على الامارات تحمل مسئولية وقوع الطيار الاردني في اسر داعش والعمل على افتدائه بالمال


December 25 2014 03:25

عرب تايمز - خاص

لعبت الامارات دورا بارزا في توريط الاردن في حروب داعش  وبالتالي فان الاردنيين يرون ان الامارات يجب ان تتحمل مسئولية الافراج عن الطيار الاردني الذي اسقطت طائرته في سوريا بصاروخ قيل ان الامارات نفسها  هي التي  زودت الارهابيين في سوريا بها

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية قد اكدت الانباء التي تحدثت عن أسر طيار اردني على يد تنظيم "داعش" الارهابي في الرقة السورية أثناء تنفيذه مهمة عسكرية ضد مواقع التنظيم في المدينة، فيما حملت التنظيم مسؤولية سلامة الطيار والحفاظ على حياته.وقال مصدر مسؤول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية في تصريح أوردته صحيفة "الغد" الأردنية، إن "إحدى طائراتنا سقطت وتم أخذ الطيار كرهينة من قبل تنظيم داعش الإرهابي، أثناء قيام عدد من طائرات سلاح الجو الملكي الأردني بمهمة عسكرية ضد أوكار التنظيم الإرهابي في منطقة الرقة السورية صباح اليوم

الطيار وقع ( اسيرا ) وليس رهينة كما ذكر الناطق الاردني وقوات التدخل السريع التي انشئت  من قبل قوات التحالف لم تتمكن من انقاذ الطيار قبل اسره رغم وجود قوة مظلات اردنية وامريكية معدة اصلا لمثل هذه المواقف ولكن داعش كانت اسرع وتم اسر الطيار قبل ان تنطلق القوة لانتشاله ووفقا للمصادر فان قناص شيشاني مدرب هو الذي اسقط طائرة الطيار الاردني بصاروخ امريكي من نوع استنجر

وأضاف المصدر  أن "هذا التنظيم لا يخفي مخططاته الإرهابية، حيث قام بالكثير من العمليات الإجرامية من تدمير وقتل للأبرياء من المسلمين وغير المسلمين في سورية والعراق"، محملا "التنظيم ومن يدعمه مسؤولية سلامة الطيار والحفاظ على حياته".وكان ما يسمى المرصد السوري السوري لحقوق الإنسان أعلن اليوم أن طائرة حربية للتحالف أسقطت بالقرب من مدينة الرقة شمال سورية من قبل تنظيم "داعش"، الذي أعلن أنه أسر طيارها الأردني معاذ صافي الكساسبة

من المعروف ان الكساسبة من مدينة الكرك وهي معقل لدواعش الاردن













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية