الله يرحم عظامك في قبرك يا شيخ زايد .... اولادك واسرائيل تنسيق كالمكشوف


December 23 2014 12:14

عرب تايمز - خاص

في كتابه ( مكان بين الامم ) حذر نيتنياهو من الشيخ زايد واعتبره خطرا على اسرائيل لانه يقوم بتمويل ودعم المقاومة الفلسطينية بالمال والمواقف ... ويبدو ان نيتنياهو سيقوم بتغيير هذه الفقرة في الطبعات الجديدة بعد ان اصبح اولاد الشيخ زايد يعتقلون ويحاكمون مواطني الامارات الذين يتبرعون للمقاومة الفلسطينية .. والاخطر ما كشف عنه مؤخرا وهو تجسس الامارات على صواريخ المقاومة في غزة لصالح اسرائيل وقيام الامارات بشراء عقارات في القدس وتسليمها للوكالة اليهودية ووجود خط طيران يومي ومباشر بين مطار بن غوريون ومطار ابو ظبي

ووفقا للزميل اسامة فوزي فان الشيخ خليفة رئيس الدولة لا يعرف شيئا مما يدور لان مقاليد الحكم بيد محمد بن زايد وهذا - وفقا للزميل فوزي - تم تجنيده في الحركة الصهيونية عبر يهود مغاربة عندما كان محمد بن زايد يدرس في مدرسة الثقافة العسكرية في المغرب

 وكان موقع إخباري بريطاني قد كشف مؤخرا النقاب عن أن خط الطيران المنتظم السري بين مطار بن غوريون ومنطقة الخليج هو لطائرات شركة خصوصية مقرها جنيف

وقال موقع " ميدل ايست فلاي" إن الرحلات تتم بين المطار الاسرائيلي ومطار أبو ظبي، مشيراً إلأن وجود خط طيران منتظم بين "تل أبيب" وأبو ظبي هو دليل آخر على وجود تعاون فعال بين دولة الامارات العربية المتحدة و"إسرائيل" في وجه التهديدات المحدقة بالدولتين على حد سواء

وأشار الموقع إلى أن معلومات غير مؤكدة رسميا تفيد أن الجهة التي تستخدم خط الطيران هي شركة ايه جي تي انترناشيونال التي تتخذ من جنيف مقرا لها، ويملكها رجل الاعمال الاسرائيلي ماتي كوخافي.وبين أن الشركة تتخصص في مجال الحراسة الأمنية وأجهزة المراقبة

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية كشفت في تحقيق لها مطلع ديسمبر الجاري النقاب عن وجود خط طيران سري بين مطار بن غوريون شرق "تل أبيب" وبين إحدى الدول الخليجية.وذكرت الصحيفة أنها أجرت تحقيقًا بهذا الشأن بعد وجود طائرة غريبة في مطار بن غوريون وتحمل علم دولة أجنبية، أظهر خط سيرها أنها تقوم برحلات منتظمة إلى إحدى الدول الخليجية وتحمل على متنها رجال أعمال

وقالت الصحيفة إن الطائرة المذكورة تعتبر طائرة رجال أعمال، وتبين وجود مقاعد مستديرة حول طاولة عمل، في حين كشفت التحقيقات قيام الطائرة بالسفر من "إسرائيل" للدولة الخليجية التي لم تسمها - فيما يعتقد أنها الإمارات- والمكوث هناك لعدة أيام قبل العودة بضيوف جدد.وأشارت إلى قيام رجال أعمال إسرائيليين بنشاطات تجارية سرية في دول الخليج، ولكن هذه النشاطات تراجعت بعد عملية اغتيال القيادي بحماس محمود المبحوح بدبي عام 2010

وعقبت شركة الطيران الأجنبية على تحقيق هآرتس قائلة إنها تمنت لو بقي الأمر طي الكتمان، لأن الحديث يدور عن خط طيران سري، وأنه لا مصلحة في كشف حقيقة هذه الرحلة، لأنها تعود لزبون سري وليس الإمكان كشف تفاصيله للعيان













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية