الكساسبة برداء الاعدام الاحمر ... وطيارو محمد بن زايد يحتفلون برأس السنة


December 31 2014 10:58

عرب تايمز - الافتتاحية
يكتبها اليوم : اسامة فوزي 

من الطيار الاردني الاسير المهدد بالاعدام معاذ الكساسبة  عرفنا بسيناريو القصف اليومي لداعش ..... فبعد تحليق الطائرات في الجو تقوم طائرة صهريج كويتية بامداد المقاتلات بالوقود .. وهذا يعني ان مهمة  الطيارين الكويتيين هي فقط العمل ككازية في الجو وفي مناطق بعيدة عن ساحة المعركة وبعد ان تنتهي مهمتهم يعود الطياريون الكويتيون الى بيوتهم

الطيارون السعوديون والاماراتيون والبحرانيون وطيارو سلطنة عمان ومملكة المغرب يخرجون بطائراتهم المتطورة المزودة بالليزر للتحليق على ارتفاعات شاهقة بعيدة عن مرمى صواريخ  داعش ويقوم طيارو هذه الدول بلعبة اتاري حيث تكشف لهم الاجهزة المتطورة في طائراتهم الاهداف المراد ضربها وبكبسة زر تخرج الصواريخ من الطائرات الى الهدف عن ارتفاع شاهق ويقودها الى هدفها اشعاع الليزر وليس شطارة الطيارين وبعد ( الكبسة ) يعود الطيارون الى بيوتهم لتخرج الطيارة الاماراتية مريم المنصوري فتتصور امام عدسات التلفزيون في دبي باعتبارها ( بطلة ) الحرب ... ورامبو المعارك

اما معاذ الكساسبة ومن معه من طيارين اردنيين  فقراء وغلابة فيقودون طائرات قديمة مستهلكة اشتراها الاردن ( سكند هاند ) وتكون مهمتهم التحليق فوق ساحة المعركة على ارتفاعات منخفضة والاشتباك مع المضادات الارضية وصواريخ داعش ... اي ان الطيارين الاردنيين هم الذين يخوضون فعليا الحرب الجوية وهم بالتالي الذين سيقتلون او يؤسرون

الولايات المتحدة تخطط وتحدد الاهداف وتزود الطيارين بالصور .. ومشاركة قطر تقتصر على السماح للقاعدة الامريكية في الدوحة بتنسيق العمليات وطيارو الامارات والسعودية والبحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر والمغرب يعدون العدة الان للاحتفال برأس السنة .. واسرة الكساسبة تعيش على جمر الانتظار وامه تمر عليها الثواني - في هذه اللحظة -  وكأنها قرون

لو كانت هذه الحرب الجوية مع اسرائيل التي تحتل الارض والعرض لهان الامر على والد معاذ وامه .. ولوجدت ( ابو معاذ ) على شاشات التلفزيون يبتسم ويفتخر بابنه ويتمنى له الشهادة ولسمعت ( زغرودة ) ام معاذ عن بعد مليون سنة ضوئية ... لكن مأساة معاذ انه يقاتل في حرب غير مفهومة حتى لملك الاردن .. حرب تقوم خلالها طائرات دول النفط بتدمير مقدرات الشعب السوري التي بناها بعرق الجبين من محطات كهرباء ومصافي نفط وجسور وغيرها .. والتدمير يتم بحجة انها مقدرات تسيطر عليها داعش التي اوجدتها دول النفط اصلا ... وبنك الاهداف الذي تعمل فوقه طائرات دول النفط هو بنك اسرائيلي بامتياز

فك الله اسر معاذ ... وأعان امه على الصبر والسلوان وهابي نيو يير لشيوخ دول النفط وطياريهم الذين سيفرقعون - كما علمنا - هذه الليلة ملايين المفرقعات حول برج خليفة احتفالا برأس السنة الميلادية التي اصبحت بفضل شيوخ الامارات عيدا للمسلمين ولا عيد رمضان ... عيدا نفرقع به فتاشات بمئات الملايين من الدولارات .. ونسفح فيه ملايين الاطنان من الويسكي في الف فندق وخمارة في دبي وابو ظبي والكويت والدوحة ومسقط والمنامة ... ومكة المكرمة













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية