تنديد موريتاني بحكم يوجب قتل كاتب موريتاني متهم بالاساءة الى سيدنا محمد


December 28 2014 09:45

اتهمت منظمة غير حكومية مناهضة للعبودية في موريتانيا “جماعات ظلامية” بالضغط على القضاء الموريتاني لتمرير حكم الإعدام في حق شاب اتهم بـ”الردة”.وقالت جمعية مبادرة إحياء إلغاء الرق إن المحاكمة كانت متسرعة وجرت تحت ضغط الرأي العام بتشجيع من جماعات ظلامية.وطالبت المنظمة غير الحكومية بالعفو عن الشاب، داعية “الذين يمكن أن يؤثروا” على الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز إلى أن “يطلبوا منه استخدام سلطته للعفو عن الشاب

وكان القضاء الموريتاني قد أصدر حكما بالإعدام بتهمة الردة، على شاب موريتاني مسلم أدين بـ”استخفافه بالنبي محمد” في مقال نشره على الشبكة العنكبوتية

حيث اتهم محمد شيخ ولد محمد المجتمع الموريتاني في مقاله بالإبقاء على “نظام اجتماع موروث بال” من عهد النبي محمد.وقد نفى محمد شيخ ولد محمد المعتقل منذ الثاني من يناير التهم الموجهة إليه الثلاثاء عند بدء محاكمته الأولى من نوعها في موريتانيا التي تضم حوالي أربعة ملايين نسمة

وقال الشاب أمام المحكمة إن هدفه “لم يكن الإساءة إلى النبي (…) بل الدفاع عن طبقة من السكان (الحدادين) تتعرض لسوء المعاملة” وهو ينتمي إليها.وأضاف “إذا كان ما فهم من كتاباتي أنه ردة فأنا أنفي ذلك كليا وأعلن توبتي بشكل علني”، وفق مصدر قضائيوعند تلاوة الحكم في المحكمة الجنائية بمدينة نواديبو أغمي على الشاب قبل أن يتم إنعاشه ونقله إلى السجن، بحسب ما أعلن المصدر نفسه

وقد أثار قرار المحكمة أجواء من الفرح وسط الإسلاميين، واعتبر رئيس حزب التواصل الإسلامي جميل ولد منصور أمام الصحفيين في نواكشوط “إنها قضية مجرم نال ما يستحقه” من عقاب.وشهدت البلاد قبل صدور الحكم حالة غضب خاصة في صفوف الإسلاميين، ما اضطر محام موريتاني معروف هو محمدين ولد ايشيدو الذي اختارته عائلة المتهم الإعلان في فبراير عن تخليه عن الدفاع عنه بسبب تظاهرات معادية للشاب وله شخصيا ولأقربائه

وتظاهر آلاف المحتجين في العاشر من يناير الماضي أمام القصر الرئاسي في نواكشوط حيث دعا الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى الهدوء ووعد "باتخاذ كل الاجراءات اللازمة للدفاع عن الإسلام ونبيه".وقال الرئيس الموريتاني حينذاك إن "القضاء يهتم بهذه القضية وسيقوم بعمله لكن كونوا واثقين ان الاسلام فوق الجميع، فوق الديموقراطية وفوق الحرية".وموريتانيا جمهورية إسلامية تطبق الشريعة لكن عقوباتها القصوى مثل الإعدام والجلد لم تعد تنفذ منذ نحو ثلاثة عقود

وقد حكم خلال السنوات الأخيرة على عدد من المتهمين خصوصا بالقتل أو في قضايا متعلقة بالإرهاب بالإعدام في هذا البلد، لكن هذه العقوبة طبقت آخر مرة في 1987، كما تقول منظمة العفو الدولية













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية