لم تصلنا تفاصيله تضاعف الاستنفار الأمني بعد الفجر (بعد وصول الملك بخمس ساعات )»، مؤكدا أن المستشفى تحول إلى «ثكنة».واشار مجتهد الى وجود تسريبات تشير الى ان رئيس الديوان الملكي خالد التويجري سيصدر القرارات التالية باسم الملك

 يعزل سلمان ويعين مقرن ولي عهد

 يتنحى الملك فيصبح مقرن ملك

 يعين متعب ولي عهد لمقرن













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية